8 كانون الثاني يناير 2010 / 17:47 / منذ 8 أعوام

مقتل سائق واصابة تسعة في هجوم مسلح على حافلة منتخب توجو في انجولا

<p>صورة جماعية للاعبي منتخب توجو قبل مباراتهم مع المغرب في تصفيات كأس العالم 2010 في لومي يوم 6 سبتمبر ايلول 2009. تصوير: نويل كوكو - رويترز</p>

لواندا (رويترز) - قال مسؤول في منتخب توجو لكرة القدم ان مهاجمين مجهولين فتحوا نيران أسلحتهم على حافلة تقل الفريق المتوجه للمشاركة في كأس الامم الافريقية في انجولا يوم الجمعة مما أدى الى مقتل السائق واصابة تسعة من ضمنهم لاعبان.

وأضاف المسؤول أن الحافلة كانت دخلت لتوها جيب كابيندا الانجولي حيث يشن انفصاليون حربا منذ ثلاثة عقود عندما تعرضت لاطلاق نار كثيف استمر عدة دقائق. ووصف وزير انجولي الهجوم بأنه "عمل ارهابي".

وقال ويني دوجباتسي وهو مسؤول في منتخب توجو لتلفزيون رويترز " رد فعل (الشرطة) المرافقة يعني أن الضرر كان محدودا والان هناك تسعة أشخاص مصابين في المستشفى."

وأعلنت جماعة جبهة تحرير جيب كابيندا الانفصالية مسؤوليتها عن الهجوم الذي جاء قبل يومين فقط من انطلاق نهائيات كأس الامم الافريقية 2010 وهو أكبر حدث رياضي يحظى بمتابعة في القارة.

وكانت انجولا البلد المضيف تأمل أن تظهر البطولة كيف أنها تعافت من آثار عقود من الحرب الاهلية.

وقال متحدث باسم الاتحاد الافريقي لكرة القدم ان مسؤولا رفيع المستوى في الاتحاد سيسافر الى كابيندا غدا السبت لتقييم الموقف. ومن المقرر أن تقام البطولة من العاشر وحتى 31 يناير كانون الثاني الجاري.

وأبلغ توماس دوسيفي لاعب وسط منتخب توجو الاذاعة الفرنسية أنه وزملائه انكمشوا مذعورين في الحافلة خلال الهجوم.

وقال دوسيفي "كنا عبرنا الحدود منذ نحو خمس دقائق قبل أن تفتح النار على الحافلة لنحو ربع ساعة. قمنا بحماية أنفسنا بقدر استطاعتنا."

وأضاف "أشعر بالصدمة. انه أمر خطير بالنسبة لي لاننا هنا لكي نلعب كرة القدم فقط... هذا كل ما نفعله ووجدنا أنفسنا يطلق علينا النار ولا نعلم لماذا."

وقال انطونيو بنتو بيمبي وهو وزير انجولي معني بشؤون كابيندا الغنية بالنفط والتي كانت هدفا من قبل لهجمات جماعة جبهة تحرير جيب كابيندا "لقد كان عملا ارهابيا."

وقبل ذلك قال بنتو بيمبي لرويترز ان متمردي جبهة تحرير جيب كابيندا ليسوا وراء الهجوم. وقال الوزير "جبهة تحرير جيب كابيندا ليس لها وجود حاليا.. الهجوم جاء من قبل أشخاص محددين يريدون التسبب في مشاكل لنا."

وتعتبر كابيندا بمثابة جيب صغير منفصل عن بقية انجولا بجزء من الارض ينتمي الى الكونجو الديمقراطية. وجذور الخلاف بين الحكومة وجبهة تحرير جيب كابيندا عميقة لكن احدى الشكاوى هي أن مواطني كابيندا لا يستفيدون الا بالقليل من النفط المستخرج من أرضهم.

وأدانت وزارة الخارجية الفرنسية الهجوم ودعت الى القبض على مرتكبيه وتقديمهم للعدالة.

وكان من المقرر أن تلعب توجو ضد غانا يوم الاثنين وهي واحدة من ست مباريات في الدور الاول ومباراة في دور الثمانية من المقرر أن تستضيفها كابيندا.

ولم يصب لاعبان في منتخب توجو يلعبان في الدوري الانجليزي الممتاز وهما مصطفى ساليفو من استون فيلا وايمانويل اديبايور من مانشستر سيتي بسوء وفقا لما أعلنه الناديان بموقعيهما على الانترنت.

ونقل عن ساليفو قوله "أنا في حالة جيدة لكني مصدوم تماما وحزين للغاية."

وقال موقع صحيفة مجلة ليكيب الفرنسية الرياضية اليومية على الانترنت www.lequipe.fr ان اللاعبين المصابين هما سيرج اكاكبو الذي يلعب بين صفوف فاسلوي الروماني وحارس المرمى الاحتياطي كودجوفي اوبيلالي ويلعب مع بونتيفي في دوري الدرجة الرابعة الفرنسي.

والمصابون الاخرون كانوا ضمن الطاقم التدريبي والطبي والاداري.

من هنريك الميدا

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below