10 كانون الثاني يناير 2010 / 07:55 / بعد 8 أعوام

فوز مثير لانترناسيونالي المتصدر على سيينا المتذيل 4-3 بدوري ايطاليا

<p>والتر صمويل لاعب انترناسيونالي يحتفل بالهدف الرابع لفريقه في مرمى سيينا يوم السبت. تصوير: اليساندرو جاروفالو - رويترز</p>

ميلانو (رويترز) - انتفض انترناسيونالي حامل اللقب ليحول تأخره مرتين الى فوز 4-3 على ضيفه سيينا ويعزز تصدره لدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم السبت.

ووضع ماسيمو مكاروني فريق سيينا متذيل الترتيب مرتين في المقدمة في ميلانو لكن ويسلي شنايدر أحرز هدفين من ركلتين حرتين منحت الثانية التعادل لانترناسيونالي في الدقائق الأخيرة وسجل والتر صمويل في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتفوق بطل ايطاليا بفارق 11 نقطة على أقرب منافسيه.

وسيتقلص فارق النقاط على الصدارة في وقت لاحق من يوم الأحد بغض النظر عن نتيجة مباراة ميلانو صاحب المركز الثاني ويوفنتوس صاحب المركز الثالث.

وتقدم سيينا بشكل مفاجئ بهدف سجله مكاروني بتسديدة قوية من نحو 25 مترا في الدقيقة 18 لكن دييجو ميليتو تعادل لانترناسيونالي بعد ست دقائق بتسديدة من زاوية ضيقة ليواصل اللاعب الارجنتيني تألقه ويسجل هدفه الحادي عشر هذا الموسم بالدوري.

واضاف ويسلي شنايدر الهدف الثاني لاصحاب الارض من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 36 قبل ان يدرك البين ايكدال المعار من يوفنتوس التعادل لسيينا بعد دقيقة واحدة مستفيدا من هروبه من الرقابة داخل منطقة الجزاء.

ولعب انترناسيونالي المباراة بدون مجموعة من لاعبيه منهم الموقوف ماريو بالوتيلي والثنائي المصاب كريستيان كيفو وايستيبان كامبياسو كما غاب الكاميروني صمويل ايتوو لمشاركته مع بلاده في نهائيات كأس الامم الافريقية بأنجولا.

وخرج ديان ستانكوفيتش لاعب وسط انترناسيونالي مصابا في بداية الشوط الثاني ليصبح متصدر المسابقة بلا شكل حقيقي في الملعب قبل أن يدفع الفريق ثمنا لذلك باستقبال شباكه لهدف من مكاروني من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 65.

لكن انترناسيونالي أثبت مجددا انه لا ييأس أبدا ولم يكن الامر مفاجئا عندما أدرك شنايدر التعادل لانترناسيونالي مجددا من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 88.

وهذا الهدف منح جوزيه مورينيو مدرب انترناسيونالي فرصة الحفاظ على سجله الخالي من الهزيمة على أرضه بمنافسات الدوري البالغ 127 مباراة ويمتد من فترة قيادته لفريقي بورتو البرتغالي وتشيلسي الانجليزي.

وقبل نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع استخدم الارجنتيني صمويل مهارة المهاجمين ليحرز هدف الفوز لحامل اللقب بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء قبل أن يحتفل اللاعب بشكل جنوني بهذا الهدف ويخلع قميصه.

وقال المدافع الارجنتيني البديل لمحطة سكاي التلفزيونية "انا سعيد للغاية.. لقد عانينا بشكل كبير لكن الفوز مهم للغاية."

وفي لقاء آخر عاد روما الى المركز الرابع بعد أن كافح ليفوز 1-صفر على ضيفه كييفو رغم طرد حارس مرماه دوني في الدقيقة 11.

وسجل دانييلي دي روسي هدف روما من ضربة رأس لكرة من ركلة ركنية في الدقيقة الاولى لكن امال الفريق في تحقيق الفوز بدا انها تلقت ضربة عندما طرد دوني عند خروجه من منطقة جزائه ولمس بيده كرة سددها الفيس ابروسكاتو.

لكن الفريق المضيف استمر في خلق فرص التسجيل واقترب مهاجمه الجديد لوكا توني من هز الشباك ثلاث مرات في أول مباراة يشارك فيها مع روما من بدايتها.

وحصل المهاجم المعار لروما من بايرن ميونيخ الالماني على ركلة جزاء ايضا في الشوط الثاني لكن ستيفانو سورنتينو حارس كييفو تصدى للركلة التي نفذها ديفيد بيزارو.

وكانت بداية روما هذا الموسم ضعيفة لكنه شق طريقه بعد ذلك نحو المراكز المؤهلة لدوري ابطال اوروبا تحت قيادة مدربه كلاوديو رانييري.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below