قائد الفريق: منتخب توجو سيعود الى بلاده من انجولا

Sun Jan 10, 2010 6:01pm GMT
 

لواندا (رويترز) - قال المهاجم ايمانويل اديبايور يوم الاحد ان منتخب توجو لكرة القدم سوف يعود الى بلاده ولن يشارك في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بعد أن فتح مسلحون النار على حافلته فقتلوا المدرب المساعد والمسؤول الاعلامي للفريق يوم الجمعة.

وكان الكمين الذي نصبه المسلحون لحافلة منتخب توجو في منطقة كابيندا الانجولية أظهر كيف يمكن للمسلحين بسهولة ان يتصدروا عناوين الاخبار وتغطية وسائل الاعلام في العالم وان يثيروا تساؤلات بشأن الامن في افريقيا قبل أول نهائيات كأس العالم تقام في القارة والتي ستستضيفها جنوب افريقيا في يونيو حزيران المقبل.

وبعد الصدمة الاولى للهجوم قال لاعبو توجو ومدربهم ومسؤولو كرة القدم في البلاد ان الفريق سوف يبقى في البطولة لكن رئيس الوزراء جيلبرت هونجبو أمرهم بالعودة الى البلاد وأرسل طائرة لهذا الغرض.

وقال اديبايور قائد الفريق "اجتمع اللاعبون امس (السبت) وقلنا لأنفسنا إننا لاعبو كرة قدم وقررنا أن نفعل شيئا جيدا لبلادنا بالمشاركة في هذه البطولة إحياء لذكرى من قتلوا (في الهجوم)."

وأضاف "لكن للاسف كان لرئيس الدولة والسلطات في بلادنا رأي آخر لذلك سنحزم أمتعتنا وسنعود لديارنا."

لكن رغم ان الطائرة التي أرسلتها توجو لاعادة الفريق تربض على ارضية مهبط مطار كابيندا الا ان متحدثا باسم الفريق قال ان القرار النهائي لم يتم اتخاذه بعد.

وقال المتحدث "ما زلنا نجري مباحثات مع اللاعبين ولم يتم اتخاذ قرار نهائي حتى الان. كل شيء وارد الحدوث."

وقال توماس دويسفي لاعب وسط توجو لرويترز "سوف نعود الى الوطن. يتعين علينا ذلك فالحكومة تريد هذا. اذا قرروا لعب مباريات في كابيندا فسوف تقع مشاكل. نخاف على الفرق الاخرى."

وكان من المقرر ان تلعب توجو امام غانا يوم الاثنين.   يتبع

 
<p>صورة مأخوذة من التلفزيون الانجولي تظهر ايمانويل اديبايور قائد منتخب توجو (يمينا) خارج مستشفى في كابيندا بعد الهجوم يوم الجمعة. رويترز (لا تباع او تستخدم كأرشيف كما يحظر استخدامها او بيعها لاغراض تجارية او تحريرية في انجولا)</p>