10 كانون الثاني يناير 2010 / 23:06 / منذ 8 أعوام

انطلاق كأس الامم الافريقية ورحيل منتخب توجو لكرة القدم

كابيندا (انجولا) (رويترز) - استقلت بعثة منتخب توجو لكرة القدم الطائرة عائدة الى بلادها يوم الاحد بعد ان تعرضت لهجوم مسلح يوم الجمعة الماضي أسفر عن مقتل اثنين من أفرادها في انجولا البلد المضيف لنهائيات كأس الامم الافريقية التي انطلقت في وقت سابق يوم الاحد.

<p>جانب من حفل افتتاح بطولة كأس الامم الافريقية لكرة القدم في لواندا بانجولا يوم الاحد. تصوير: عمرو عبد الله دلش - رويترز</p>

لكن وزير الرياضة في توجو عبر عن رغبة الفريق في ان يتمكن من العودة للمشاركة في هذه البطولة.

ورغم الهجوم المسلح الذي ألقى بظلال على أهم البطولات الافريقية فقد تدفق الالاف من الانجوليين على استاد 11 نوفمبر في العاصمة لواندا لحضور حفل افتتاح البطولة ومباراة انجولا ضد مالي.

وأضاءت الالعاب النارية سماء الاستاد الذي تم تشييده من أجل البطولة وعرضت انجولا رقصات تقليدية وعروضا فنية أخرى.

ووقف المشجعون واللاعبون دقيقة صمت قبل انطلاق مباراة يوم الاحد التي اتسمت بالاثارة وانتهت بالتعادل 4-4 حدادا على ضحايا الهجوم ومن بينهم السائق الانجولي للحافلة.

وكان لاعبو توجو ومدربهم قالوا رغم الصدمة انهم لن ينسحبوا من البطولة من أجل تكريم الضحايا لكن رئيس الوزراء جيلبرت هونجبو أمرهم بالعودة الى البلاد وأرسل طائرة لهذا الغرض.

وقال هونجبو انه من الخطأ السماح للفريق بالبقاء والمشاركة في البطولة.

وأضاف قوله لهيئة الاذاعة البريطانية ”أي شخص لديه علم بالشؤون الامنية سيقول ان البقاء والتظاهر بأن شيئا لم يحدث هو أمر يمكن وصفه بعدم المسؤولية. الامن أمر غير قابل للتفاوض.“

وقال ايمانويل اديبايور قائد منتخب توجو ومهاجم مانشستر سيتي الانجليزي للصحفيين ”يتعين علينا ان نعود من أجل الحداد. هذه هي الحياة ومن الواضح اننا نشعر بحزن عميق.“

وأضاف كريستوف تشاو وزير الرياضة في توجو المزيد الى حالة عدم اليقين عندما قال للصحفيين في كابيندا ان توجو طلبت من الاتحاد الافريقي لكرة القدم ايجاد وسيلة لعودة الفريق الى البطولة الحالية في وقت لاحق.

وقال تشاو ”لقد طلبنا ثلاثة ايام للحداد. سيرحل اللاعبون مع جثث الضحايا وطلبنا من الاتحاد الافريقي لكرة القدم ايجاد طريقة حتى نستطيع اللحاق بالبطولة الحالية في وقت لاحق.“

وقتل ستانيسلاس اوكلو المسؤول الاعلامي للفريق واماليتي ابالو المدرب المساعد الى جانب سائق الحافلة في الهجوم.

وأصيب سبعة اشخاص من ضمنهم كودجوفي اوبيلالي حارس المرمى الاحتياطي الذي يرقد في مستشفى بجنوب افريقيا في حالة مستقرة عقب خضوعه لجراحة.

وأظهر الكمين الذي نصبه مسلحون لحافلة منتخب تونجو في جيب كابيندا الانجولي كيف يمكن للمتمردين بسهولة ان يتصدروا عناوين الاخبار وتغطية وسائل الاعلام في العالم وان يثيروا تساؤلات بشأن الامن في افريقيا قبل أول نهائيات كأس العالم تقام في القارة والتي ستستضيفها جنوب افريقيا في يونيو حزيران المقبل.

وأضفى الهجوم الذي نفذته مجموعة انفصالية قالت حكومة انجولا انها لم يعد لها وجود شكوكا حول السلام في انجولا بعد نهاية الحرب الاهلية.

وأنفقت انجولا مليار دولار لبناء استادات وفنادق وطرق استعدادا للبطولة التي تضم افضل منتخبات القارة الافريقية.

ويخرج من اقليم كابيندا - الذي كان مسرحا لهجمات انفصاليين حتى بعد الحرب الاهلية التي استمرت 27 عاما في انجولا وانتهت في 2002 - نصف ما تنتجه البلاد من النفط.

وهذا هو ثاني هجوم مسلح على فريق رياضي في اقل من عام. وكان ستة من رجال الشرطة وسائق قد قتلوا عندما هاجم مسلحون حافلة تقل فريق الكريكيت السريلانكي في باكستان.

ووصل جاكوب زوما رئيس جنوب افريقيا الى انجولا لحضور حفل افتتاح البطولة وأكد ان الحادث لن يكون له تأثير على كأس العالم التي تستضيفها بلاده هذا العام.

من جوليان بريتو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below