11 كانون الثاني يناير 2010 / 16:24 / منذ 8 أعوام

أنجولا تقول انها اعتقلت اثنين من منفذي الهجوم على منتخب توجو

<p>قوات خاصة من الشرطة الانجولية تحرس الحافلة التي تقل فريق توجو لدى مغادرته القرية الاوليمبية في كابيندا يوم السبت. تصوير: عمرو عبدالله دلش - رويترز</p>

كابيندا (أنجولا) (رويترز) - اعتقلت السلطات الانجولية شخصين للاشتباه في ضلوعهما في هجوم مسلح استهدف حافلة منتخب توجو لكرة القدم أثناء سفره للمشاركة في بطولة كأس الامم الافريقية المقامة في انجولا وأسفر عن مقتل فردين من بعثة توجو.

وقال انطونيو نايتو ممثل الادعاء الاقليمي في بيان ان الشخصين المعتقلين ينتميان لجبهة تحرير جيب كابيندا وهو اقليم منتج للنفط منفصل جغرافيا عن شمال انجولا.

واعلنت الحركة التي تقاتل من أجل الاستقلال عن أنجولا منذ اكثر من ثلاثين عاما المسؤولية عن هجوم يوم الجمعة الذي وقع بعد وقت قليل من عبور حافلة منتخب توجو الحدود قادمة من جمهورية الكونجو.

وقال نايتو في بيان ”اعتقل العنصران في مسرح الحادث على الطريق المؤدي الى ماسابي والذي يربط بين البلدين (انجولا والكونجو).“

واعادت حكومة توجو منتخبها لكرة القدم الى البلاد يوم الاحد مع جثتي المدرب المساعد ومسؤول الاعلام ليبدأوا ثلاثة ايام من الحداد.

وقال اطباء ان سائق الحافلة قتل ايضا بينما يرقد حارس المرمى التوجولي كوجوفي اوبلالي في حالة مستقرة في مستشفى في جوهانسبرج بعد ان اجريت له عملية اثر اصابته بجراح خطيرة بعد اطلاق النار عليه.

وقال وزير الرياضة وعدة لاعبين انهم لا يزالوا يأملون في ايجاد طريقة لهم لتكريم زملائهم من خلال اللعب في اكبر بطولة في افريقيا.

لكن الاتحاد الافريقي لكرة القدم كان حازما يوم الاثنين وقال انه اذا لم تظهر توجو للعب في أولى مبارياتها في كابيندا فستفقد مكانها. وقال مسؤول كبير في الاتحاد الافريقي لكرة القدم لرويتز ”انهم لم يخبرونا رسميا على الاطلاق اذا كانوا سيلعبون ام لا.“

واحرج الهجوم الحكومة الانجولية التي أعلنت ان جبهة تحرير كابيندا انتهت وانفقت مليار دولار للاعداد لكأس الامم لاظهار تحسن تدريجي من عقود من الحرب الاهلية التي انتهت في 2002.

وقال خبراء ان جبهة تحرير كابيندا ممزقة طائفيا وربما يكون لديها 200 مسلح تقريبا محصورين بشكل كبير في شمال كابيندا النائي لكن قيادتها التي تتخذ من فرنسا مقرا تعهدت بشن مزيد من الهجمات وشددت أنجولا من الاحتياطات الامنية.

وقال رودريجويس مينجاس الامين العام لجبهة تحرير جيب كابيندا ان الهجوم لم يكن يستهدف اللاعبين التوجوليين بل قوات الامن الانجولية التي تتقدم الموكب.

وقال لتلفزيون فرامس 24 ”ولذلك فانه من قبيل الصدفة ان النيران اصابت اللاعبين. نحن لا شأن لنا بالتوجوليين ونقدم عزاءنا الى العائلات الافريقية وحكومة توجو.“

وقال لاعبو توجو ان المتمردين امطروهم بوابل من النيران لمدة 15 دقيقة أو اكثر ولكن التقديرات كانت مشوشة.

وقال اوبير فيلود المدرب الفرنسي لمنتخب توجو لصحيفة ليكيب.. ”اطلقت علينا النيران من كلا الجانبين للحافلة من مسافة 10 امتار. ندين بحياتنا لقوة اعصاب سائقنا الذي استطاع مواصلة القيادة لبضعة مئات من الامتار قبل تدخل الجيش.“

ولكن لاعب الوسط مصطفى ساليفو قال.. ”سائق المدرب اصيب بالرصاص على الفور تقريبا ومات على الفور وتوقفنا على الطريق دون اي وجهة.“

وألقى اندري كوانجو منسق منتدى يضم اعضاء من جبهة تحرير كابيندا التي وقعت على وقف لاطلاق النار في 2006 باللوم في الهجوم على ”لصوص مسلحين لا يريدون سوى تخريب عملية السلام“.

وقال ”هناك امن اضافي (الان) ولا اعتقد ان لهم اي عملاء في مدينة كابيندا.“

وكابيندا هي مصدر نصف انتاج النفط في أنجولا التي تنافس نيجيريا كأكبر منتج للنفط في افريقيا واتهمت منظمة هيومان رايتس ووتش التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا أنجولا في العام الماضي بالقيام بصورة غير قانونية بسجن وتعذيب المشتبه في وقوفهم وراء تأجيج التوجه الانفصالي.

وقالت جورجيت جانيون مدير هيومان رايتس ووتش في افريقيا يوم الاثنين ”الهجوم الواضح للمتمردين على بعثة للرياضيين الدوليين صادم.“

واضافت ”السلطات الانجولية معنية بتشديد الامن ردا على هذا الهجوم. لكن هذا لا يبرر الاعتقالات غير القانونية او قمع وسائل الاعلام كما فعلت في كابيندا في الماضي.“

وقال مارتينو نومبو المحامي والمدافع عن حقوق الانسان في كابيندا انه يخشى ان تكون السلطات تعامل المشتبه بهم وكأنهم فعلا مذنبون.

واضاف ”بيان المدعي العام يقول ان الشخصين المعتقلين هما من نفذا الهجوم على فريق توجو ولكنهما لم يقدما الى المحاكمة بعد.“

من جوليان بريتو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below