24 كانون الثاني يناير 2010 / 00:14 / بعد 8 أعوام

يوفنتوس يواصل السقوط ويخسر أمام روما في الدوري الايطالي

ميلانو (رويترز) - أحرز جون ارني ريسي هدفا قرب النهاية ليمنح فريقه روما الفوز 2-1 على مضيفه يوفنتوس في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم السبت في أول ظهور لكلاوديو رانييري مدرب فريق العاصمة بملعب ناديه السابق.

<p>خورخي مارتينيز لاعب كاتيانا في صورة من أرشيف رويترز.</p>

وسدد النرويجي ريسي بالرأس في الشباك بعد كرة عرضية أرسلها ديفيد بيزارو في الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما كان فرانشيسكو توتي سجل هدفا لروما ألغى به تقدم يوفنتوس بهدف أحرزه اليساندرو ديل بييرو في الدقيقة 51.

وكان يوفنتوس يلعب بعشرة لاعبين عندما سجل روما هدف الفوز بعد طرد الحارس جيانلويجي بوفون اثر ارتكابه خطأ ضد ريسي خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 83.

وعزز روما بهذا الفوز موقعه في المركز الثالث بجدول المسابقة برصيد 38 نقطة من 21 مباراة متخلفا بثماني نقاط وراء انترناسيونالي المتصدر الذي سيلعب ضد ميلانو صاحب المركز الثاني في مباراة قمة بين الغريمين التقليديين يوم الاحد.

ويحتل يوفنتوس المركز الخامس برصيد 33 نقطة بعدما مني بهزيمته السادسة في ثماني مباريات بالدوري وهو ما زاد من وطأة الضغط على المدرب تشيرو فيرارا الذي حل محل رانييري في اواخر الموسم الماضي.

وقال رانييري لشبكة سكاي ”الانتصار كان مهما لان يوفنتوس كان يريد البقاء في سباق التأهل لدوري أبطال اوروبا وانتصارنا أبعدهم بفارق عدة نقاط عنا. لا أبحث عن الثأر.“

وأظهر يوفنتوس مؤشرات حول التعافي من اثار هزائمه الاخيرة وعاد الى تشكيلته محمد سيسوكو بعد نهاية مشاركته مع منتخب مالي في كأس الامم الافريقية ليدعم وسط الملعب.

وكان يوفنتوس الافضل في الشوط الاول لكن اموري ونيكولا ليجروتالي وديل بييرو أخفقوا في هز شباك روما من خلال عدة فرص سنحت لهم داخل منطقة جزاء الفريق الزائر.

ووضع ديل بييرو فريق مدينة تورينو في المقدمة بعد كرة سددها بالقدم اليسرى من زاوية صعبة وهو الهدف الاول للمهاجم المخضرم في موسم خيمت عليه الاصابات.

وظهر توتي لاول مرة منذ تعافيه من اصابة أبعدته شهرا عن اللعب عندما شارك كبديل للمهاجم لوكا توني المصاب في الدقيقة الرابعة وأدرك التعادل لصالح روما من ركلة جزاء احتسبت بعد خطأ من فابيو جروسو مدافع يوفنتوس ضد البرازيلي رودريجو تادي قبل أن يحرز ريسي هدف الفوز القاتل.

وقال فيرارا ”انها فترة صعبة.. لا يمكن اخفاء ذلك. في بعض الاحيان كنا نستحق الخسارة وفي أحيان أخرى لا. لكن في هذه النقطة نحن نبتعد بفارق كبير.“

وأضاف ”أعتقد أن تشكيلتنا تملك القوة والشخصية اللازمة للخروج من هذا المأزق. في مثل هذه اللحظات يجب أن نكون رجالا أقوياء ونحن كذلك.“

وأغلق جزء من مدرجات الاستاد الاولمبي في تورينو خلال المباراة بسبب ترديد مشجعي يوفنتوس المتعصبين هتافات عنصرية في مباراة بكأس ايطاليا الاسبوع الماضي.

وفي مباراة أخرى جرت في وقت سابق اليوم حقق كاتانيا فوزا كبيرا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء على ضيفه بارما.

ووضع جوسيبي ماسكارا الفريق المضيف في المقدمة بهدف في الدقيقة 16 قبل أن يهدر ركلة جزاء بعد ثماني دقائق.

واضاف خورخي مارتينيز الهدف الثاني في الدقيقة 71 وعزز تاكايوكي موريموتو انتصار كاتانيا باحرازه الهدف الثالث بعد ست دقائق.

وارتفع رصيد كاتانيا بعد الفوز الى 19 نقطة من 21 مباراة لكنه ما زال في المركز الثامن عشر بالقائمة التي تضم 20 فريقا فيما يحتل بارما المركز العاشر وله 29 نقطة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below