24 كانون الثاني يناير 2010 / 22:22 / بعد 8 أعوام

الجزائر في قبل نهائي كأس افريقيا بعد فوز مثير 3-2 على ساحل العاج

<p>فريق الجزائر اثناء تدريب في انجولا يوم 10 يناير كانون الثاني 2010. تصوير: عمرو عبدالله دالش - رويترز</p>

كابيندا (أنجولا) (رويترز) - أحرز البديل عامر بوعزة هدفا في الوقت الاضافي ليقود منتخب الجزائر للتأهل للدور قبل النهائي لكأس الامم الافريقية لكرة القدم للمرة الاولى منذ عشرين عاما بعد فوزه 3-2 على ساحل العاج يوم الاحد.

ومنح سالومون كالو التقدم لساحل العاج في الدقيقة الرابعة لكن كريم مطمور أدرك التعادل قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الاول لمنتخب الجزائر الذي يشارك في البطولة للمرة الاولى منذ 2004.

وأحرز البديل عبد القادر كيتا الهدف الثاني لساحل العاج قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الاصلي لكن مجيد بوقرة تعادل مجددا للجزائر في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وسينتظر منتخب الجزائر في الدور قبل النهائي الفائز من المباراة المقرر اقامتها يوم الاثنين بين منتخبي مصر حامل اللقب والكاميرون.

ورغم ظهور منتخب الجزائر بشكل متوسط في الدور الاول وخسارته في الجولة الاولى من مالاوي المتواضع 3-صفر واحتلاله المركز الثاني بالمجموعة الاولى فانه كان أكثر من ند لمنتخب ساحل العاج متصدر المجموعة الثانية وتفوق عليه في معظم فترات الشوط الثاني وتأهل بشكل مستحق للدور قبل النهائي للمرة الاولى منذ احرازه للقبه الوحيد عام 1990.

وبدأ منتخب ساحل العاج المباراة بقوة وحاول يايا توري لاعب وسط برشلونة الاسباني التسديد بقدمه اليسرى من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة اصطدمت بدفاع الجزائر وتمهدت أمام كالو الذي استقبل الكرة بعيدا عن الرقابة الدفاعية وسدد كرة أرضية على يسار الحارس فوزي شاوشي.

وبعد هدف ساحل العاج المتأهلة لنهائيات كأس العالم المقبلة حدث ارتباك بعض الشيء في صفوف منتخب الجزائر المتأهل هو الاخر للبطولة المقامة بجنوب افريقيا الصيف المقبل وكاد ديدييه دروجبا أن يضيف الهدف الثاني لكنه تباطأ في التسديد في الدقيقة التاسعة.

ولم تمر عدة دقائق حتى انفرد دروجبا من ناحية اليسار لكن مهاجم تشيلسي الانجليزي تأخر في تسديد الكرة ليتدخل المدافع رفيق حليش وتتحول الكرة الى ركلة مرمى رغم سقوط قائد منتخب ساحل العاج داخل منطقة الجزاء مدعيا التعرض لخطأ.

واخترق سياكا تيين الظهير الايسر لساحل العاج من ناحية اليسار وسدد كرة من على حافة منطقة الجزاء في الشباك الخارجية لمرمى منتخب الجزائر ممثل العرب الوحيد بنهائيات كأس العالم المقبلة.

وانتقلت السيطرة تدريجيا الى منتخب الجزائر الذي أحرز هدفا واحدا في مبارياته الثلاث بدور المجموعات ليصبح أبو بكر باري حارس مرمى ساحل العاج هو محط الانظار.

وتلقى باري كرة من احد زملائه وسدد الكرة في جسد عبد القادر غزال مهاجم الجزائر في الدقيقة 21 لكن لحسن حظ المنتخب الملقب باسم " الافيال" ذهبت الكرة خارج الملعب.

وسقط باري بعد دقائق قليلة على الارض بعد تدخل من غزال قبل أن يلتقط هذا الحارس كرة عرضية متقنة من نذير بلحاج وسط انتظار مطمور لسقوط الكرة.

ومرر يزيد منصوري قائد منتخب الجزائر الذي يشارك بالبطولة للمرة الاولى منذ عام 2004 كرة بينية نحو مطمور الذي استقبل الكرة بشكل رائع ولم يتوان في تسديد الكرة بقوة من حافة منطقة الجزاء على يمين الحارس باري مدركا التعادل قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الاول.

<p>لاعبو الجزائر يحتفلون بالفوز على ساحل العاج في كابيندا بانجولا يوم الاحد - رويترز</p>

وراوغ جيرفينيو مهاجم ساحل العاج صاحب الامكانيات الفنية العالية أكثر من لاعب في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول ومرر كرة نحو دروجبا لكن الحارس شاوشي الذي كانت الشكوك تحوم حول مشاركته بسبب الاصابة أبعد الكرة بقدمه.

وفي الشوط الثاني واصل مطمور صاحب الدور الهجومي تألقه وكاد أن يضيف الهدف الثاني بعدما تلقى تمريرة من مراد مغني لاعب وسط لاتسيو الايطالي لكنه سدد الكرة بعيدا عن المرمى.

وتلاعب مطمور الذي يلعب أحيانا في مركز الظهير الايمن بدفاع ساحل العاج ومرر كرة بالقرب من منطقة الجزاء لزميله منصوري الذي سدد كرة قوية فوق مرمى ساحل العاج في الدقيقة 56.

وبعد دقيقتين فقط سنحت لكالو لاعب تشيلسي فرصة للتقدم لكن صاحب الهدف الاول لساحل العاج سدد الكرة على يسار شاوشي ليهدر فرصة خطيرة لمنتخب بلاده.

وكاد مطمور أن يتوج مجهوده الكبير باحراز الهدف الثاني للجزائر اذ استغل لاعب بروسيا مونشنجلادباخ الالماني خطأ دفاعيا واستخلص الكرة لينفرد بمرمى ساحل العاج لكنه سدد الكرة في جسد الحارس باري الذي حالفه الحظ في التصدي للكرة.

وقبل خمس دقائق من نهاية الوقت الاصلي انفرد جيرفينيو تماما بمرمى الجزائر بعدما تلقى تمريرة متقنة من أول لمسة للبديل كيتا لكنه سدد الكرة فوق المرمى بمسافة كبيرة.

وأراد كيتا الذي شارك بدلا من كالو الاعتماد على نفسه بعدما استقبل كرة مرتدة من دفاع الجزائر وحصل على الكرة قبل أحد زملائه وأطلق تسديدة من نحو 25 مترا خارج منطقة الجزاء لتدخل الكرة في أعلى الزاوية اليمنى لشاوشي.

ومع اتجاه اللقاء لتأهل ساحل العاج للدور قبل النهائي للمرة الثالثة على التوالي مرر بلحاج كرة عرضية متقنة من ناحية اليسار نحو المدافع بوقرة الذي حولها برأسه مدركا التعادل من مدى قريب ليضطر الفريقان للجوء لوقت اضافي.

ومرر كريم زياني كرة عرضية من ناحية اليسار نحو بوعزة الذي أحرز هدفا من أول لمسة بعد نزوله ليمنح التقدم لمنتخب الجزائر.

وكاد دروجبا أن يدرك التعادل من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن شاوشي أنقذ الكرة ببراعة وحافظ لبلاده على التفوق.

وسنحت فرصة لغزال مهاجم سيينا الايطالي لاضافة الهدف الرابع بعدما تمهدت الكرة أمامه من مدى قريب لكنه أهدر الكرة بغرابة قبل أن يضيع مطمور هدفا اخر وهو في مواجهة مرمى ساحل العاج.

وسقط شاوشي على الارض في الوقت الاضافي بعد اصطدام بدا ضعيفا مع دروجبا لكن الحارس بقي على الارض لفترة طويلة ودخل الجهاز الطبي لعلاجه لعدة دقائق قبل أن يستكمل المباراة بشكل طبيعي.

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع للوقت الاضافي أحرز كولو توري هدفا لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below