24 كانون الثاني يناير 2010 / 22:32 / بعد 8 أعوام

انترناسيونالي يهزم ميلانو ويعزز موقعه في صدارة الدوري الايطالي

<p>كريستيان ماجيو لاعب نابولي منطلق بالكرة أثناء مباراة لفريقه مع بنفيكا في كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يوم 18 سبتمبر ايلول 2008. تصوير: ستيفانو رينا - رويترز</p>

روما (رويترز) - أحكم انترناسيونالي حامل اللقب قبضته على صدارة دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم بعد تغلبه على ضيفه وجاره ميلانو صاحب المركز الثاني بهدفين دون مقابل يوم الاحد ليوسع الفارق مع اقرب منافسيه الى تسع نقاط.

افتتح المهاجم الارجنتيني دييجو ميليتو التسجيل لانترناسيونالي بتسديدة رائعة في الدقيقة العاشرة.

وواجه انترناسيونالي فترات طويلة تحت ضغط كبير في نصف ملعبه بعد طرد صانع لعبه الهولندي ويسلي شنايدر بسبب اعتراضه على قرار الحكم في الدقيقة 27.

وعزز المهاجم جوران بانديف تقدم انترناسيونالي بالهدف الثاني من ركلة حرة في الدقيقة 65.

وتصدى البرازيلي جوليو سيزار حارس انترناسيونالي لركلة جزاء نفذها مواطنه رونالدينيو لاعب ميلانو في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأنهى انترناسيونالي المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد المدافع البرازيلي لوسيو بسبب لمسة اليد التي أسفرت عن ركلة الجزاء.

ويملك انترناسيونالي 49 نقطة من 21 مباراة مقابل 40 نقطة لميلانو الذي له مباراة مؤجلة.

وفي وقت سابق يوم الاحد عزز نابولي موقعه في المركز الرابع بعد فوزه 2-صفر على مضيفه ليفورنو المتواضع فيما تقدم باليرمو للمركز الخامس بعد ان سحق ضيفه فيورنتينا بثلاثة اهداف دون مقابل.

افتتح كريستيان ماجيو التسجيل لنابولي بتسديدة قوية من قدمه اليمني في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول.

واهدر ليفورنو ركلة جزاء عن طريق كريستيانو لوكاريلو في الشوط الثاني ثم اضاف لوكا كيجاريني الهدف الثاني لنابولي من ركلة حرة في الوقت المحتسب بدل الضائع للقاء.

وكان لاعب الوسط ديفيد مارشيني هو من يقف في مرمى ليفورنو بعد طرد الحارس الفونسو دي لوتشيا بسبب لمسة يد خارج منطقة الجزاء مع استنفاد الفريق لكافة تبديلاته.

وتفوق باليرمو على فيورنتينا بفضل هدفين في الشوط الاول عن طريق ابيل هرنانديز مهاجم اوروجواي البالغ من العمر 19 ثم أكمل ايجور بودان الثلاثية قبل مرور ساعة من زمن اللقاء.

وبعد فوز باليرمو تراجع يوفنتوس للمركز السادس بعدما واصل الفريق نتائجه الضعيفة بالهزيمة 2-1 على ارضه امام روما صاحب المركز الثالث امس السبت وهو ما يجعل المدرب تشيرو فيرارا يواجه خطر فقدان منصبه.

وبدا ان قرار المدرب لويجي ديل نيري باستبعاد المهاجم المثير للجدل انطونيو كاسانو سيؤتي ثماره بعدما حول الفريق تأخره مرتين ليفوز 3-2 على اودينيزي المتعثر.

ويبتعد اودينيزي الان بفارق نقطة واحدة عن منطقة الهبوط وطالب الفريق باحتساب ركلة جزاء لصالحه قرب نهاية اللقاء بعد سقوط اليكسيس سانشيز في منطقة الجزاء.

ويتقدم لاتسيو بنقطة واحدة على اودينيزي بعدما تعادل على ارضه مع كييفو بهدف واحد لكل منهما.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below