25 كانون الثاني يناير 2010 / 18:41 / بعد 8 أعوام

مصر تضرب موعدا مع الجزائر بعد فوز صعب على الكاميرون بكأس افريقيا

<p>أحمد حسن قائد المنتخب المصري يرتدي قميصا مكتوب عليه عدد المباريات الدولية التي خاضها مع بلاده 170 مباراة بعد الفوز على الكاميرون في دور الثمانية ببطولة كأس الامم الافريقية 2010 بانجولا يوم الاثنين. تصوير: عمرو عبدالله دلش - رويترز</p>

بانجيلا (أنجولا) (رويترز) -أحرز القائد أحمد حسن ثلاثة أهداف من بينها هدف في مرماه ليقود منتخب مصر حامل اللقب للتأهل للدور قبل النهائي في نهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم بعد تحويل تأخره بهدف الى فوز مثير 3-1 على منتخب الكاميرون بعد اللجوء لوقت اضافي يوم الاثنين.

وأحرز حسن هدف التقدم لمنتخب الكاميرون عن طريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 25 قبل أن يدرك التعادل لمنتخب مصر بعد 12 دقيقة.

وبعد اللجوء لوقت اضافي أحرز البديل محمد ناجي (جدو) الهدف الثاني في الدقيقة 91 قبل أن يأتي الهدف الثالث بعد ثلاث دقائق عن طريق حسن الذي احتفل بتحطيم الرقم القياسي لاكثر لاعبي افريقيا مشاركة في المباريات الدولية برصيد 170 مباراة.

وقال حسن الفائز ببطولة افريقيا أعوام 1998 و2006 و2008 ضاحكا ”لم أحرز اليوم هدفين فقط بل سجلت ثلاثة أهداف احدها في مرماي.. اتحمل مسؤولية الهدف الاول لكن الفريق أظهر قوة شخصيته وقاتل للعودة في المباراة.“

وأضاف اللاعب الذي يتقاسم صدارة هدافي المسابقة برصيد ثلاثة أهداف ”نحن ابطال افريقيا وما زال فريقنا البطل وجئنا للدفاع عن اللقب والمباراة القادمة ستمنحنا دفعة ولا ننظر لاسم المنافس لكن الهدف هو الوصول للنهائي.“

وسيتجدد التنافس بين منتخب مصر وغريمه التقليدي في شمال افريقيا منتخب الجزائر اذ سيلتقي الفريقان في الدور قبل النهائي يوم الخميس المقبل.

وكانت الجزائر تأهلت لنهائيات كأس العالم 2010 بعد ان تغلبت على مصر في مباراة فاصلة متوترة اقيمت في السودان في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وبذلك عزز منتخب مصر رقمه القياسي لعدم الخسارة بكأس الامم الافريقية الى 17 مباراة متتالية كما حقق الفريق الفائز ببطولة افريقيا ست مرات فوزه السابع على التوالي في البطولة.

وبدأ منتخب الكاميرون - الذي أنهى اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع اوريليان شيدجو في الدقيقة 111 - المباراة بقوة بغية تعويض خسارته مرتين أمام مصر في البطولة الماضية منها اللقاء النهائي وكان الطرف الافضل في الدقائق الاولى حتى أنه حصل على ثلاث ركلات ركنية قبل مرور أول ربع ساعة.

ومرر حسن كرة بينية جميلة نحو محمد زيدان الذي راوغ الكسندر سونج قبل أن يتعرض لعرقلة على حدود منطقة الجزاء. ونفذ حسني عبد ربه أفضل لاعب بالبطولة الماضية الركلة الحرة لكن لاعب الاهلي الاماراتي سدد الكرة بعيدا عن المرمى في الدقيقة 17.

وبعد عدة دقائق حصل زيدان على ركلة حرة من ناحية اليمين ونفذ مهاجم بروسيا دورتموند الالماني الركلة نحو أحمد المحمدي الظهير الايمن الذي أطاح بالكرة برأسه بعيدا عن المرمى.

ونفذ اشيل ايمانا ركلة ركنية نحو القائم القريب وفشل حسن في ابعاد الكرة برأسه ليضعها عن طريق الخطأ في مرماه ليشعر أفضل لاعب بالبطولة عام 2006 بغضب شديد.

وتلقى عماد متعب كرة بينية من نصف الملعب لكن مهاجم الاهلي القاهري حول الكرة الى خارج المرمى ولم تمر عدة دقائق حتى أصلح حسن الخطأ الذي ارتكبه وسدد كرة قوية من 34 مترا اصطدمت بالارض وخدعت الحارس ادريس كاميني ودخلت مرماه.

وقبل نهاية الشوط الاول بدقيقة واحدة ارسل حسن - الذي كان قد شارك في كل دقائق مباريات مصر بالبطولة قبل أن يخرج في نهاية الوقت الاضافي بدقيقتين - كرة عرضية نحو عبد ربه الذي قابل الكرة برأسه لكنها ذهبت بعيدا عن المرمى.

وكان بوسع منتخب مصر التقدم في بداية الشوط الثاني لكن عدم تعاون ثنائي الهجوم زيدان ومتعب مع بعضهما البعض حال دون ذلك.

وتلقى متعب كرة طويلة من الحارس عصام الحضري واستغل بطء المدافع شيدجو وانفرد بمرمى الكاميرون قبل أن يسدد الكرة ضعيفة في جسد كاميني في الدقيقة 47.

وبعد دقيقة واحدة انفرد زيدان بمرمى الكاميرون بعد كرة بينية من الظهير الايسر سيد معوض لكنه سدد الكرة بقدمه اليسرى خارج المرمى قبل أن يخطف اللاعب نفسه كرة من شيدجو ويسدد في يد كاميني بدلا من التمرير لزميله متعب الذي كان في وضع جيد للتسجيل.

وانتقلت السيطرة لمنتخب الكاميرون بعد اهدار منتخب مصر هذه الفرص السهلة وكاد جورج ماندجيك أن يمنح التقدم لبلاده بعدما استغل فقدان عبد ربه للكرة لكنه لم يتقن التسديد من على حافة منطقة الجزاء.

وندرت الفرص الخطيرة للجانبين حتى أهدر متعب فرصة من داخل منطقة الجزاء بعدما تلقى كرة بينية متقنة من حسن في الدقيقة 89 لكنه سدد الكرة بقدمه اليسرى خارج المرمى ليضطر الفريقان للجوء لوقت اضافي.

ومع بداية الشوط الاضافي الاول حاول جيريمي اعادة الكرة نحو كاميني لكن جدو الذي شارك بدلا من زيدان في نهاية الشوط الثاني اتجه سريعا نحو الكرة وسدد من بين قدمي كاميني مانحا التقدم لمصر ورافعا رصيده الى ثلاثة أهداف ليتقاسم صدارة قائمة هدافي المسابقة.

وبعد ثلاث دقائق سدد حسن كرة قوية من ركلة حرة حاول كاميني التصدي لها لكنها ارتطمت بالعارضة قبل أن ترتد الى داخل الملعب لكن الحكم احتسب الهدف بناء على اشارة مساعده وسط احتجاجات من لاعبي الكاميرون.

ورفض صمويل ايتوو قائد الكاميرون أن يلقي اللوم في خسارة بلاده على احتساب هذا الهدف وقال ”يجب أن نعترف ان منتخب مصر فريق قوي.“

وحاول منتخب الكاميرون تقليص الفارق في أكثر من مناسبة لكن الهجمات المرتدة لمصر شكلت خطورة كبيرة وكاد جدو أن يضيف هدفا رابعا بعد انطلاقة لمسافة طويلة بحيوية كبيرة.

وبعد دقيقة واحدة استغل جدو صاحب المجهود الوافر خطأ من شيدجو وانفرد بالمرمى لكن مدافع الكاميرون عرقل اللاعب ليتلقى بطاقة حمراء.

وهذه المباراة هي الاولى التي يغيب عنها ريجوبير سونج مدافع الكاميرون بعد مشاركته في 36 مباراة متتالية لبلاده في البطولة منذ عام 1996.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below