31 كانون الثاني يناير 2010 / 00:11 / منذ 8 أعوام

مونبلييه يهزم مرسيليا ويقلص الفارق مع بوردو المتصدر بدوري فرنسا

<p>البلجيكي ايدين هازار لاعب ليل (الثاني من اليسار) يتلقى تهنئة زملائه على هدفه في مرمى ريسنج لانس يوم السبت. تصوير: باسكال روزينول-رويترز</p>

باريس (رويترز) - واصل مونبلييه صاحب المركز الثاني تألقه المفاجيء هذا الموسم في دوري الدرجة الاولى الفرنسي لكرة القدم وتغلب 2-صفر على اولمبيك مرسيليا يوم السبت ليقلص الفارق مع بوردو المتصدر الى ست نقاط.

وشق لاعب الوسط كريم ايت فانا الذي ينحدر من أصول مغربية طريقه بين اثنين من المدافعين داخل منطقة الجزاء ليسجل الهدف الاول لصالح مونبلييه في بداية الشوط الثاني. وضاعف بنوا شيرو لاعب مرسيليا غلة مونبلييه عندما وضع الكرة برأسه بالخطأ في شباك فريقه قبل 15 دقيقة من نهاية زمن اللقاء.

وعاد مونبلييه هذا الموسم لدوري الاضواء بعد فترة طويلة أمضاها في الدرجة الثانية لكنه يملك الان 42 نقطة من 22 مباراة في المركز الثاني وراء بوردو الذي بدا بعيدا تماما عن مستواه في المباراة التي اكتفى فيها بالتعادل بدون أهداف مع بولوني المتواضع في وقت سابق يوم السبت.

وصنع بوردو المتصدر برصيد 48 نقطة بضع فرص للتسجيل خلال اللقاء لكن مهاجميه اخفقوا في الاستفادة منها ونجا الفريق من عدة هجمات خطيرة لبولوني الذي يحتل المركز قبل الاخير في المسابقة التي تضم 20 فريقا.

ووضع المغربي مراون الشماخ مهاجم بوردو الكرة في المرمى بضربة رأس في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن الحكم الغى الهدف بسبب التسلل.

وقال لوران جويو مدرب بولوني لمحطة كانال بلوس التلفزيونية "نعلم اننا لسنا في نفس مستوى بوردو لكننا قاومنا بشكل جيد وأتيحت لنا بعض الفرص للتسجيل."

واضاف "كنا نود بالطبع أن نفوز لكن يجب أن نتحلى بالتواضع. التعادل مع بوردو في ملعبه نتيجة جيدة جدا بالنسبة لنا."

وتسببت هزيمة مرسيليا في تراجعه للمركز السادس برصيد 36 نقطة بالتساوي مع اولمبيك ليون الذي يستضيف باريس سان جيرمان يوم الاحد.

وتعافى ليل من هزيمته في اخر ثلاث مباريات بجميع المسابقات وفاز على ريسنج لانس بهدف دون مقابل في مباراة قمة شمال فرنسا.

وعزز الجناح البلجيكي ايدين هازار سمعته كواحد من أفضل لاعب الدوري الفرنسي بعدما انطلق وسط اثنين من المدافعين ليحرز هدف الفوز لصالح ليل في الدقيقة 23 ويصبح الفريق على مسافة ثماني نقاط خلف بوردو المتصدر.

ووقعت اعمال شغب عقب مباراة قمة أخرى شهدت فوز موناكو 3-2 على نيس منافسه التقليدي في اقليم ريفييرا والذي انهى اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع الارجنتيني ريناتو سيفيلي لحصوله على الانذار الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

وأتيحت لنيس بعض الفرص لكنه خسر ليقتحم نحو 200 من مشجعيه أرض الملعب بعد اطلاق الحكم صافرة النهاية لكن الامن تصدى لهم.

كما فاز نانسي على لوريان بهدف مقابل لا شيء سجله يوسف حجي وتغلب تولوز على مضيفه لومان 3-1 فيما سحق ستاد رين ضيفه جرينوبل 4-صفر.

من باتريك فينيال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below