31 كانون الثاني يناير 2010 / 16:18 / منذ 8 أعوام

يونايتد يهزم ارسنال ويواصل ملاحقة تشيلسي المتصدر في انجلترا

<p>اديبايور خلال حضوره جنازة احد اعضاء الفريق التوجولي في العاصمة لومي يوم 8 يناير كانون الثاني 2010 - رويترز</p>

لندن (رويترز) - أفصح مانشستر يونايتد عن نواياه الحقيقية في المنافسة على لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما تغلب على مضيفه ارسنال بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد يوم الاحد.

وقدم يونايتد حامل اللقب عرضا هجوميا قويا وافتتح التسجيل عندما ارسل البرتغالي ناني كرة عرضية وضعها الاسباني مانويل المونيا حارس ارسنال في مرماه بطريق الخطأ في الدقيقة 33.

وضاعف المهاجم المتألق وين روني تقدم يونايتد اثر هجمة مرتدة سريعة بعد اربع دقائق.

وأكمل الكوري الجنوبي بارك جي سونج ثلاثية يونايتد بعد مرور سبع دقائق من زمن الشوط الثاني فيما احرز توماس فيرمالين الهدف الوحيد لارسنال قبل عشر دقائق من نهاية اللقاء.

ويتصدر تشيلسي الذي فاز 2-1 على مضيفه بيرنلي يوم السبت جدول المسابقة برصيد 54 نقطة من 23 مباراة متقدما بفارق نقطة واحدة على يونايتد صاحب المركز الثاني.

ويأتي ارسنال في المركز الثالث بفارق خمس نقاط عن تشيلسي الذي لعب مباراة اقل من منافسيه على اللقب.

وفي وقت سابق يوم الاحد احرز ايمانويل اديبايور مهاجم توجو هدفا في اول مباراة يشارك فيها بالدوري الانجليزي بعد الحادث الاليم لبعثة منتخب بلاده في كأس الامم الافريقية هذا الشهر ليقود مانشستر سيتي للفوز 2-صفر على بورتسموث متذيل الترتيب.

ونجا اديبايور من هجوم مسلح على حافلة توجو أسفر عن مقتل اثنين من بعثة الفريق قبل بداية كأس الامم الافريقية في انجولا وبدا انه في موقف تسلل عندما افتتح التسجيل لسيتي بتسديدة في شباك الحارس ديفيد جيمس قبل ست دقائق من نهاية الشوط الاول.

وضاعف فينسنت كومباني تقدم سيتي بضربة رأس في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول.

<p>وين روني لاعب مانشستر يونايتد خلال تدريب في الدوحة يوم 14 يناير كانون الثاني - رويترز</p>

وتوقف رصيد بورتسموث عند 15 نقطة بفارق خمس نقاط عن هال سيتي وبيرنلي الموجودين ايضا في منطقة الهبوط.

وقال الايطالي روبرتو مانشيني مدرب سيتي لهيئة الاذاعة البريطانية ”كنا نشعر بقليل من التعب بعد مباراة يوم الاربعاء امام مانشستر يونايتد في كأس رابطة الاندية الانجليزية.“

واضاف ”في الشوط الاول لم نلعب جيدا ولم نكن نمرر الكرة سريعا وكنا ابطأ من اللازم عند فقدان الكرة. الحفاظ على نظافة الشباك امر مهم لكن الفوز كان اكثر أهمية اليوم.“

ورفع سيتي رصيده الى 41 نقطة من 22 مباراة لينتزع المركز السادس من استون فيلا.

وأصبح الصراع على المركز الرابع الذي يمنح صاحبه اخر البطاقات المؤهلة لدوري ابطال اوروبا الموسم القادم مشتعلا مثل المنافسة على اللقب.

ويحتل توتنهام هوتسبير المركز الرابع برصيد 42 نقطة من 24 مباراة متقدما بفارق نقطة واحدة على ليفربول صاحب المركز الخامس الذي لعب نفس العدد من المباريات فيما يملك استون فيلا صاحب المركز السابع 40 نقطة من 23 مباراة.

وبعد الشوط الاول الذي كان بورتسموث فيه أكثر من ند للفريق المنافس مالت الكفة لصالح سيتي عندما احرز اديبايور هدفا في اول مباراة يشارك فيها بالدوري منذ 16 ديسمبر كانون الاول الماضي.

واضاف كومباني الهدف الثاني لسيتي اثر ركنية نفذها زميله مارتن بتروف كما سدد المهاجم الارجنتيني كارلوس تيفيز كرة اصطدمت بالقائم في الدقائق الاخيرة للقاء.

وقال الاسرائيلي افرام جرانت مدرب بورتسموث ”سيتي لم يكن الفريق الافضل. الهدف الاول تسلل من وجهة نظري والثاني جاء من مخالفة بعد دفعة للاعبنا تال بن حاييم.“

واضاف ”حارس سيتي كان اكثر انشغالا في المباراة من حارسنا. أعجبني لاعبي فريقي والاداء كان افضل.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below