8 شباط فبراير 2010 / 08:30 / بعد 8 أعوام

روبينيو يبدأ مسيرته بقيادة سانتوس للفوز

ريو دي جانيرو (رويترز) - تألق روبينيو في أول ظهور له مع ناديه القديم سانتوس وسجل هدفا رائعا بكعب القدم قاد به الفريق للفوز 2-1 على مضيفه ساو باولو في بطولة باوليستا المحلية لكرة القدم في البرازيل يوم الاحد.

<p>روبينيو لاعب سانتوس البرازيلي خلال مران في الأول من فبراير شباط - رويترز</p>

وانتقل مهاجم منتخب البرازيل الى سانتوس على سبيل الاعارة لمدة ستة أشهر قادما من مانشستر سيتي الانجليزي واشترك كبديل بعد 13 دقيقة من بداية الشوط الثاني ونجح في تسجيل هدف الفوز قبل خمس دقائق من نهاية زمن اللقاء بعدما حول كرة عرضية أرسلها زميله ويسلي بكعب القدم الى شباك الحارس روجيريو سيني.

وكان روبينيو الذي يسعى لضمان مكانه في تشكيلة البرازيل بنهائيات كأس العالم أظهر مؤشرات على أنه لا يزال محتفظا بمهاراته العالية رغم مسيرة غير موفقة مع مانشستر سيتي عندما تبادل الكرة مع المهاجم نيمار قبل أن يطلق تسديدة أنقذها بصعوبة الحارس سيني.

وقال روبينيو للصحفيين ”كنت أفتقر قليلا للياقة البدنية والانسجام مع هؤلاء اللاعبين الذين يلعبون بصورة جيدة جدا لكني أشكر الله أنني نجحت في تسجيل هدف.“

ووضع نيمار - الذي ينظر اليه على نطاق واسع بأنه روبينيو الجديد منذ بزوغ نجمه مع سانتوس - فريقه بالمقدمة من ركلة جزاء في الدقيقة 38 بعد خطأ لصالح زميله لاعب الوسط اروكا الذي أعاقه ميراندا مدافع ساو باولو ومنتخب البرازيل.

وأدرك ساو باولو التعادل بعد تسع دقائق من اشتراك روبينيو عن طريق البديل روجر الذي أسكن الكرة في الشباك بالرأس مستغلا تمريرة عرضية من مارسلينيو في مباراة قمة بطولة ولاية ساو باولو.

وخفف دوريفال جونيور مدرب سانتوس من حماس المشجعين تجاه عودة روبينيو للنادي الذي ساعده على الفوز بالدوري البرازيلي عامي 2002 و2004 بأن وضعه على مقاعد البدلاء في أول مباراة يخوضها في البرازيل بعد خمسة أعوام قضاها في اوروبا.

ولعب روبينيو الذي كلف مانشستر سيتي مبلغا قياسيا هو 32.5 مليون جنيه استرليني عندما انتقل اليه قادما من ريال مدريد في 2008 كمهاجم صريح وهو ليس مركزه المعتاد وسجل هدف الفوز بعد هجمة مرتدة سريعة ليضع سانتوس في صدارة الترتيب برصيد 16 نقطة من سبع مباريات.

وقال روبينيو ”انها بداية جيدة.. استئناف اللعب بالشكل الصحيح هو كل ما كنت أريده. حقق الفريق الفوز ولعبت بشكل جيد وسجلت هدفا رائعا. الان يجب أن أستمر على ذلك.“

وأضاف ”أدرك قدراتي جيدا لكني كنت أشعر بالقلق من اللعب ومن عدم سير الامور على ما يرام. كان الامر رائعا.“

وتابع ”اذا نجحنا في زيادة التفاهم بيننا واذا زادت لياقتي البدنية فانه سيكون لدينا الكثير لنقدمه الى سانتوس لان هؤلاء اللاعبين يقدمون كرة قدم جيدة جدا.“

وفي بطولة كاريوكا (ريو دي جانيرو) وهي واحدة من العديد من البطولات التي تقام في كل ولاية استعدادا لانطلاق الدوري البرازيلي أحرز سيباستيان ابريو مهاجم منتخب اوروجواي ثلاثة أهداف بالرأس ليقود فريقه بوتافوجو للفوز 5-2 على ريسيندي.

وبهذا الفوز تأهل بوتافوجو للدور قبل النهائي للمرحلة الاولى من البطولة برفقة الاندية الاخرى الكبيرة بالمدينة وهي فلامنجو وفلومنينسي وفاسكو دا جاما.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below