17 شباط فبراير 2010 / 18:54 / بعد 8 أعوام

كابانياس يقترب من مغادرة العناية المركزة

<p>الطبيب ارنستو مارتينيز أثناء مؤتمر صحفي بشأن كابانياس في مكسيكو سيتي يوم 3 فبراير شباط 2010. تصوير: هنري روميرو-رويترز</p>

مكسيكو سيتي (رويترز) - من المنتظر أن يغادر سلفادور كابانياس مهاجم منتخب باراجواي لكرة القدم العناية المركزة يوم الاربعاء بعد 24 يوما من اصابته بعيار ناري في رأسه في ملهى ليلي في مكسيكو سيتي.

وقال أحد الأطباء الذين يتابعون حالة المهاجم البالغ من العمر 29 عاما ان كابانياس الذي يلعب في صفوف فريق أمريكا المكسيكي ولا تزال الرصاصة موجودة في رأسه تمكن من تحريك المزيد من أجزاء جسمه.

وقال الطبيب ارنستو مارتينيز في مؤتمر صحفي ”تقدمه كان إيجابيا جدا وحالته تتحسن بدون إمداده بمحاليل وسوائل كما تبدو حركته أكثر خفة وقوة.“

واضاف ”انه يرغب في الوقوف على قدميه الا اننا لم نترك له المجال بسبب خشيتنا من المجهود الذي يمكن أن يبذله.“

وتابع ”هذا يعني أن بامكاننا اخراجه من وحدة العناية المركزة ووضعه في غرفة كما أن مخاطر الوفاة تقلصت.“

ولا تزال الشرطة تبحث عن المشتبه به في حادث اطلاق النار على كابانياس الذي يعتقد انه وقع خلال مشادة حول نتائج فريق امريكا ومستوى المهاجم وذلك داخل مرحاض في ملهى ليلي في الساعات الاولى من صباح يوم 25 يناير كانون الثاني الماضي.

وكان الاطباء قالوا ان استمرار وجود الرصاصة في رأس كابانياس لن يعوق اللاعب - الذي يعد عنصرا أساسيا في تشكيلة باراجواي التي تأهلت الى نهائيات كأس العالم هذا العام في جنوب افريقيا - عن اللعب ثانية.

وستواجه باراجواي - التي ستلعب في نهائيات كأس العالم التي ستبدأ في 11 يونيو حزيران المقبل - كلا من ايطاليا بطلة العالم وسلوفاكيا ونيوزيلندا ضمن منافسات المجموعة السادسة بالنهائيات.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below