24 شباط فبراير 2010 / 07:21 / بعد 7 أعوام

روني يقود يونايتد للفوز وتقليص الفارق مع تشيلسي المتصدر في انجلترا

<p>وين روني لاعب فريق مانشستر يونايتد يحتفل باحرازه هدف في فريق ميلانو خلال مباراة في ميلانو يوم 16 فبراير شباط 2010. تصوير: جيامبيرو سبوسيتو - رويترز</p>

لندن (رويترز) - احرز المهاجم وين روني هدفين بضربتي رأس ليقود فريقه مانشستر يونايتد للفوز 3-صفر على ضيفه وست هام يونايتد يوم الثلاثاء وتقليص الفارق الى نقطة واحدة مع تشيلسي المتصدر في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وكان روني احرز هدفين ايضا بضربتي رأس في مرمى ميلانو الايطالي بدوري ابطال اوروبا في الاسبوع الماضي.

ورفع روني مهاجم منتخب انجلترا رصيده هذا الموسم الى 27 هدفا من بينها 19 هدفا في اخر 19 مباراة.

واضاف البديل مايكل اوين الهدف الثالث ليونايتد حامل اللقب قبل عشر دقائق من نهاية الوقت الاصلي للقاء بعد دقيقتين من نزوله ارض الملعب بديلا لروني الذي سجل هدفيه اثر كرتين عرضيتين من انطونيو فالنسيا في الدقيقتين 38 و55 على التوالي.

ورفع يونايتد رصيده الى 60 نقطة من 28 مباراة في المركز الثاني مقابل 61 نقطة لتشيلسي الذي لعب 27 مباراة فيما توقف رصيد وست هام عند 27 نقطة في المركز الثالث عشر.

وجاء الامر المزعج الوحيد يوم الثلاثاء ليونايتد عندما قال المدرب اليكس فيرجسون بعد المباراة ان المدافع ريو فرديناند الذي غاب عن مواجهة وست هام بسبب الام في ظهره لن يلعب في نهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية امام استون فيلا في استاد ويمبلي يوم الاحد القادم.

كما تحيط الشكوك بمشاركة فرديناند ايضا في مباراة انجلترا الودية على نفس الملعب امام مصر بطلة افريقيا في الثالث من مارس اذار المقبل.

وقال فيرجسون لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "شعر فرديناند بالام في ظهره هذا الصباح ولم نتمكن من المجازفة باشراكه. لن يلعب في مباراة الاحد."

لكن فيرجسون ظهرا سعيدا بفوز يونايتد الذي وضع حدا لصحوة وست هام في الفترة الاخيرة بالدوري الانجليزي.

وخسر وست هام الذي يقوده المدرب الايطالي جيانفرانكو زولا مرة واحدة في ست مباريات قبل مواجهة يونايتد لكنه لم يكن الفريق الافضل في لقاء يوم الثلاثاء.

وقال فيرجسون "كان الموقف جيدا من اللاعبين الذين كانوا يتعطشون للفوز ولعبوا بشكل جيد للغاية. وست هام كان جيدا للغاية في الفترة الاخيرة لذلك هذه نتيجة جيدة بالنسبة لنا."

واعاد فيرجسون ترتيب تشكيلة يونايتد بعد الهزيمة 3-1 امام مضيفه ايفرتون يوم السبت الماضي وأجرى خمسة تغييرات من بينها اعادة المدافع الصربي نيمانيا فيديتش والحارس بن فوستر للفريق.

وسيطر يونايتد على مجريات اللعب تدريجيا واستحق التقدم قبل سبع دقائق من نهاية الشوط الاول عندما ارسل فالنسيا كرة عرضية حولها روني بضربة رأس قوية في المرمى.

واقترب يونايتد من مضاعفة تقدمه بعد مرور 20 ثانية فقط من زمن الشوط الثاني لكن تسديدة الكوري الجنوبي بارك جي سونج اصطدمت بالعارضة.

وبعد مرور عشر دقائق من زمن الشوط الثاني ضاعف روني تقدم يونايتد بضربة رأس أخرى متقنة ثم اكمل اوين الثلاثية اثر تمريرة من بول سكولز.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below