27 شباط فبراير 2010 / 15:26 / منذ 8 أعوام

تشيلسي المتصدر يسقط على أرضه أمام مانشستر سيتي في الدوري الانجليزي

<p>الارجنتيني كارلوس تيفيز في صورة أرشيفية. رويترز.</p>

لندن (رويترز) - وضع مانشستر سيتي حدا لسجل مضيفه تشيلسي الخالي من الهزيمة على أرضه في 37 مُباراة متتالية وتغلب عليه بأربعة أهداف مقابل هدفين يوم السبت ليشعل الصراع على لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

واتجهت الأنظار قبل المباراة لجون تيري قائد تشيلسي وزميله السابق وين بريدج لاعب سيتي بعد الخلافات الشخصية التي تفجرت بينهما مؤخرا بسبب مزاعم بأن تيري على علاقة بصديقة بريدج السابقة خارج اطار زواجه.

ورفض بريدج مصافحة تيري قبل اللقاء ولم تحدث مواجهة بينهما في أرض الملعب لكن لاعب سيتي كان الفائز في نهاية يوم السبت.

وهذه أول هزيمة لتشيلسي متصدر الدوري الانجليزي على أرضه في كافة المسابقات التي يشارك فيها منذ نوفمبر تشرين الثاني 2008.

وأنهى تشيلسي اللقاء بتسعة لاعبين بعد طرد البرازيلي جوليانو بيليتي والالماني مايكل بالاك في الشوط الثاني.

وتقدم سيتي للمركز الرابع برصيد 49 نقطة من 28 مباراة بفارق 12 نقطة عن تشيلسي المتصدر فيما يأتي مانشستر يونايتد حامل اللقب في المركز الثاني برصيد 60 نقطة.

وعزز أرسنال آماله في المنافسة على اللقب ورفع رصيده الى 58 نقطة في المركز الثالث بعدما حول تأخره بهدف الى فوز 3-1 على مضيفه ستوك سيتي في مباراة شهدت اصابة لاعبه الشاب ارون رامسي ونقله للمستشفى.

وتقدم ستوك بهدف عن طريق داني بوج في الدقيقة الثامنة لكن المهاجم الدنمركي نيكلاس بندتنر ادرك التعادل لارسنال بضربة رأس متقنة في الدقيقة 32.

وطرد رايان شوكروس لاعب ستوك في الدقيقة 66 بعد التحامه مع رامسي لكنه بدا في حالة ذهول مثل بقية لاعبي الفريقين بعد الحادث. وبدا أن مدافع ستوك كان يغالب الدموع لدى خروجه من الملعب.

وتلقى رامسي (19 عاما) العلاج في أرض الملعب لعدة دقائق قبل وضع قناع الأوكسجين على وجهه لدى نقله الى سيارة الاسعاف.

وانتظر أرسنال حتى الوقت المحتسب بدل الضائع ليحسم اللقاء لصالحه عندما اضاف الاسباني فرانسيسك فابريجاس الهدف الثاني للفريق من ركلة جزاء قبل أن يحرز توماس فيرمالين الهدف الثالث.

وفي مباراة بين فريقي القاع فاز بورتسموث متذيل الترتيب على بيرنلي صاحب المركز قبل الأخير بهدفين مقابل هدف واحد.

وأصبح بورتسموث تحت الحراسة القضائية بداية من يوم الجمعة وسيفقد تسع نقاط من رصيده ليكون قريبا للغاية من الهبوط للدرجة الثانية.

ووضع بولتون واندرارز حدا لغيابه عن التسجيل في آخر خمس مباريات بالدوري وابتعد عن منطقة الهبوط بفوزه 1-صفر على ولفرهامبتون واندرارز الذي يبتعد عن منطقة الأندية المهددة بالهبوط بفارق الأهداف فقط.

وعَمَق برمنجهام سيتي جراح ويجان اثليتيك صاحب المركز السادس عشر وتغلب عليه بهدف دون مقابل.

وفي ملعب ستامفورد بريدج افتتح فرانك لامبارد التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 42 لكن المُهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز أدرك التعادل لسيتي في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول بعد تمريرة طويلة من بريدج.

وأضاف كريج بيلامي الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 51 ثم سجل تيفيز الهدف الثالث للفريق الزائر من ركلة جزاء في الدقيقة 76 في أول مباراة يخوضها بعد عودته من إجازة أمضاها الأسبوع الماضي في الأرجنتين بجانب زوجته وابنته الثانية المولودة حديثا.

وأكمل بيلامي رباعية سيتي قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي للقاء فيما أحرز لامبارد الهدف الثاني له ولتشيلسي من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال تيفيز ”كان الاسبوع صعبا بعد ولادة طفلتي لكن الامور على ما يرام ولعبت وأحرزت أهدافا. أحب دائما اللعب أمام تشيلسي وأنجح في تسجيل أهداف في مرماه دائما. أشعر بالأسف لتشيلسي.“

وهذا أول انتصار لسيتي على ملعب تشيلسي في 17 عاما كما أن هذه أول مرة يهز فيها شباك صاحب الأرض في ثماني مباريات.

وجاءت بداية المباراة خالية من الأحداث لكن حرارة اللقاء ارتفعت قبل نهاية الشوط الأول وفي بداية الشوط الثاني.

وسدد لامبارد كرة قوية في مرمى شاي جيفن حارس سيتي ليفتتح التسجيل لتشيلسي قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الاول.

وأدرك سيتي التعادل بعد ثلاث دقائق عندما أرسل بريدج تمريرة طويلة لم يتعامل معها جون اوبي ميكل جيدا ليسدد الكرة برأسه في اتجاه مرمى فريقه.

وتفوق تيفيز على تيري والبرتغالي ريكاردو كارفالو لينتزع الكرة ويسددها في المرمى لكن ايلاريو حارس تشيلسي فشل في التصدي لها.

وتقدم سيتي 2-1 في الدقيقة 51 بعد انطلاقة قوية من بيلامي الذي سدد كرة متقنة في الشباك ثم لعب تشيلسي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 75 بعد طرد بيليتي لعرقلته جاريث باري داخل منطقة الجزاء.

واحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها تيفيز بنجاح ليحرز الهدف الثالث لسيتي قبل طرد بالاك لتلقيه الانذار الثاني.

واضاف بيلامي الهدف الرابع لسيتي بعد تمريرة متقنة من شون رايت فيليبس لاعب تشيلسي السابق اثر هجمة مرتدة سريعة.

وسجل لامبارد الهدف الثاني لتشيلسي في الوقت المحتسب بدل الضائع من ركلة جزاء احتسبت بعد عرقلة باري للمهاجم الفرنسي نيكولا انيلكا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below