28 شباط فبراير 2010 / 15:46 / منذ 8 أعوام

توتنهام وليفربول يفوزان ويواصلان الصراع على المركز الرابع في انجلترا

<p>لوكا مودريتش (الى اليمين) يحتفل مع زميله رومان بافليوتشنكو باحراز هدف لتوتنهام هوتسبير في مرمى ويجان اثيليتك خلال مباراة الفريقين في كأس انجلترا في لندن يوم 2 يناير كانون الثاني 2010. تصوير: ايدي كوج - رويترز</p>

لندن (رويترز) - نجا توتنهام هوتسبير من انتفاضة ضيفه ايفرتون في الشوط الثاني ليخرج فائزا 2-1 ويستعيد المركز الرابع في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بينما أحرز المهاجم الاسباني فرناندو توريس هدفه الاول منذ ستة أسابيع ليقود ليفربول للفوز 2-1 على ضيفه بلاكبيرن روفرز يوم الاحد.

وبعد الخسارة المفاجئة لتشيلسي صاحب الصدارة على أرضه أمام مانشستر سيتي بنتيجة 4-2 يوم السبت أبقت نتائج يوم الأحد على المنافسة الحامية لانتزاع المركز الرابع الذي يمنح صاحبه اخر البطاقات المؤهلة لدوري أبطال اوروبا الموسم القادم.

وارتقى توتنهام مجددا للمركز الرابع بعد أن رفع رصيده الى 49 نقطة متقدما بفارق الاهداف على سيتي الذي يحتل المركز الخامس.

وبقي ليفربول في المركز السادس برصيد 48 نقطة بينما يحتل استون فيلا المركز السابع وله 45 نقطة.

ويتصدر تشيلسي الترتيب وله 61 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة على ملاحقه مانشستر يونايتد حامل اللقب وصاحب المركز الثاني.

ويأتي ارسنال الذي فاز خارج أرضه 3-1 على ستوك سيتي يوم السبت في المركز الثالث برصيد 58 نقطة.

ووضع المهاجم الروسي رومان بافليوتشنكو - الذي أحرز هدفين في كل من المباراتين السابقتين لتوتنهام - الفريق اللندني في المقدمة عندما حول تمريرة عرضية من جيرمين ديفو الى داخل الشباك في الدقيقة 11.

ومع انطلاقات الظهير جاريث بايل للامام سيطر توتنهام كليا على المباراة واستحق تعزيز تقدمه بهدف ثان في الدقيقة 28 بفضل تسديدة بارعة من الكرواتي لوكا مودريتش.

لكن سير المباراة تغير كليا بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني حين فقد توتنهام جهود لاعب الوسط المتألق توم هادلستون بسبب الاصابة ليسيطر ايفرتون على اللعب.

ونجح الفريق الضيف سريعا في تقليص الفارق في الدقيقة 53 حين استفاد المهاجم النيجيري ايجبيني ياكوبو من خطأ للحارس البرازيلي اوريليو جوميز ويودع الكرة في شباك توتنهام.

وهذا أول هدف في شباك توتنهام في ست مباريات على أرضه بالدوري لكن جوميز عوض خطأه بانقاذ محاولتين لجاك رودويل وستيفن بينار.

وكان بوسع ايفرتون ادراك التعادل قبل 12 دقيقة من النهاية لكن البديل لاندون دونوفان مهاجم المنتخب الامريكي أهدر فرصة سهلة.

افتتح القائد ستيفن جيرارد التسجيل لليفربول أمام بلاكبيرن في الدقيقة 20 لكن الفريق الضيف ادرك التعادل عن طريق كيث اندروز من ركلة جزاء احتسبت اثر لمسة يد على جيمي كاراجر.

واستعاد توريس الذي شارك لاول مرة منذ ستة أسابيع بعد خضوعه لجراحة في الركبة تقدم ليفربول قبل نهاية الشوط الاول بتسديدة من مدى قريب في شباك الحارس بول روبنسون.

وعانى ليفربول في الشوط الثاني ورغم سيطرة بلاكبيرن على معظم فترات هذا الشوط الا انه فشل في صنع فرص حقيقية حتى الوقت المحتسب بدل الضائع الذي شهد فرصة خطيرة من ضربة رأس لعبها كريستوفر سامبا وتصدى لها الحارس بيبي رينا.

وانتهت مباراة أخرى يوم الأحد بين سندرلاند وفولهام بالتعادل بدون أهداف.

ويحتل سندرلاند المركز الرابع عشر برصيد 27 نقطة فيما يأتي فولهام في المركز التاسع وله 38 نقطة.

من ميتش فيليبس

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below