7 آذار مارس 2010 / 08:24 / منذ 8 أعوام

ريال مدريد "المتوهج" يملك اليد العليا في الدوري الاسباني

<p>لاعبو ريال مدريد يحتفلون بالفوز على اشبيلية في مدريد يوم السبت في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم. تصوير: خوان مدينا - رويترز</p>

مدريد (رويترز) - بدأت الاستعدادات بصورة جدية لمباراة قمة كرة القدم الاسبانية الشهر المقبل عندما حول ريال مدريد تأخره بهدفين الى فوز مثير 3-2 على ضيفه اشبيلية يوم السبت ليعتلي صدارة دوري الدرجة الاولى بفارق الاهداف عن المنافس التقليدي برشلونة.

وأصبحت المنافسة على لقب الدوري الاسباني ثنائية بين ريال مدريد وبرشلونة اذ يحتل بلنسية المركز الثالث متخلفا بفارق 16 نقطة عن ثنائي الصدارة وله مباراة مؤجلة لكن ريال يملك الافضلية الان.

وقد تكون المباراة التي سيحل فيها برشلونة ضيفا على ريال مدريد باستاد سانتياجو برنابيو أحد يومي 10 أو 11 ابريل نيسان هي مفتاح الفوز باللقب.

ويحسم لقب الدوري الاسباني لصاحب السجل الافضل في المواجهات المباشرة في حالة تساوي الفريقين في رصيد النقاط بنهاية المسابقة مثلما حدث عام 2007.

وتغلب برشلونة 1-صفر على ريال مدريد باستاد نو كامب في وقت سابق هذا الموسم.

وتقدم اشبيلية - وهو واحد من ثلاثة فرق فقط هزمت ريال مدريد هذا الموسم - وهو يلعب باستاد برنابيو لكنه سقط في النهاية مع تسجيل اصحاب الارض ثلاثة اهداف عن طريق كريستيانو رونالدو وسيرجيو راموس ورفائيل فان دير فارت.

وقال مانولو خيمنيز مدرب اشبيلية للصحفيين ”مفتاح المباراة بالنسبة لي كان قدرة ريال مدريد على تقديم هذا النوع من كرة القدم المتوهجة وهو ما يستطيع القيام به.“

وأضاف ”يجب أن أقول ان ريال مدريد كان متوهجا بقوة وسرعة مذهلين. كان من الصعب للغاية الابقاء على ريال مدريد بعيدا عن مرمانا بالنظر الى السرعة التي كانوا يلعبون بها.“

وقال تشابي الونسو لاعب وسط ريال مدريد ان الفوز يمثل دفعة معنوية قوية قبل مواجهة اولمبيك ليون الفرنسي في جولة الاياب لدور الستة عشر بدوري أبطال اوروبا حيث يتأخر الفريق الاسباني 1-صفر منذ لقاء الذهاب في فرنسا.

وأضاف الونسو ”لعبنا كفريق وكل شيء سار على ما يرام. يمنحنا ذلك ثقة كبيرة في الدوري وقبل مباراة يوم الاربعاء.“

وتابع ”لا يزال الطريق طويلا (في الدوري) والعديد من الاشياء من الممكن أن تحدث لكننا نسير في الاتجاه الصحيح.“

وعلى النقيض دفع برشلونة ثمن باهظا لتراجع مستواه اذ اكتفى بالتعادل 2-2 مع مضيفه الميريا بعد أن حول تأخره مرتين عبر ليونيل ميسي.

وبدا الضغط على الفريق القطالوني المتصدر منعكسا على المدرب بيب جوارديولا الذي طرد في الشوط الاول وعلى المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي لحق به في الدقيقة 61.

وقال جوارديولا للصحفيين ”رغم الطرد والتأخر في النتيجة فاننا لم نفقد ثقتنا. واصلنا الضغط ونحن نلعب بعشرة لاعبين ولهذا السبب أنا فخور باللاعبين.“

وعند سؤاله حول الطرد أجاب جوارديولا باقتضاب ”وجهوا السؤال للحكم.“

وبدا الضيق واضحا على جوارديولا عندما سئل ان كان يشعر بالتوتر وقال ”لا.. لست متوترا.“

من مارك الكينجتون

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below