7 آذار مارس 2010 / 23:27 / بعد 8 أعوام

انترناسيونالي يهدر فرصة توسيع الفارق على قمة دوري ايطاليا

<p>فابريتسيو ميكولي لاعب باليرمو خلال مباراة مع ناديه في تورينو يوم 28 فبراير شباط 2010. تصوير. باولا بونا - رويترز</p>

روما (رويترز) - أخفق انترناسيونالي متصدر دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم في الاستفادة من تعادل أقرب ملاحقيه ميلانو وروما واكتفى بالتعادل بدون أهداف مع ضيفه جنوة باستاد سان سيرو يوم الاحد.

ويملك انترناسيونالي 59 نقطة من 27 مباراة بعدما تعادل للمرة الرابعة في اخر خمس مباريات بالدوري وحافظ على تقدمه بفارق اربع نقاط على ميلانو الذي فشل في ترجمة سيطرته الى أهداف ليتعادل مع روما يوم السبت.

ويحتل روما المركز الثالث متخلفا بثلاث نقاط وراء ميلانو.

وكان البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب انترناسيونالي يؤدي عقوبة الايقاف في ثاني مباراة من العقوبة التي فرضت عليه بالايقاف ثلاث مباريات بسبب اشارات مثيرة للجدل قام بها بيده اثناء لقاء ضد سامبدوريا قبل اسبوعين وأشرك ثلاثة مهاجمين في تشكيلته الاساسية.

ومع ذلك بدا اداء انترناسيونالي ضعيفا على الصعيد الهجومي في الشوط الاول الذي شهد فرصا غير مؤثرة لثنائي جنوة جياندومنيكو ميستو وجوسيبي سكولي بالاضافة الى ديان ستانكوفيتش لاعب وسط انترناسيونالي.

وأجرى انترناسيونالي ثلاثة تغييرات في الشوط الثاني سعيا وراء تنشيط الهجوم وكان صمويل ايتوو مهاجم منتخب الكاميرون البعيد عن مستواه من بين الذين شاركوا من اللاعبين البدلاء.

وأنقذ ماركو اميليا حارس جنوة ببراعة تسديدة أطلقها ايتوو من خارج منطقة الجزاء واقترب الظهير الايمن البرازيلي مايكون من التسجيل لانترناسيونالي الذي نجح اخيرا في وضع ضيفه تحت ضغط في الدقائق الاخيرة.

وقال ماركو برانكا مدير الادارة الفنية في انترناسيونالي لمحطة سكاي التلفزيونية ”لدينا العديد من اللاعبين سافروا ولعبوا مباريات كاملة مع منتخباتهم الوطنية الاسبوع الماضي.“

وأضاف ”حصلنا على نقطة وتخطينا مباراة أخرى في طريقنا لنهاية الموسم. مباراة اليوم لم تكن رائعة. من الممكن أن يحدث ذلك خلال البطولة.“

ويرفض مورينيو الحديث مع وسائل الاعلام قبل أو بعد مباريات الدوري اثناء فترة عقوبته.

واستعاد باليرمو المركز الرابع بعد فوزه على ليفورنو المهدد بالهبوط بهدف مقابل لا شيء سجله فابريتسيو ميكولي في الدقائق الاخيرة.

وتمكن ميكولي من تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 81 لينتزع الفوز لفريقه بعدما بدا أن روبينيو حارس مرمى ليفورنو احبط محاولات الفريق الصقلي بتألقه في الدفاع عن مرماه.

وجمع باليرمو 46 نقطة من 27 مباراة ليستعيد المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال اوروبا ويتقدم بفارق نقطتين على يوفنتوس الذي تغلب على فيورنتينا 2-1 يوم السبت.

وينافس سامبدوريا أيضا على التأهل لدوري أبطال اوروبا بعد فوزه على ضيفه لاتسيو 2-1 ليحتل المركز السادس بفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس الخامس.

وسجل ستيفانو جوبرتي وجيامباولو باتسيني هدفي سامبدوريا في الشوط الاول بعد ان تقدم سيرجيو فلوكاري بهدف مبكر للاتسيو.

وانهى لاتسيو - الذي يبتعد بفارق ثلاث نقاط فقط عن منطقة الهبوط - اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد ماورو زاراتي في الدقيقة 77.

وسجل المهاجم اندريا كوسو - الذي شارك في مباراته الدولية الاولى مع منتخب ايطاليا يوم الاربعاء الماضي أمام الكاميرون - هدفا في الدقيقة 74 ليمنح فريقه كالياري التعادل 2-2 مع ضيفه كاتانيا بعد قليل من طرد زميله ميكيلي كانيني لتلقيه الانذار الثاني.

وبقي نابولي في المركز السابع بعد خسارته 2-1 أمام بولونيا وهو ما يعني انه لم يحقق اي انتصار في اخر ست مباريات.

وفي لقاءات اخرى جرت يوم الاحد تعادل اتلانتا بملعبه مع اودينيزي بدون أهداف وفاز باري على ضيفه كييفو بهدف مقابل لا شيء.

كما تعادل سيينا فريق الذيل مع بارما بهدف لكل منهما.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below