روني يقود يونايتد للفوز في الاحتفال بمئوية استاد اولد تراوفورد

Sun Mar 14, 2010 6:36pm GMT
 

لندن (رويترز) - رفع المهاجم وين روني رصيده الى 32 هدفا في جميع المسابقات مع مانشستر يونايتد هذا الموسم بعدما سجل هدفين ليقود فريقه للفوز 3-صفر على ضيفه فولهام يوم الاحد وانهاء الجولة على قمة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

واحتفل يونايتد بالعيد المئوي لملعبه استاد اولد ترافورد قبل انطلاق المباراة يوم الاحد وحفر روني اسمه في سجلات النادي بأداء رائع جديد.

واذا واصل روني التألق فقد يكون بوسعه تجاوز 42 هدفا التي سجلها زميله السابق كريستيانو رونالدو مع النادي في موسم 2007- 2008.

وبعد يوم واحد من انتصار تشيلسي وارسنال منافسي يونايتد على اللقب ليتراجع للمركز الثالث قدم روني عرضا مميزا يؤكد أهميته لامال منتخب انجلترا في نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا هذا العام.

وافتتح روني التسجيل ليونايتد بعد مرور نصف دقيقة فقط من زمن الشوط الثاني ثم ضاعف تقدم فريقه قبل ست دقائق من النهاية ليجهز على امال فولهام الذي ظهر بصورة ضعيفة وأهدر مهاجمه بوبي زامورا فرصتين سهلتين.

وتوج روني مجهوده الرائع في اللقاء بعدما ساهم في الهدف الثالث ليونايتد الذي احرزه المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف في الدقيقة الاخيرة من المباراة.

ورفع يونايتد الساعي لاحراز لقبه الرابع على التوالي في البطولة رصيده الى 66 نقطة قبل ثماني جولات من النهاية متقدما بفارق نقطتين على تشيلسي وارسنال.

وفي مباراة أخرى أقيمت يوم الاحد تعادل مانشستر سيتي 1-1 مع مضيفه سندرلاند بعدما سجل هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع عن طريق ادم جونسون.

ولم يظهر روني كثيرا خلال أول 20 دقيقة من المباراة في ظل صمود فولهام في مواجهة صاحب الارض قبل أن يسدد مهاجم منتخب انجلترا كرة قوية تصدى لها الحارس مارك شوارزر.   يتبع

 
<p>وين روني مهاجم مانشستر يونايتد اثناء مران مع الفريق في الدوحة يوم 14 يناير كانون الثاني 2010. تصوير: فادي الاسعد - رويترز</p>