21 آذار مارس 2010 / 16:38 / بعد 8 أعوام

يونايتد يعود للقمة وتشيلسي يتعثر امام بلاكبيرن في الدوري الانجليزي

لندن (رويترز) - تغلب مانشستر يونايتد على اثار دخول هدف مبكر في مرماه ليفوز 2-1 على ضيفه وغريمه التقليدي ليفربول ويستعيد صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد.

<p>وين روني لاعب مانشستر يونايتد يحتفل بتسجيل هدف لفريقه أمام ميلانو الايطالي في مباراة الفريقين بدوري ابطال اوروبا يوم 10 مارس اذار 2010 في مانشستر. تصوير: دارين ستابلس - رويترز</p>

وسجل وين روني وبارك جي سونج هدفين ليرفع يونايتد حامل اللقب رصيده الى 69 نقطة من 31 مباراة متقدما بفارق نقطتين على ارسنال صاحب المركز الثاني الذي تربع على القمة ليوم واحد بعد فوزه 2-صفر على وست هام يونايتد يوم السبت.

وأهدر تشيلسي الذي يملك مباراة مؤجلة فرصة للتساوي مع ارسنال بعدما تعادل 1-1 مع مضيفه بلاكبيرن روفرز ليظل في المركز الثالث برصيد 65 نقطة.

وكان ديدييه دروجبا مهاجم منتخب ساحل العاج وضع تشيلسي في المقدمة بعد مرور ست دقائق من زمن اللقاء رافعا رصيده الى 22 هدفا في الدوري الانجليزي هذا الموسم لكن المهاجم السنغالي الحاج ضيوف ادرك التعادل لبلاكبيرن من ضربة رأس في الدقيقة 70.

وبدأ ليفربول المباراة في استاد اولد ترافورد في مانشستر بطريقة رائعة بعد أن افتتح الاسباني فرناندو توريس التسجيل في الدقيقة الخامسة اثر تمريرة عرضية من الهولندي ديرك كويت لكن هذا التقدم لم يدم طويلا.

وأدرك يونايتد التعادل بعد سبع دقائق عندما تسبب الارجنتيني خافيير ماسكيرانو لاعب وسط ليفربول في ركلة جزاء بعرقلة ضد انطونيو فالنسيا.

ورغم نجاح الاسباني بيبي رينا حارس ليفربول في التصدي لتسديدة روني من ركلة الجزاء الا ان مهاجم منتخب انجلترا تابع الكرة في الشباك مسجلا هدفه 33 هذا الموسم.

وحسم يونايتد المباراة بهدف من ضربة رأس للكوري بارك بعد مرور ساعة من زمن اللقاء اثر تمريرة عرضية متقنة من الاسكتلندي دارين فليتشر.

وقال الاسكتلندي اليكس فيرجسون مدرب يونايتد لمحطة سكاي بورتس التلفزيونية ”لم تكن مباراة ممتازة لكنها كانت قوية. لا اعتقد ان هناك من ابتعد عن شاشات التلفزيون للحظة واحدة اثناء مشاهدة المباراة.“

وشاهد الاسباني رفائيل بنيتز مدرب ليفربول فريقه وهو يبتعد عن سباق المنافسة على المركز الرابع الذي يمنح صاحبه اخر البطاقات المؤهلة لدوري ابطال اوروبا الموسم القادم بعد الهزيمة للمرة العاشرة في المسابقة هذا الموسم.

وقال بنيتز ”ليفربول فريق جيد بالطبع لكنه لا يملك الكثير من الحلول وكان يمكننا ادراك التعادل بقليل من الحظ.“

وعزز الانتصار سعي يونايتد لان يصبح أول فريق يفوز بالدوري الانجليزي أربع مرات متتالية. وسيكون اللقب هو التاسع عشر للنادي في حالة الفوز به ليتفوق على ليفربول الذي يملك 18 لقبا.

وتوقف رصيد ليفربول عند 51 نقطة بفارق أربع نقاط وراء توتنهام هوتسبير صاحب المركز الرابع وتراجع الفريق للمركز السادس بعد فوز مانشستر سيتي 2-1 على مضيفه فولهام.

ودخل ليفربول مباراة الأحد في حالة معنوية مرتفعة بعدما حقق ثلاثة انتصارات متتالية على يونايتد بينها الفوز 4-1 على نفس الملعب الموسم الماضي كما ان الفريق فاز على بورتسموث في الدوري الانجليزي وليل الفرنسي في كأس الاندية الاوروبية الاسبوع الماضي.

وكان ليفربول الافضل في البداية عندما تخلص توريس من رقابة جاري نيفيل مدافع يونايتد ليضع الكرة في الشباك بعيدا عن متناول الحارس الهولندي فان دير سار.

لكن ليفربول لم ينجح في استغلال تفوقه بعدما تسبب ماسكيرانو في ركلة جزاء مثيرة للجدل عندما بدأ في الاحتكاك بفالنسيا لاعب يونايتد من خارج منطقة الجزاء.

واشار الحكم هاوارد ويب ممثل انجلترا في كأس العالم هذا العام باحتساب ركلة جزاء نفذها روني وتصدى لها رينا لكنه تابع الكرة في البشاك ليدرك التعادل لحامل اللقب.

وكانت فرص التسجيل نادرة خلال اللقاء وقدم ستيفن جيرارد قائد ليفربول مباراة ضعيفة المستوى في خط الوسط ولم يصنع خطورة على مرمى الفريق المنافس.

ومرر روني الكرة الى فليشتر الذي ارسل كرة عرضية داخل منطقة الجزاء حولها بارك في الشباك من الوضع طائرا ليقتدم يونايتد 2-1.

واهدر توريس والاسرائيلي يوسي بن عيون فرصا لادراك التعادل للفريق الزائر وسط تماسك يونايتد.

وواصل مانشستر سيتي انطلاقته نحو المنافسة على المركز الرابع بفضل هدفين من روكي سانتا كروز والارجنتيني كارلوس تيفيز في مرمى فولهام.

ولم يتمكن فولهام من تقديم نفس الاداء الذي قاده للفوز 4-1 على يوفنتوس الايطالي يوم الخميس الماضي في كأس الاندية الاوروبية وسجل هدفه الوحيد اليوم من ركلة جزاء عن طريق داني ميرفي في الدقائق الاخيرة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below