29 آذار مارس 2010 / 12:31 / منذ 7 أعوام

توسيتش يسعى لاقناع مدرب صربيا بقدراته قبل كأس العالم

<p>زوران توسيتش خلال مباراة في ميونخ يوم 29 يوليو تموز 2009. تصوير: الكسندر بير - رويترز</p>

بلجراد (رويترز) - يعلم زوران توسيتش المعار لنادي كولونيا الالماني جيدا مدى حاجته لمواصلة تقديم عروض قوية مثل المباراة التي احرز خلالها هدفين مطلع الاسبوع الجاري لاقناع رادومير انتيتش مدرب منتخب صربيا بقدراته قبل الاعلان عن التشكيلة النهائية التي ستخوض كأس العالم لكرة القدم.

وسجل توسيتس الذي اعاره مانشستر يونايتد الانجليزي الى كولونيا في يناير كانون الثاني الماضي اول هدفين له مع النادي الالماني خلال المباراة التي فاز فيها 4-1 على مضيفه هانوفر وجاء الهدف الاول من مجهود فردي رائع من عشرين مترا.

ولعب توسيتش 18 مباراة دولية ودأب المدرب على اشراكه كبديل خلال مشوار صربيا الرائع في تصفيات كأس العالم لكن اللاعب لم يضمن بعد مكانا نهائيا في تشكيلة انتيتش التي تضم 23 لاعبا للنهائيات التي ستقام في جنوب افريقيا.

وقال توسيتش لوسائل اعلام صربية بعد عرضه القوي امام هانوفر ”اجرى المدرب تعديلات طفيفة جدا على التشكيلة الاساسية خلال مشوار التصفيات ولم تظهر بالكاد اي وجوه جديدة خلال حملة الاعداد التي تلت التأهل لكاس العالم.“

واضاف ”يظهر هذا الامر مدى الصعوبة التي تواجه اي لاعب يرغب في دخول التشكيلة وسابذل قصارى جهدي حتى نهاية الموسم لكي احجز مكانا في كأس العالم.“

ويلعب توسيتش عادة في مركز الجناح الايسر ويمتلك الكثير من المهارات وكان قد انضم الى يونايتد قادما من بارتيزان بلجراد بطل صربيا في يناير 2009 لكنه لم يشارك سوى في مباراتين فقط على مستوى الفريق الاول مع بطل الدوري الانجليزي.

وقال توسيتش ”بالنسبة لمستقبلي على مستوى الاندية ابلغني البعض بان مسؤولي يونايتد سيراقبون مقدار التقدم في مستواي وسأعرف بعد كأس العالم ما اذا كنت سابقى في اولد ترافورد او سانتقل الى وجهة اخرى.“

ومع تراجع مستوى بعض اللاعبين الصرب مع انديتهم قد يحصل توسيتش على فرصة لاقناع انتيتش بقدراته.

وسقط نيكولاي زيجيتش من حسابات نادي بلنسية الاسباني فيما يجاهد داركو لازوفيتش للتأقلم على الحياة في زينيت سان بطرسبرج بعد ان انتقل اليه قادما من ايندهوفن الهولندي في وقت سابق من الشهر الجاري بينما لا يظهر ماركو بانتليتش كثيرا مع اياكس الهولندي.

كما ابتعد الجناحان ميلان يوفانوفيتش وميلوس كراسيتش اللذان يحظيان بالافضلية في خطة لعب انتيتش 4-4-2 عن مستواهما المعروف مؤخرا.

ومثل توسيتش بدأ ديان ليكيتش مهاجم رد ستار بلجراد في الظهور بشكل جيد مع فريقه في الوقت المناسب.

فقد سجل ليكيتش هدفين ليقود متصدر الدوري الصربي للفوز بثلاثية نظيفة على فويفودينا نوفي ساد وهما اول هدفين له منذ انتهاء العطلة الشتوية.

وتألق ليكيتش مع رد ستار منذ انتقاله اليه من نادي زيمون الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية العام الماضي وكان واحدا من الوجوه الجديدة التي منحت فرصة لاقناع المدرب بقدراتها خلال المباريات الودية بعد ان تأهلت صربيا لنهائيات كاس العالم المزمع اقامتها في جنوب افريقيا خلال الفترة بين 11 يونيو حزيران و11 يوليو تموز.

من زوران ميلوسافليفيتش

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below