18 نيسان أبريل 2010 / 15:15 / بعد 8 أعوام

امال ارسنال في الفوز بالدوري الانجليزي تتحطم بعد الهزيمة امام ويجان

لندن (رويترز) - تبددت امال ارسنال الضئيلة في المنافسة على لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم عندما استقبلت شباكه ثلاثة اهداف في اخر عشر دقائق ليخسر 3-2 امام مضيفه ويجان اثليتيك يوم الاحد.

وكانت هزيمة تشيلسي 2-1 أمام مضيفه توتنهام هوتسبير يوم السبت أنعشت امال ارسنال في المنافسة على اللقب وبدا الفريق متجها نحو فوز سهل على ويجان بعدما تقدم 2-صفر بفضل هدف في كل شوط عن طريق ثيو والكوت والفرنسي ميكائيل سيلفستر.

لكن بن واطسون وتيتوس برامبل وتشارلز نزوجبيا احرزوا ثلاثة اهداف متتالية ليقودوا ويجان لتحقيق اول انتصار في الدوري على منافسه اللندني.

وقال الفرنسي ارسين فينجر مدرب ارسنال لتلفزيون سكاي سبورتس ”انها اكثر هزيمة مخيبة للامال في هذا الموسم.“

واضاف ”يصعب فهم وتقبل هذه الهزيمة. ربما يكون اللاعبون قد شعروا بارتياح زائد عن الحد لكن في كرة القدم يجب ان تحتفظ بتركيزك طوال المباراة.“

وتابع قائلا ”ارتكبنا اخطاء واستغلوها. كانوا افضل في الجزء الاخير من المباراة.“

وفاز ويجان بالفعل على ملعبه على تشيلسي وليفربول لكن قائده ماريو ملشوا قال ان هذا الفوز هو النصر الاهم للفريق هذا الموسم.

وقال ”شعرت بسعادة غامرة عندما سجلنا هدف الفوز لاننا كنا نحتاج نقاط الفوز الثلاث. انها نتيجة رائعة وسترفع الروح المعنوية للفريق كثيرا.“

ورفع ويجان رصيده الى 35 نقطة متقدما بفارق سبع نقاط على هال سيتي الذي يحتل اول مراكز منطقة الهبوط ليضمن الفريق الى حد كبير مكانه في دوري الاضواء الموسم القادم.

وتسبب الحارس لوكاس فابيانسكي الذي كان يحتفل بعيد ميلاده الخامس والعشرين في هدف تعادل به ويجان 2-2 عندما فشل في الامساك بالكرة اثر ركلة ركنية لتصطدم ببرامبل وتدخل المرمى.

وكان ارسنال الذي يقوده فينجر يستطيع تقليص الفارق مع تشيلسي المتصدر الى ثلاث نقاط لكن رصيده توقف عند 71 نقطة في المركز الثالث.

ومع تبقي ثلاث جولات على نهاية المسابقة يملك تشيلسي 77 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة على مانشستر يونايتد حامل اللقب وصاحب المركز الثاني.

وتقبل فينجر فكرة خروج ارسنال من المنافسة على اللقب بعد هزيمة الفريق 2-1 امام مضيفه توتنهام يوم الاربعاء الماضي لكن عادت الفرصة تلوح في الافق بشكل غير متوقع بعد خسارة تشيلسي أمس السبت.

وبدا ارسنال قريبا من انتهاز تلك الفرصة عندما ظل الفريق مسيطرا على مجريات اللعب دون خطورة على مرماه حتى قبل نهاية الوقت الاصلي بعشر دقائق.

ووضع والكوت الكرة ببراعة في مرمى كريس كيركلاند حارس ويجان ليفتتح التسجيل لارسنال قبل اربع دقائق من نهاية الشوط الاول.

وضاعف سيلفستر الذي لعب بدلا من توماس فيرمالين المصاب تقدم ارسنال بعد مرور ثلاث دقائق من زمن الشوط الثاني محرزا اول هدف له مع الفريق هذا الموسم.

وقلص ويجان الفارق قبل عشر دقائق من النهاية عن طريق واطسون لتشتعل الاثارة في المراحل الاخيرة من اللقاء على نحو غير متوقع.

وأدرك برامبل التعادل 2-2 لويجان في الدقيقة 89 بعد الخطأ الفادح لفابيانسكي الذي كان يخوض اول مباراة له بعد الاداء المليء بالاخطاء في مواجهة ارسنال امام بورتو البرتغالي في دوري ابطال اوروبا خلال فبراير شباط الماضي.

وانتزع نزوجبيا الفوز لويجان بعدما سدد كرة قوية من حافة منطقة الجزاء اصطدمت بالقائم قبل ان تسكن الشباك.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below