18 نيسان أبريل 2010 / 15:35 / بعد 8 أعوام

ثنائية فوتشينيتش تقود روما للفوز على لاتسيو واستعادة قمة ايطاليا

روما (رويترز) - أحرز ميركو فوتشينيتش هدفين ليقود روما لتحويل تأخره الى فوز بنتيجة 2-1 على جاره ومضيفه لاتسيو يوم الاحد واستعادة صدارة دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم.

<p>ميركو فوتشينيتش لاعب روما يحتفل بهدف احرزه في شباك لاتسيو اثناء مباراة الفريقين في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد - رويترز</p>

ومع تبقي اربع جولات على نهاية المسابقة يتقدم روما بنقطة واحدة على انترناسيونالي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني فيما يأتي ميلانو في المركز الثالث بفارق سبع نقاط عن الصدارة.

وقال فوتشينيتش لتلفزيون سكاي ”انه أجمل شيء في كرة القدم. الهدفان اللذان احرزتهما يجعلاني أكثر سعادة.“

وباتت فرص روما في الحصول على لقب الدوري الايطالي أقرب رغم انها كانت بعيدة المنال في فبراير شباط الماضي عندما كان انترناسيونالي في الصدارة بفارق تسع نقاط عن أقرب منافسيه.

وكان توماسو روكي وضع لاتسيو في المقدمة بعد مرور 14 دقيقة من زمن اللقاء وكاد سيرجيو فلوكاري يضاعف تقدم الفريق من ركلة جزاء لكن البرازيلي جوليو سيرجيو حارس روما تصدى لمحاولته في بداية الشوط الثاني.

وحصل الكسندر كولاروف ظهير لاتسيو على ركلة الجزاء لفريقه لكنه تسبب في واحدة أخرى ضده بعد قليل أدرك منها فوتشينيتش التعادل لروما.

وأشعل فوتشينيتش مهاجم منتخب الجبل الاسود حماس جماهير روما بعدما وضع فريقه في المقدمة من ركلة حرة في منتصف الشوط الثاني.

وفي وقت سابق يوم الاحد تقلصت الى حد كبير امال ميلانو في الفوز باللقب بعدما تلقت شباكه هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع من جيامباولو باتسيني ليخسر 2-1 امام مضيفه سامبدوريا.

وتأتي هذه الهزيمة كأحدث حلقة في سلسلة الاحداث العصيبة التي يمر بها ميلانو وسط شائعات عن اقتراب المدرب البرازيلي ليوناردو من الرحيل بعد موسم واحد فقط في منصبه.

وبدأ ميلانو المباراة بقوة وتقدم في الدقيقة 20 عندما حول المهاجم ماركو بوريلو الكرة في الشباك اثر ركلة ركنية.

وأدرك انطونيو كاسانو التعادل لسامبدوريا من ركلة جزاء في الشوط الثاني بعد طرد دانييلي بونيرا لاعب ميلانو.

ورغم ان ميلانو الذي لم يفز بالدوري الايطالي منذ 2004 لعب بعشرة لاعبين الا انه أهدر العديد من الفرص الجيدة للتسجيل.

وانتزع باتسيني الفوز لسامبدوريا في الثواني الاخري من الوقت المحتسب بدل الضائع بضربة رأس قوية ليعزز اماله في الدخول لتشكيلة ايطاليا بكأس العالم تحت قيادة المدرب مارشيلو ليبي.

وارتقى سامبدوريا للمركز الرابع الذي يمنح صاحبه اخر البطاقات المؤهلة لدوري ابطال اوروبا الموسم القادم متقدما بنقطتين على باليرمو صاحب المركز الخامس الذي تعادل 2-2 مع مضيفه كالياري.

وأبقى نابولي صاحب المركز السادس بفارق خمس نقاط عن سامبدوريا على اماله في المنافسة على المركز الرابع بعد فوزه 2-1 على مضيفه باري بفضل هدفين من ايزيكيل لافيتسي.

وجاءت هذه النتيجة لتزيد الام جماهير يوفنتوس الذي تراجع الان للمركز السابع بفارق ست نقاط عن سامبدوريا بعد هزيمته 2-صفر امام مضيفه انترناسيونالي يوم الجمعة الماضي.

وسينتظر ليفورنو متذيل الترتيب والذي خسر 2-صفر امام مضيفه كييفو يوم السبت للجولة القادمة على الاقل حتى يتأكد هبوطه للدرجة الثانية بعدما اكتفى بولونيا بالتعادل 1-1 خارج ارضه مع اودينيزي بفضل هدف من انطونيو دي ناتالي في الدقائق الاخيرة.

وابتعد اتلانتا بنقطتين عن بولونيا الذي يحتل اول مراكز منطقة الامان بعد فوزه 2-1 على فيورنتينا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below