جماهير ليفربول تستسلم للامر الواقع وتقرر متابعة مباراة فريقها عن بعد

Tue Apr 20, 2010 3:39pm GMT
 

لندن (رويترز) - يواجه مشجعو فولهام وليفربول مشكلة تتمثل في ضرورة سفرهم الى المانيا واسبانيا برا يوم الثلاثاء لحضور مباراتي فريقيهما الانجليزيين في كأس الاندية الاوروبية لكرة القدم فيما استسلم الكثير من المشجعين للبقاء في منازلهم متهمين الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بتجاهل مشكلتهم.

وقال جاريث كومينس أحد مشجعي ليفربول وموظف دولي في اتحاد مشجعي كرة القدم "نبقى نحن (المشجعين) في دائرة النسيان دوما الا ان هذا ليس بالامر الجديد."

واضاف لرويترز "لا يمكنني ان اتذكر ان الاتحاد الاوروبي للكرة اتخذ ولو مرة واحدة قرارا بعد التفكير في المشجعين او لنقل بصراحة وضعهم في الاعتبار."

وقال الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يوم الاثنين ان مباراتي الذهاب في الدور قبل النهائي لكأس الاندية الاوروبية واللتين ستشهدان مشاركة فريقين من انجلترا ستتم اقامتهما في الموعد المحدد على الرغم من اضطراب رحلات الطيران بفعل اغلاق واسع النطاق للمطارات عبر القارة الاوروبية بسبب سحابة من الغبار البركاني.

وقال نادي فولهام ان الفريق سيسافر برا لخوض مباراته امام هامبورج يوم الخميس. ومن المقرر ان يستقل لاعبو ليفربول القطار الى لندن ومنه الى باريس للمبيت ليلة واحدة قبل التوجه الى بوردو والسفر جوا منها الى مدريد لخوض مباراة الخميس امام اتليتيكو مدريد بينما تبدو حظوظ انصار الفريق الذين اشتروا تذاكر المباراة اقل.

واضاف كومينس "يمكنني تفهم وجهة نظر الاتحاد الاوروبي بأنه اذا كان لزاما عليه تأجيل المباراة فان هذا سيصب في مصلحة جماهير ليفربول في جانب الا انه سيزعج جماهير اتليتيكو مدريد التي ستحضر في الاسبوع التالي لمتابعة مباراة العودة."

وتابع "المشكلة الرئيسية انه (الاتحاد) انتظر حتى امس لاعلان ان المباراة ستقام في موعدها. لم يتح لنا هذا القيام بترتيبات جديدة للسفر."

من الان بولدوين

 
<p>لاعبو ليفربول بجوار القطار الاوروبي قبيل توجههم الى اسبانيا من شمال انجلترا يوم الثلاثاء. تصوير. فيل نوبل - رويترز</p>