25 نيسان أبريل 2010 / 15:40 / منذ 7 أعوام

سامبدوريا يهزم روما ويمنعه من استعادة صدارة الدوري الايطالي

<p>جيامباولو باتسيني لاعب سامبدوريا (إلى اليمين) يسجل هدفا في شباك روما بضربة رأس اثناء مباراة الفريقين في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرم القدم يوم الاحد - رويترز</p>

ميلانو (رويترز) - خسر روما للمرة الاولى في 25 مباراة بعد هزيمته على ارضه 2-1 امام سامبدوريا يوم الاحد ليخفق في استعادة صدارة دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم من انترناسيونالي حامل اللقب.

وبدا روما الذي يقوده المدرب كلاوديو رانييري في طريقه لاستعادة القمة بعدما تقدم الفريق عن طريق قائده فرانشيسكو توتي في الدقيقة 14.

لكن جيامباولو باتسيني سجل هدفين في الشوط الثاني ليقود سامبدوريا للصعود الى المركز الرابع الذي يمنح صاحبه اخر البطاقات المؤهلة لدوري ابطال اوروبا الموسم القادم.

وقبل ثلاث جولات من نهاية المسابقة يحتل انترناسيونالي الصدارة وله 73 نقطة متقدما بنقطتين على روما صاحب المركز الثاني بعد فوزه 3-1 على اتلانتا يوم السبت.

ويأتي ميلانو الذي خسر 3-1 امام باليرمو يوم السبت في المركز الثالث وله 64 نقطة متقدما بفارق اربع نقاط على سامبدوريا.

وفي وقت سابق يوم الاحد حافظ يوفنتوس على اماله الضعيفة في التأهل لدوري ابطال اوروبا الموسم القادم بعد فوزه 3-صفر على ضيفه باري بفضل هدفين من فينشنزو ياكوينتا مهاجم منتخب ايطاليا.

ويأتي يوفنتوس في المركز السادس بفارق ست نقاط عن سامبدوريا فيما يحتل باليرمو المركز الخامس وله 58 نقطة.

وهبط ليفورنو متذيل الترتيب رسميا للدرجة الثانية رغم تغلبه 3-1 على ضيفه كاتانيا كما جاء فوز بولونيا 2-1 على بارما ليضع سيينا على حافة الهبوط بعد هزيمته 4-1 امام مضيفه اودينيزي.

ويبتعد سيينا بفارق تسع نقاط عن بولونيا الذي يحتل اول مراكز منطقة الامان ويتساوى مع منافسه في مجموع المباراتين بينهما هذا الموسم لكنه يتأخر عنه بفارق كبير من الاهداف.

وقدم لاتسيو عرضا قويا ليفوز 2-1 على مضيفه جنوة ليصبح قريبا من البقاء في دوري الاضواء الموسم القادم.

ويتقدم لاتسيو بنقطة واحدة على بولونيا ويبتعد عن اتلانتا صاحب اول مراكز منطقة الهبوط بفارق ست نقاط.

وعاني ياكوينتا مهاجم منتخب ايطاليا من الاصابات أغلب فترات الموسم الحالي لكنه بدا في افضل حالاته عند نزوله كبديل منذ بداية الشوط الثاني.

ونجح ياكوينتا في مراوغة حارس باري قبل ان يسدد الكرة ببراعة في المرمى مفتتحا التسجيل ليوفنتوس قبل ان يحول كرة عرضية في الشباك مختتما ثلاثية الفريق.

وكان القائد اليساندرو ديل بييرو أحرز الهدف الثاني ليوفنتوس من ركلة جزاء احتسبها الحكم لمصلحة صانع اللعب البرازيلي دييجو الذي قدم واحدة من أفضل مبارياته منذ انتقاله للفريق قبل بداية الموسم الحالي.

وما زالت فرص يوفنتوس صعبة في الحصول على المركز الرابع كما أخفق المدرب المؤقت البرتو زاكيروني في الاستحواذ على اعجاب الجماهير بعد توليه المسؤولية خلفا لشيرو فيرارا في يناير كانون الثاني الماضي ويبدو قريبا من الرحيل.

ورفض مسؤولو يوفنتوس نفي او تأكيد التقارير التي ذكرت تفاوض النادي مع الاسباني رفائيل بنيتيز مدرب ليفربول الانجليزي الذي يمر بموسم عصيب ايضا مثل النادي الايطالي.

وساهم نابولي في تعزيز امال يوفنتوس الضعيفة بعد تعادله بدون اهداف مع ضيفه كالياري ليتراجع للمركز السابع.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below