2 أيار مايو 2010 / 09:47 / بعد 8 أعوام

المصري يتطلع الى انتصار على الزمالك لضمان البقاء في الدوري الممتاز

القاهرة (رويترز) - يسعى المصري البورسعيدي لوضع حد لسلسلة من التعادلات والابتعاد عن منطقة الفرق المهددة بالهبوط عندما يستضيف الزمالك يوم الاثنين في دوري مصر الممتاز لكرة القدم.

<p>تيو بوكير مدرب المصري خلال مباراة الفريق أمام الاهلي بالقاهرة يوم 10 مارس اذار. تصوير: عمرو دلش - رويترز</p>

وسيجتذب صراع الهروب من الهبوط للدرجة الثانية الاهتمام مع انطلاق الجولة 28 بعدما حسم الاهلي اللقب لصالحه للمرة السادسة على التوالي يوم الخميس الماضي بفوزه 3-صفر على المنصورة.

وستكون المواجهة بين المصري والزمالك صاحب المركز الثاني واحدة من بين اربع مباريات تضم أطرافا تسعى لضمان البقاء في الدرجة الممتازة الموسم المقبل.

ومع هبوط المنصورة وبترول أسيوط صاحبي المركزين الاخيرين للدرجة الثانية فان فريقا واحدا من بين غزل المحلة والمقاولون العرب والجونة والمصري من المقرر ان يرافقهما بعيدا عن الاضواء الموسم المقبل.

ويحتل غزل المحلة حاليا المركز الرابع عشر وهو اول مراكز منطقة الهبوط برصيد 28 نقطة متخلفا بنقطتين وراء المقاولون العرب. ويملك الجونة الذي يخوض اول موسم له بالدوري الممتاز 31 نقطة في مقابل 32 نقطة للمصري وهو أقرب الفرق الاربعة للبقاء في الاضواء.

ويحل غزل المحلة ضيفا على طلائع الجيش في القاهرة ويسافر المقاولون العرب لمواجهة المنصورة الهابط بالفعل بينما تنتظر الجونة مهمة محفوفة بالمخاطر في الاسكندرية المطلة على البحر المتوسط أمام حرس الحدود الذي يخلو سجله من الهزيمة في اخر 11 مباراة ويطمح في الوصول لاحد المراكز المؤهلة لكأس الاتحاد الافريقي العام المقبل.

ويخوض المصري الذي يدربه الالماني تيو بوكير أصعب المواجهات الاربع في ظل تألق الزمالك تحت قيادة حسام حسن الذي بدأ مسيرته التدريبية في النادي البورسعيدي قبل نحو عامين ونصف العام.

ورغم ان الزمالك الذي يملك 48 نقطة أخفق في تحقيق الفوز في مبارياته الثلاث الماضية بعد سلسلة من الانتصارات لكنه سيتحلى بالتصميم على العودة بنتيجة ايجابية من بورسعيد من أجل ضمان الحصول على المركز الثاني والعودة للمشاركة في دوري أبطال افريقيا الذي فاز بلقبه خمس مرات.

ومواجهة المصري في بورسعيد صعبة دائما على الثلاثة الكبار الاهلي والزمالك والاسماعيلي بسبب جماهيره المتحمسة. وازداد مشجعو بورسعيد تعلقا بفريقهم هذا الموسم بعد تولي رجل الاعمال كامل أبو علي رئاسة النادي وقيادته حملة للتعاقد مع لاعبين بارزين مدعوما بقدراته المالية التي جعلته قادرا على منافسة الاندية الكبيرة.

وخسر المصري - الذي ضم الثنائي عبد السلام نجاح وهاني سعيد من حرس الحدود في فترة الانتقالات الشتوية الماضية بالاضافة لثلاثة لاعبين من ستاد مالي بطل كأس الاتحاد الافريقي - مرة واحدة في اخر 13 مباراة لكنه تعادل سبع مرات في مبارياته العشر الاخيرة ومن بينها اللقاءات الاربعة الماضية ليظل قريبا من منطقة الهبوط للدرجة الثانية.

وسيضمن فوز المصري بقاء الفريق البورسعيدي في الدوري الممتاز كما سيفتح باب الامل أمام بتروجيت الثالث (46 نقطة) والاسماعيلي الرابع (43) لانتزاع المركز الثاني من الزمالك.

ويسافر بتروجيت الى القاهرة لمواجهة انبي وهما ناديان تابعان لوزارة البترول في مصر بينما سيلتقي الاسماعيلي مع الاهلي البطل في قمة فقدت الكثير من أهميتها بعد حسم اللقب.

وألمح الناديان الى انهما قد يدفعان بلاعبي الصف الثاني والبدلاء من أجل اراحة لاعبيهم الاساسيين استعدادا لمباراتيهما في دوري أبطال افريقيا الاسبوع المقبل.

من أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below