2 أيار مايو 2010 / 22:13 / منذ 7 أعوام

رونالدو يبقي ريال مدريد في المنافسة مع برشلونة بالدوري الاسباني

<p>البرتغالي كريستيانو رونالدو (يمينا) يحتفل باحراز الهدف في مدريد يوم الاحد - رويترز</p>

مدريد (رويترز) - أحرز البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا بضربة رأس قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الاصلي ليقود ريال مدريد لتحويل تأخره الى فوز بنتيجة 3-2 على ضيفه اوساسونا يوم الاحد ومواصلة الضغط على غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب وصاحب الصدارة في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم.

وأنقذ رونالدو أغلى لاعب في العالم فريقه بعدما ارتقى عاليا ليحول تمريرة عرضية من الارجنتيني جونزالو هيجوين في الشباك ويسجل هدفه الثاني في المباراة رافعا رصيده الى 22 هدفا في الدوري هذا الموسم.

وقبل ثلاث جولات من نهاية المسابقة يأتي ريال مدريد في المركز الثاني برصيد 89 نقطة بفارق نقطة واحدة عن برشلونة الذي فاز 4-1 على مضيفه فياريال يوم السبت.

واستغل اوساسونا اخطاء ريال مدريد الدفاعية ليتقدم مرتين عن طريق كارلوس اراندا وكريستيان فادوش لكن رونالدو والبرازيلي مارسيلو أدركا التعادل في كل مرة لصاحب الارض قبل نهاية الشوط الاول.

وقال رونالدو للتلفزيون الاسباني "بدت المباراة سهلة من الناحية النظرية لكنها أصبحت صعبة. هذا يحدث دائما في مثل هذا النوع من المباريات. يجب ان يظهر المرء الكثير من الروح القتالية من أجل الفوز."

واضاف "الفوز هو الاهم لانه ما زال لدينا أمل في التفوق على برشلونة وانتزاع اللقب رغم انه لن يسمح لنا بهذا بسهولة."

وبدأ ريال مدريد المباراة بشكل سيء عندما فشل المدافع راؤول البيول في السيطرة على الكرة لينجح اراندا في انتزاعها منه وافتتاح التسجيل لاوساسونا في الدقيقة السابعة.

وأدرك رونالدو التعادل لريال مدريد في الدقيقة 25 بعد انطلاقة قوية من الناحية اليسرى ليسدد بقوة في الشباك من حافة منطقة الجزاء.

لكن اوساسونا استعاد المقدمة بتسديدة قوية من فادوش في شباك الحارس ايكر كاسياس قبل دقيقتين من نهاية الشوط الاول.

واحتاج ريال مدريد لدقيقة واحدة كي يدرك التعادل مرة أخرى عبر مارسيلو الذي وضع الكرة في المرمى من مدى قريب.

وشهد الشوط الثاني العديد من الهجمات من الفريقين وتصدى كاسياس ببراعة لكرة من اراندا الذي أهدر زميله مسعود فرصة أخرى قبل ان يسجل رونالدو هدف الفوز الثمين لريال مدريد.

وفي مباراة جرت في وقت لاحق يوم الاحد حافظ ريال مايوركا على حظوظه في التأهل لدوري أبطال اوروبا الموسم المقبل واستعاد المركز الرابع من اشبيلية بفوزه 3-1 خارج ملعبه على اتليتيك بيلباو باستاد سان ماميس.

وسجل لمايوركا جونزالو كاسترو ونونيز وارتيتز ادوريز ليرتفع رصيده الى 59 نقطة متقدما بنقطتين على اشبيلية الذي تغلب في وقت سابق 3-1 على ضيفه اتليتيكو مدريد.

وبعد تأهله يوم الخميس الماضي الى نهائي كأس الاندية الاوروبية على حساب ليفربول الانجليزي أشرك اتليتيكو مجموعة من البدلاء ولاعبي الصف الثاني امام اشبيلية في لقاء يوم الاحد لكنه لعب بقوة في البداية.

وافتتح المهاجم البرازيلي لويس فابيانو التسجيل لاشبيلية بعد ركلة ركنية في الدقيقة الخامسة ثم أدرك البرتغالي تياجو التعادل لاتليتيكو من ركلة حرة سريعا.

وعادت السيطرة لاشبيلية بفضل ركلتي جزاء مثيرتين للجدل نفذهما الفارو نيجريدو بنجاح في الدقيقتين 12 و39 على الترتيب ليحصل الفريق على دفعة معنوية قبل مواجهة اتليتيكو مرة أخرى في نهائي كأس ملك اسبانيا يوم 19 مايو ايار الجاري.

من مارك الكينجتون

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below