9 أيار مايو 2010 / 17:25 / منذ 7 أعوام

ثنائية توتي قائد روما تؤجل حسم انترناسيونالي للقب الدوري الايطالي

<p>توتي مهاجم روما الايطالي يحمل ابنته تشانل عقب انتهاء مباراة فريقه ضد كالياري في روما يوم الاحد. تصوير. اليساندرو بيانشي - رويترز</p>

ميلانو (رويترز) - تعافى فرانشيسكو توتي من اثار طرده في نهائي مسابقة الكأس الاسبوع الماضي ليحرز هدفين ويقود روما للفوز 2-1 على كالياري يوم الاحد والاستمرار في المنافسة على لقب دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم مع انترناسيونالي المتصدر حتى الجولة الاخيرة للمسابقة.

وفاز انترناسيونالي حامل اللقب 4-3 على ضيفه كييفو لكن الفوز المثير لروما حفظ له المركز الثاني بفارق نقطتين عن المتصدر قبل الجولة الاخيرة للبطولة الاسبوع القادم.

كما ستستمر المنافسة على المركز الرابع الذي يمنح صاحبه اخر البطاقات المؤهلة لدوري ابطال اوروبا الموسم القادم حتى الجولة الاخيرة بعدما تعادل سامبدوريا صاحب المركز الرابع 1-1 مع مضيفه باليرمو صاحب المركز الخامس في مباراة شهدت هدفا من ركلة جزاء لكل فريق.

ولعب توتي في التشكيلة الاساسية لفريقه في لقاء الاحد رغم الهجوم الشديد من وسائل الاعلام الايطالية بعد طرده بسبب ركله لماريو بالوتيلي مهاجم انترناسيونالي في نهائي كأس ايطاليا عندما خسر روما يوم الاربعاء الماضي.

وذكرت وسائل اعلام ايطالية ايضا ان توتي لن ينضم الى قائمة ايطاليا المبدئية لكأس العالم والتي ستعلن يوم الثلاثاء بسبب طرده.

لكن يبدو ان الحادث المثير للجدل في نهائي الكأس لم يؤثر على توتي في لقاء يوم الاحد امام كالياري.

وسدد توتي كرتين في القائم والعارضة وبدأت جماهير روما تشعر بالتوتر بعد انباء تقدم انترناسيونالي على كييفو.

وتقدم كالياري على عكس سير اللعب في منتصف الشوط الثاني بعد ركلة حرة من اندريا لاتساري ليزداد توتر مشجعي روما.

لكن توتي أصبح المنقذ الان مرة أخرى عندما ادرك التعادل سريعا لروما ثم نفذ ركلة جزاء بنجاح قبل سبع دقائق من النهاية كان احستبها الحكم بسبب لمسة يد ضد دافيدي بيونديني لاعب كالياري.

وفي بداية غريبة لمباراة انترناسيونالي مع كييفو تلقت شباك كل فريق هدفا بطريق الخطأ من احد لاعبيه.

ووضع البرازيلي تياجو موتا لاعب وسط انترناسيونالي الكرة بطريق الخطأ في مرماه فريقه بعدما نفذ ميكيلي ماركوليني لاعب كيبفو ركلة حرة في الدقيقة 13.

وأدرك انترناسيونالي التعادل عندما سد مهاجمه الكاميروني صمويل ايتوو كرة اصطدمت باندريا مانتوفاني لاعب كييفو وسكنت شباك فريقه.

وسجل استيبان كامبياسو لاعب وسط منتخب الارجنتين الهدف الثاني لانترناسيونالي بعدما وضع الكرة ببراعة في المرمى في الدقيقة 34 ثم رفع مواطنه وزميله دييجو ميليتو رصيده الى 21 هدفا في الدوري هذا الموسم عندما اضاف الهدف الثالث لحامل اللقب.

وأكمل ماريو بالوتيلي رباعية انترناسيونالي في بداية الشوط الثاني لكن كالياري سجل هدفين متتاليين عن طريق بابلو جرانوتشي وسيرجيو بيليسير لتشتعل الاثارة في الدقائق الاخيرة من المباراة.

وتوترت أعصاب جماهير انترناسيونالي بعدما تقدم روما على كالياري بفضل ركلة الجزاء التي نفذها توتي بنجاح.

وكان مشجعو انترناسيونالي يهتفون قبل ذلك للبرتغالي جوزيه مورينيو مدرب الفريق وسط تقارير اعلامية عن رحيله لعدم شعوره بالسعادة مع الكرة الايطالية.

وجاء تعادل سامبدوريا ليمنح ميلانو بعض الهدوء بعدما خسر الفريق الذي يقوده المدرب الايطالي ليوناردو 1-صفر امام مضيفه جنوة في مباراة بدون جمهور بسبب الخوف من اندلاع اعمال شغب.

وتأكد ميلانو الان من حصوله على المركز الثالث والتأهل مباشرة الى دور المجموعات في دوري ابطال اوروبا الموسم القادم لتفوقه في مجموع مباراتيه هذا الموسم مع سامبدوريا.

ولحق اتلانتا بسيينا وليفورنو الى الدرجة الثانية بعد هزيمته بهدفين دون مقابل امام مضيفه نابولي.

وقاوم اتلانتا بشدة للنجاة من الهبوط في الاسابيع الاخيرة لكنه سيعود الان الى الدرجة الثانية للمرة الاولى منذ 2006.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below