هنري مهاجم فرنسا يواجه الحياة كلاعب بديل

Mon May 31, 2010 7:13am GMT
 

تونس (رويترز) - يواجه تييري هنري قائد منتخب فرنسا وأبرز هدافي الفريق امكانية الجلوس على مقاعد البدلاء في نهائيات كأس العالم لكرة القدم وهو أمر كان بعيدا عن الاذهان للاعب الذي مثل بلاده لاكثر من عقد.

وهنري هو اللاعب الوحيد المتبقي في تشكيلة فرنسا من الفريق الفائز بكأس العالم 1998 ويبدو المهاجم البالغ عمره 32 عاما في طريقه لفقدان موقعه في التشكيلة الاساسية للمدرب ريمون دومينيك لصالح نيكولا انيلكا وأيضا شارة القيادة الى الظهير الايسر باتريس ايفرا.

وقبل اعلان تشكيلته للبطولة التي تقام من 11 يونيو حزيران الى 11 يوليو تموز في جنوب افريقيا وصف دومينيك هنري بانه "لاعب عظيم" لكنه لم يضعه في التشكيلة الاساسية التي خاضت مباراتين وديتين ضد كوستاريكا وتونس.

ويبدو ان هنري يدفع ثمن سلسلة من الاخفاقات رغم انه سجل 51 هدفا في 120 مباراة دولية وهو أكبر هداف في تاريخ فرنسا كما انه على وشك ان يصبح اول لاعب فرنسي يشارك في كأس العالم اربع مرات.

وابتعد هنري عن الصورة في برشلونة حيث نادرا ما دخل التشكيلة الاساسية هذا العام كما ثار جدل حوله بعد لمسة يد في اللقاء الفاصل الذي شهد فوز فرنسا على ايرلندا في نوفمبر تشرين الثاني لتتأهل لكأس العالم.

ولمس هنري الذي حتى ذلك اليوم لم يعتبر لاعبا مخادعا الكرة بيده في بداية الهجمة التي جاء منها الهدف الذي منح فرنسا بطاقة التأهل للنهائيات ليؤدي الى واحدة من أكبر موجات الاحتجاج في تاريخ البطولة.

وقال المدافع اريك ابيدال زميل هنري في برشلونة في تصريحات للصحفيين في معسكر فرنسا التدريبي في تونس "انا محظوظ باللعب بجوار تيتي (هنري) على مستوى النادي وصحيح ان الاشهر القليلة الماضية كانت صعبة عليه."

واضاف "كان يفكر في كأس العالم ويستعد لها ويأمل ان تمنحه انتعاشة. انه لاعب بارز في مجموعتنا ونعلم ان بوسعنا الاعتماد عليه."

ولم يتذمر هنري بعد خروجه من التشكيلة الاساسية كما هنأ ايفرا بعد ارتداء الاخير شارة القيادة في اللقاء الذي فازت فيه فرنسا 2-1 على كوستاريكا الاسبوع الماضي لكنه حرص ايضا على تفادي وسائل الاعلام.   يتبع

 
<p>تييري هنري قائد منتخب فرنسا خلال مباراة ودية أمام كوستاريكا في لينز يوم 26 مايو ايار 2010. تصوير: شارل بلاثيو - رويترز</p>