5 حزيران يونيو 2010 / 06:32 / بعد 8 أعوام

سيلتيكس المهتز يسعى لاستعادة حيويته امام ليكرز بنهائي دوري السلة

لوس انجليس (رويترز) - بعد ان شعر بوطأة المفاجأة وعانى من اهتزاز مستواه واستثيرت طاقاته عقب تفوق منافسه لوس انجليس ليكرز عليه في المباراة الاولى في نهائي دوري كرة السلة الامريكي للمحترفين يواجه فريق بوسطن سيلتيكس مهمة صعبة للعودة الى المنافسة ثانية في هذه المرحلة التي تحسم نتيجتها على اساس الافضل من سبع مباريات.

<p>كوبي بريانت لاعب لوس انجليس ليكرز يضع الكرة في شباك فريق بوسطن سيلتيكس في أول لقاءات نهائي دوري السلة الأمريكي في لوس انجليس يوم الخميس - صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء</p>

وعلى الرغم من ان بوسطن اشتهر بطريقة لعبه القوية التي تعتمد على القوة البدنية الا انه تراجع تماما على هذا الصعيد خلال المباراة التي خسر فيها 102-89 امام لوس انجليس ليكرز المدافع عن اللقب يوم الخميس في ملعب ستابلز سنتر.

وقال بول بيرس قائد سيلتيكس للصحفيين ”تركناهم طوال المباراة يركضون كما يحلو لهم ولم يكن هناك اي مقاومة منا.“

واضاف ”عندما استعرضت ما جرى وجدت اننا اضعنا 100 نقطة ولم اشاهد هذا منذ فترة. لقد توقفنا عن اداء مهمتنا.“

وتابع ”لقد قدموا (ليكرز) اداء ممتازا الى جانب توافر السرعة لديهم. هذه هي طريقة الاداء التي كنا نجيدها دوما والتي تعتمد على الاستحواذ على الكرات الشاردة وتقاسم السيطرة على الاداء. لقد قمنا بعمل جيد فقط على صعيد الاستحواذ على الكرات المرتدة واضاعة الفرص.“

وستقام المباراة الثانية في لوس انجليس يوم الاحد. ومن دواعي التشاؤم بالنسبة لفريق بوسطن ان فيل جاسكون مدرب ليكرز لم يخسر في الادوار الاقصائية في 47 محاولة سواء مع لوس انجليس او شيكاجو بولز بعد الفوز في المباراة الاولى.

وقال راجون روندو لاعب سيلتيكس ”يبدو واضحا ان المباراة الثانية في غاية الاهمية. لا نريد ان نعود الى مدينتنا ونحن متأخرون 2-صفر ونمنحهم الفرصة لانتزاع مباراة من المباريات التي ستقام في بوسطن قبل ان يعودوا الى هنا ثانية وهم متفوقين قبل مباراتين على النهاية.“

وسيستضيف فريق بوسطن المباراتين الثالثة والرابعة واذا تطلب الامر المباراة الخامسة قبل ان تعود المباريات الى لوس انجليس لاقامة المباراتين السادسة والسابعة.

وقبل عامين تفوق سيلتيكس على ليكرز في نهائي دوري السلة الامريكي وزاد من جراح منافسه بالفوز عليه بفارق 39 نقطة في المباراة الحاسمة.

من مارك لامبورت ستوكس

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below