13 حزيران يونيو 2010 / 09:31 / بعد 7 أعوام

الامريكيون يردون على الانتقادات بأداء قوي أمام انجلترا في كأس العالم

<p>بوب برادلي مدرب منتخب الولايات المتحدة يتحدث خلال مؤتمر صحفي في نيوجرسي يوم 17 مايو ايار 2010. تصوير: بيل كوستروم - رويترز</p>

راستنبرج (رويترز) - ثارت علامات استفهام كثيرة حول منتخب الولايات المتحدة لكرة القدم بقيادة المدرب بوب برادلي قبل مباراته ضد انجلترا في كأس العالم يوم السبت لكن بعد التعادل 1-1 في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة رد الفريق بطريقة ايجابية على معظم هذه الاسئلة.

وبرادلي مدرب متحفظ بطبعه وانعكس هذا في طريقة اللعب التي طبقها عملا بمبدأ "اتركها تعمل.. طالما أنها غير مكسورة."

وخلال معظم مباريات التصفيات طبق المنتخب الامريكي طريقة 4-4 -2 بوجود لاندون دونوفان وكلينت ديمسي متباعدين في الهجوم ولاعبين اثنين في قلب خط الوسط.

وأمام انجلترا قد يكون برادلي شعر برغبة في حشد لاعبيه في وسط الملعب واللعب بمهاجم وحيد لكنه تمسك بطريقة فريقه الناجحة منذ كأس القارات العام الماضي وقدم عرضا رائعا منح الولايات المتحدة أرضية جيدة قبل مباراتيها المقبلتين ضد سلوفينيا والجزائر.

ولم يكن أداء الامريكيين بالسلس أو الشيق هجوميا لكنه أظهر أفضل ما لديهم من قدرات وهي قدرات كافية ليحقق الفريق نتيجة طيبة في النهائيات.

وقال المدافع الامريكي كارلوس بوكانيجرا "هذه هي طريقة لعبنا. فنحن نلعب بروح قتالية وبقوة.. نقاتل طيلة 90 دقيقة بجهد جماعي كبير وأثبتت هذه الطريقة نجاحها."

وأضاف "أعتقد أن قلبي الدفاع لدينا لعبا بطريقة رائعة كما أدى ستيف تشيروندولو في الجانب الايمن بطريقة جيدة جدا لاغلاق الطريق أمام جناحي انجلترا السريعين. ولعب المهاجمون جيدا أيضا وكذلك لاعبو الوسط.. انه أداء جماعي رائع بحق وهو هو المطلوب أمام فريق كبير مثل انجلترا."

وأمام ثنائي الوسط الانجليزي ستيفن جيرارد وفرانك لامبارد صاحبي القدرات الكبيرة لكن يغيب عنهما التفاهم أحيانا قدم مايكل برادلي ابن المدرب الامريكي واحدة من أفضل مبارياته حتى الان وأظهر صلابة وذكاء كبيرين اكتسبهما من اللعب في دوري الدرجة الاولى الالماني.

والى جانبه كان هناك ريكاردو كلارك الذي لعب بقوة بينما أظهر دونوفان مرة أخرى أنه "اللاعب المميز" بأدائه المليء بالموهبة.

وانكشف رباعي الدفاع الامريكي بصورة كبيرة في هدف انجلترا الذي سجله جيرارد في الدقيقة الرابعة لكنه تماسك شيئا فشيئا ليسيطر على الهجوم الانجليزي.

وقال المدافع الامريكي اوجوتشي اونيو الذي ظهر بصورة جيدة بالنظر لانه لم يشارك في مباراة كاملة مع ناديه ميلانو الايطالي منذ خضوعه لجراحة في الركبة في اكتوبر تشرين الاول الماضي "يحدث هذا في أحيان كثيرة لكنك تقرأ المباراة بمرور الوقت."

وفي الهجوم لم يشكل الفريق الامريكي خطورة كبيرة على الدفاع الانجليزي لكن جوزي التيدور أظهر مرة أخرى أنه لاعب ذكي مما يبدو في عروضه مع ناديه الانجليزي المتواضع هال سيتي.

من سايمون ايفانز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below