مارادونا يجدد منافسة قديمة مع كوريا الجنوبية مع حاجة ملحة للاهداف

Thu Jun 17, 2010 7:33am GMT
 

جوهانسبرج (رويترز) - سيعيش دييجو مارادونا مدرب الارجنتين الحالم أجواء منافسة قديمة حين يلعب فريقه ضد كوريا الجنوبية بقيادة رجل حاول ايقافه في مباراة بين المنتخبين في كأس العالم 1986.

وفي مباراة أخرى يوم الخميس ستحتاج فرنسا لانتفاضة من مهاجميها الصائمين عن التهديف ليدللوا على جدواهم ضد المنتخب المكسيكي الذي يعتمد على التمريرات السلسة بينما ستأمل نيجيريا وهي واحدة من المنتخبات الافريقية التي تعلق عليها الامال في تعميق جراح اليونان في بلومفونتين.

وخيم اللعب الحذر وقلة الاهداف على المباريات الافتتاحية لمنتخبات كأس العالم وعددها 32 منتخبا يتنافسون على أرض جنوب افريقيا. ويتمنى المشجعون المحايدون بشدة رؤية الشباك وهي تهتز بعد أن أصبحت الفرق الان بحاجة للنقاط للوصول لدور الستة عشر في أول كأس عالم تقام على أرض افريقية.

وسواء كان السبب كرة جابولاني الجديدة التي تلعب بها المباريات أو الارتفاع فوق مستوى سطح البحر أو الاجواء الغريبة بعض الشيء التي تسببها أبواق فوفوزيلا في الاستادات فان الواقع أن حصيلة الاهداف بلغت 28 هدفا فقط في 17 مباراة وهو ما يقل عن أسوأ متوسط لتسجيل الاهداف في كأس العالم الذي تحقق عام 1990 في ايطاليا وبلغ 2.21 هدف.

ولم ينجح النجوم الكبار مثل كريستيانو رونالدو وفرناندو توريس وديدييه دروجبا في تسجيل أهداف حتى الان.

لكن دييجو فورلان ساعد على رفع اجمالي عدد الاهداف بثنائية في مرمى جنوب افريقيا لتحقق اوروجواي فوزا مقنعا بثلاثية نظيفة على البلد المضيف يوم الاربعاء.

وألمانيا هي الفريق الاخر الذي سجل أكثر من هدفين وذلك حين سحقت استراليا برباعية نظيفة.

وفجرت سويسرا كبرى مفاجات البطولة حتى الان بفوزها بهدف نظيف على اسبانيا احدى الفرق المرشحة لنيل اللقب.

ودفعت النتيجة المشجعين السويسريين الذين يتحلون بالوقار عادة للخروج للشوارع للاحتفال وبعضهم استخدم أبواق فوفوزيلا المزعجة.   يتبع

 
<p>مارادونا خلال مؤتمر صحفي في بريتوريا يوم الاربعاء - رويترز</p>