18 حزيران يونيو 2010 / 07:11 / بعد 7 أعوام

الاثارة تبدأ في كأس العالم وانجلترا تسعى لتجاوز هفوة حارسها

جوهانسبرج (رويترز) - تأمل انجلترا في محو واحد من أسوأ أخطاء حراس المرمى في كأس العالم حين تواجه الجزائر في مباراة تحتاج فيها للفوز يوم الجمعة مع ارتفاع مستوى الاثارة في النهائيات المقامة بجنوب افريقيا.

<p>حارس مرمى المنتخب الانجليزي روبرت جرين خلال المباراة امام امريكا في جنوب افريقيا يوم 12 يونيو حزيران 2010. تصوير. ديلن مارتنيز - رويترز</p>

وفي بقية منافسات يوم الجمعة ستجد الولايات المتحدة نفسها في وضع غير معتاد كمرشحة للفوز ضد سلوفينيا في حين قد تطبق المانيا طريقة أكثر تحفظا ضد صربيا عما فعلت أمام استراليا حين فازت برباعية نظيفة.

وأخيرا بدأت أساليب اللعب الحذرة التي سيطرت على الفرق في الجولة الاولى تختفي ليظهر الاداء المغامر سعيا للتأهل لدور الستة عشر.

وقال ويسلي سنايدر صانع لعب منتخب هولندا ”سيبدأ كل شيء من الآن“ مضيفا أن الفرق احتاجت لبعض الوقت للتأقلم على اللعب فوق ارتفاع كبير وعلى الكرة الجديدة جابولاني.

ومن المؤكد أن الظروف بدأت تبتسم بالفعل للارجنتين ومدربها دييجو مارادونا.

وتحدى مارادونا انتقادات بأنه مدرب قليل الخبرة رغم كونه لاعبا لا يشق له غبار وبأنه سيصبح عبئا وليس عاملا مساعدا لفريق يزخر بالمواهب ليقود الارجنتين لسحق كوريا الجنوبية 4-1 يوم الخميس. وتوجت ثلاثية المهاجم جونزالو هيجوين الاداء الرائع للفريق.

كما حققت المكسيك هي الاخرى فوزا شهيرا يوم الخميس بتغلبها على فرنسا بطلة 1998 ووصيفة بطل 2006 بهدفين نظيفين في مكافأة مستحقة على أدائها السريع وأسلوبها الهجومي.

وفي مباراة أخرى مثيرة يوم الخميس عوضت اليونان تأخرها لتهزم نيجيريا 2-1 وتحقق أول فوز لها في كأس العالم بعدما خسرت مبارياتها الثلاث في المشاركة الوحيدة السابقة في 1994 ثم خسرت مباراتها الاولى أمام كوريا الجنوبية مطلع هذا الاسبوع.

وعمقت هذه الهزيمة معاناة المنتخبات الافريقية في أول كأس عالم يقام في القارة.

وغانا هو الفريق الافريقي الوحيد الذي حقق الفوز بمباراة بينما لا يبدو أن جنوب افريقيا صاحبة الضيافة ستنجح في بلوغ الدور التالي بعدما جمعت نقطة وحيدة من مباراتين.

وهزت الهزيمة بثلاثية نظيفة أمام اوروجواي يوم الاربعاء الامة التي سادتها توقعات كبيرة حول منتخب ”الاولاد.“

وخبت أصوات أبواق التشجيع فوفوزيلا في جنوب افريقيا لكنها سترتفع مرة أخرى اذا حقق الفريق الفوز على فرنسا وتجنب أن يصبح أول بلد منظم يفشل في تجاوز دور المجموعات.

ويبقى الخطأ الفادح لروبرت جرين حارس انجلترا في المباراة الاولى ضد الولايات المتحدة والتي انتهت بالتعادل 1-1 واحدا من أغرب لحظات البطولة وترك البلد الذي اخترع كرة القدم تحت ضغط فيما بدت وكأنها مجموعة سهلة.

وتريد انجلترا تحقيق انتصار مقنع على الجزائر في كيب تاون اليوم لتعتلي صدارة المجموعة الثالثة وتعزز فرصها في تجنب غريمتها القديمة المانيا في الدور التالي.

لكن المهاجم الانجليزي البارز وين روني لم يسجل أي هدف دولي منذ سبتمبر ايلول الماضي وسيلعب على الارجح الى جانب اميل هيسكي الذي لم يسجل سوى سبعة أهداف في 59 مباراة دولية.

وتتمنى الجزائر أن تصبح أول منتخب افريقي يهزم انجلترا ولن تتحمل هزيمة ثانية بعدما خسرت 1-صفر على يد سلوفينيا في الجولة الاولى.

ولاقت الجزائر هي الاخرى نصيبها من هفوات الحراس بعدما أهدى حارسها فوزي شاوشي هدف الفوز لسلوفينيا.

ولتحفيز اللاعبين شاهد لاعبو منتخب الجزائر فيلم ”معركة الجزائر“ الذي يحكي قصة نضال الجزائر الطويلة للاستقلال عن الاستعمار الفرنسي.

وقال حسان يبدا لاعب الوسط البالغ من العمر 26 عاما للصحفيين ”هذا هو الشيء الذي نحتاجه لنشعر بالوئام.“

ومنح الفوز على الجزائر لسلوفينيا صدارة المجموعة الثالثة لكن منتخب الولايات المتحدة منافسها في مباراة الجمعة باستاد ايليس بارك في جوهانسبرج يبدو أقوى.

وفي أولى مباريات الجمعة ستلعب المانيا ضد صربيا بعدما سحقت استراليا في واحدة من أفضل مباريات الجولة الاولى.

وسيتعين على صربيا التي عانت من الهزيمة أمام غانا السعي لتحقيق الفوز وقد يجبر هذا المانيا على اللعب باسلوب يميل أكثر للدفاع.

وحث اوليفر بيرهوف مدير الفريق الالماني لاعبيه على اللعب ” بدقة وصرامة.“

من اندرو كوثورن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below