21 حزيران يونيو 2010 / 13:47 / منذ 7 أعوام

البرتغال تسحق كوريا الشمالية 7-صفر وتقترب من دور 16 بكأس العالم

<p>البرتغالي تياجو (رقم 19) يتلقى تهنئة زملائه على أحد هدفيه في مرمى كوريا الشمالية في مباراة يوم الاثنين. تصوير: مايك هوتشنجز - رويترز</p>

جوهانسبرج (رويترز) - حقق منتخب البرتغال أكبر فوز في تاريخه في نهائيات كأس العالم لكرة القدم عندما سحق كوريا الشمالية 7-صفر ضمن منافسات المجموعة السابعة يوم الاثنين ليطيح بهذا الفريق الآسيوي من المسابقة.

ودخل القائد كريستيانو رونالدو بعد غياب طويل قائمة مسجلي الاهداف في منتخب البرتغال ليصبح الفريق قريبا من مصاحبة البرازيل من هذه المجموعة الى دور الستة عشر للمسابقة بفضل غزارة الاهداف.

وكان كارلوس كيروش مدرب البرتغال قال قبل المباراة انه سيلعب على ثلاثة مراحل هي الفوز وتسجيل الاهداف والنظر الى جدول ترتيب المجموعة وهو ما حدث حرفيا من لاعبي الفريق.

وافتتح راؤول ميريليش الاهداف في الشوط الاول قبل أن يسجل سيماو سابروسا وهوجو الميدا وتياجو ثلاثة أهداف في سبع دقائق ليتقدم الفريق 4-صفر قبل أن يسجل ثلاثة أهداف أخرى عن طريق البديل ليدسون ورونالدو وتياجو مرة أخرى.

وأصبح منتخب البرتغال على أعتاب دور الستة عشر بعدما أصبح رصيد الفريق أربع نقاط متأخرا بنقطتين عن منتخب البرازيل بطل العالم خمس مرات الذي ضمن التأهل للدور الثاني.

ويملك منتخب ساحل العاج الذي خسر يوم الأحد أمام البرازيل 3-1 نقطة واحدة ولذلك فان تعادل البرتغال في الجولة الاخيرة سيضمن للفريق التأهل بدون النظر الى نتيجة المواجهة الاخرى.

وكان بوسع منتخب البرتغال التقدم بعد مرور سبع دقائق عندما فشل الحارس ري ميونج جوك في الامساك بركلة ركنية نفذها سيماو ليسدد المدافع ريكاردو كارفاليو الكرة بضربة رأس في القائم لكن رغم هذا الهدف الضائع بقيت المباراة في اتجاه واحد.

ومع انهمار الامطار وانزلاق المدافعين اعتمد الفريقان على التسديدات بعيدة المدى في كل فرصة متاحة.

وسدد تشا جونج هيوك كرة قوية مرت بجوار المرمى ومرر هونج يونج جو كرة فشل باك نام تشول في تحويلها بضربة رأس في المرمى.

ومنذ 44 عاما وبالتحديد في كأس العالم 1966 تقدمت كوريا الشمالية على البرتغال 3-صفر في دور الثمانية في أول 25 دقيقة قبل أن تخسر في النهاية 5-3.

لكن هذه المرة تقدم منتخب البرتغال بعدما مرر تياجو الذي دخل التشكيلة الاساسية بدلا من المصاب ديكو كرة متقنة نحو ميريليش الذي حولها بهدوء في مرمى الحارس ري في الدقيقة 29.

وبعد ذلك أصبحت المباراة في اتجاه واحد واهتزت شباك كوريا الشمالية بأهداف من جمل فنية رائعة.

وتعاون ميريليش والميدا بشكل رائع قبل أن تصل الكرة الى سيماو الذي أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 53 وأضاف الميدا الهدف الثالث بضربة رأس بعد ثلاث دقائق مستفيدا من كرة عرضية من فابيو كونتراو وسجل تياجو هدفا آخر بعد تمريرة من رونالدو.

وسدد رونالدو الذي كان يبحث عن إنهاء صيام عن إحراز الاهداف مع البرتغال استمر 16 شهرا كرة في العارضة قبل أن يضيف البديل ليدسون الهدف الخامس قبل نحو عشر دقائق من نهاية المباراة.

ووقف الحظ مع رونالدو هذه المرة بعدما انفرد بمرمى الحارس ري واصطدمت الكرة باللاعب البرتغالي وجاءت على رأسه قبل أن تسقط على الارض ويحولها أغلى لاعب في العالم بسهولة في المرمى في الدقيقة 87.

وقبل دقيقتين من نهاية المباراة استغل تياجو كرة عرضية من ميجيل فيلوسو ووضع الكرة في المرمى مختتما مهرجان الأهداف.

من ميتش فيليبس

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below