المرحلة الثانية لسباق فرنسا تشبه سباق لييج باستوني لييج للدراجات

Mon Jul 5, 2010 6:54am GMT
 

بروكسل (رويترز) - تحمل المرحلة الثانية من سباق فرنسا للدراجات التي ستجري يوم الاثنين الكثير من اوجه الشبه مع سباق لييج باستوني لييج.

فخلال المرحلة التي ستمتد لمسافة 201 كيلومترات سيواجه المتسابقون ثلاثة مرتفعات من الفئة الرابعة في النصف الاول وثلاثة مرتفعات من الفئة الثالثة خلال النصف الثاني. ويمكن ان تذهب جائزة افضل متسابق في المراحل الجبلية لمتسابق اعتاد على خوض سباقات اليوم الواحد في بلجيكا.

وسبق لتسعة متسابقين يشاركون حاليا في سباق فرنسا الصعود لمنصة التتويج في سباق لييج باستوني لييج بينما فاز متسابقان بالسباق البلجيكي وهما القازاخستاني الكسندر فينوكوروف عامي 2005 و2010 واندي شليك متسابق لوكسمبورج العام الماضي.

واخر مرتفعين في المرحلة الثانية من سباق فرنسا وهما ستوكيو وروسيه كانا من ضمن مسار سباق لييج باستوني لييج الا ان المتسابقين المحليين ومسؤولي الفرق قالوا انهم سيحاولون التعامل مع السباق من الجانب السهل.

وقال ماكسيم مونفورت من فريق كولومبيا الذي يعيش على بعد عشرين كيلومترا من خط النهاية "انه مسار يشهد صعودا وهبوطا الا انه ليس صعبا مثل لييج باستوني لييج. يمكنني ان اتوقع نهاية سريعة عامرة بالمتسابقين."

الا ان جون ليلانجو مدير فريق بي.ام.سي والذي يعرف مسار السباق جيدا لم يكن متأكدا.

وقال "سيكون من المبالغ فيه ان نصف هذه المرحلة بانها سباق تقليدي مصغر. لكنه سيكون سباقا صعبا ايضا خاصة المرحلة النهائية ولست متأكدا من ان النهاية ستشهد حضورا لعدد كبير من المتسابقين."

واضاف "المتسابقون الذين يحاولون تجربة حظوظهم والانطلاق نحو المقدمة يمكنهم حسم المرحلة."

 
<p>المتسابق القازاخستاني الكسندر فينوكوروف الكسندر فينوكوروف في سباق في اسبانيا يوم 8 سبتمبر ايلول 200 - رويترز</p>