شافانيل ينجو من حوادث ويفوز بالمرحلة الثانية بسباق فرنسا للدراجات

Mon Jul 5, 2010 4:36pm GMT
 

سبا (بلجيكا) (رويترز) - تصدر الفرنسي سيلفان شافانيل المنافسات منذ البداية تحت الامطار ليفوز بالمرحلة الثانية في سباق فرنسا للدراجات التي شهدت حوادث تصادم لمعظم المرشحين للفوز يوم الاثنين.

وبدأ شافانيل (31 عاما) هجومه بعد 11 كيلومترا من المرحلة التي بلغ طولها 201 كيلومتر وانضم اليه سبعة متسابقين اخرين ثم أفلت منهم بعد ذلك ليحقق ثاني فوز له باحدى مراحل سباق فرنسا بعد مرحلة سابقة في عام 2008.

وانتزع شافانيل صدارة الترتيب العام من السويسري فابيان كانسيلارا. وساعد شافانيل على الفوز وقوع حادث كبير اثناء المرحلة. وكان المتسابق الفرنسي تعرض لاصابة خطيرة على نفس الطريق منذ شهرين اثناء سباق لييج باستوني.

ووقعت سلسلة من الحوادث اثناء المرحلة كانت اخطرها التي تعرض لها وصيف بطل العام الماضي اندي شليك وهو من لوكسمبورج.

وشوهد شليك (25 عاما) وهو من فريق ساكسو بنك يمسك ذراعه الايمن الذي ينزف على جانب الطريق وساعده على العودة للدراجة زميله الدنمركي ماتي بريسكل. وسقط شقيقه فرانك ضحية حادث ايضا.

وجاء الفرنسي مكسيم بويه في المركز الثاني والالماني فابيان فيجمان في المركز الثالث بفارق ثلاث دقائق و56 ثانية عن شافانيل.

ويتصدر شافانيل الترتيب العام بفارق دقيقتين و57 ثانية عن كانسيلارا وثلاث دقائق وسبع ثوان عن الالماني توني مارتن.

 
<p>الفرنسي سيلفان شافانيل يحتفل بفوزه بالمرحلة الثانية بسباق فرنسا للدراجات يوم الاثنين. تصوير: فرانسوا لينوار - رويترز</p>