7 تموز يوليو 2010 / 20:23 / بعد 7 أعوام

ضربة رأس بويول تقود اسبانيا لاول نهائي لكأس العالم في تاريخها

دربان (رويترز) - قاد هدف بضربة رأس سجله كارليس بويول منتخب اسبانيا للمباراة النهائية في كأس العالم لكرة القدم للمرة الاولى في تاريخه بعد الفوز 1-صفر على المانيا في الدور قبل النهائي يوم الاربعاء.

<p>لاعبو اسبانيا يحتفلون بهدفهم في مرمى المانيا أثناء مباراة يوم الأربعاء. تصوير: جيري لامبين - رويتر</p>

وستلتقي اسبانيا مع هولندا باستاد سوكر سيتي في جوهانسبرج يوم الاحد المقبل. وتأهل المنتخب الهولندي للنهائي مرتين من قبل لكنه أخفق في تحقيق الفوز مما يعني ضمان وجود بطل جديد للعالم.

وسيطر الاسبان على اللعب أغلب فترات اللقاء لكنهم واجهوا صعوبات في انهاء الهجمات بنجاح أمام المنتخب الالماني الذي افتقد لسرعته المعتادة.

وقال فيسنتي ديل بوسكي مدرب اسبانيا ”اللاعبون من الدفاع للهجوم كانوا رائعين وقدموا مباراة كبيرة.“

وأضاف المهاجم ديفيد بيا ”أظهرنا أننا نرتقي لمستوى التوقعات في اللحظات المهمة.“

وتابع ”انها أفضل مباراة لعبناها. كنا نستحق تسجيل المزيد من الاهداف لكن هدف بويول وضعنا في النهائي ونحن سعداء.“

وقال فيليب لام قائد المانيا ”لقد كانت ليلة في غاية الصعوبة. كنا نعلم أن اسبانيا مرشحة للفوز بالبطولة. اسبانيا فريق قوي جدا.“

وأضاف ”لم نلعب بشجاعة كافية في الشوط الاول. لاحت لنا فرصة في الشوط الثاني لكننا لم ننجح في استغلالها. انها خيبة أمل كبيرة. أردنا فعل الكثير ولم ننجح.“

<p>الكرة تدخل مرمى المانيا بعد ان وضعها لاعب اسبانيا كارليس بويول (على الارض) برأسه خلال مباراة المنتخبين يوم الثلاثاء في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم لكرة القدم. تصوير: روجان وارد - رويترز</p>

وسيطر المنتخب الاسباني بطل اوروبا على اللعب منذ البداية واحتاج الى خمس دقائق فقط ليصنع أول فرصة أمام الدفاع الالماني المتوتر.

ومرر بيدرو الذي لعب في التشكيلة الاساسية بدلا من فرناندو توريس البعيد عن مستواه الكرة الى المهاجم بيا الذي تفوق على ارنه فردريتش مدافع المانيا لكنه لم يستطع وضع الكرة في مرمى الحارس مانويل نوير.

وفي ظل تراجع الالمان الذين خسروا نهائي كأس اوروبا 2008 أمام اسبانيا بالنتيجة ذاتها الى نصف ملعبهم واصل المنتخب الاسباني الضغط وسدد بويول بالرأس بعد كرة عرضية من اندريس انيستا من الجهة اليمنى لكنها حادت قليلا عن المرمى في الدقيقة 15.

وأطلق بيوتر تروتشوفسكي لاعب المانيا الذي لعب بدلا من توماس مولر الموقوف تسديدة أنقذها ببراعة الحارس الاسباني ايكر كاسياس.

وواصل بيدرو وسيرجيو راموس ازعاج الظهير الايسر الالماني جيروم بواتينج وأرسلا الكرة أكثر من مرة من مركز الجناح الى لاعب الوسط تشابي الونسو الذي سدد مرتين بعيدا عن المرمى في بداية الشوط الثاني.

واقترب المنتخب الاسباني من التسجيل في الدقيقة 58 عندما أطلق بيدرو تسديدة تصدى لها نوير بصورة رائعة قبل أن يمرر انيستا الكرة أمام المرمى مباشرة لكن المهاجم بيا أخطأها بمتر واحد.

وظلت المانيا في وضع الدفاع وقبل 17 دقيقة من نهاية زمن اللقاء عوقبت على ذلك عندما سجل بويول هدف الفوز برأسه ونجحت اسبانيا في الصمود أمام بعض الضغط الالماني في نهاية اللقاء قبل أن تصل للنهائي.

من كارولوس جروهمان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below