13 تموز يوليو 2010 / 16:46 / بعد 7 أعوام

مدينة الصويرة المغربية مقصد مهم لهواة الرياضات المائية

الصويرة (المغرب) (رويترز) - تجتذب مياه خليج الصويرة الدافئة في المغرب والرياح المواتية التي تهب على المنطقة طوال العام العديد من هواة الرياضات المائية من المملكة ومن خارجها.

وتشهد الصويرة المطلة على المحيط الاطلسي منذ سنوات اقبالا كبيرا من السائحين الاجانب هواة التزلج على الماء وركوب الامواج.

وترى السائحة الاسبانية ماريا لنديبا أن طقس الصويرة يجعلها مكانا نموذجيا لممارسة الرياضات البحرية المختلفة على مدار العام.

وقالت لنديبا ”مكان رائع للرياضات المائية وبه الكثير من الرياح وهو مكان نموذجي للاستمتاع برياضات البحر مثل التزلج على الماء وركوب الامواج. وهو آمن جدا فنحن في خليج لا في البحر المفتوح ولا توجد فيه صخور. يمكن أيضا الاستماع للموسيقى على الشاطيء.“

وتختلف شدة الرياح في خليج الصويرة من فصل لاخر خلال السنة. كما يرى حسن قيسان من مركز الرياضات البحرية في الصويرة أن خلو الخليج من الصخور يساعد هواة ركوب الامواج والتزلج على الماء على ممارسة هواياتهم في أمان كامل.

وقال قيسان ”موقع خليج الصويرة يتيح لنا دعوة المبتدئين والمتمرسين لممارسة تلك الرياضات في أفضل ظروف على مدار العام في أمان تام. ذلك لان الرياح تغير اتجاهها تبعا للفصول فتكون أقوى في الصيف على سبيل المثال من الربيع أو الخريف أو الشتاء.“

وتتحول الصويرة بخطى سريعة الى ”عاصمة الشمس“ في المغرب. وبعد أن كانت متاجر معدات الرياضات المائية محصورة في منطقة الشاطيء فتح أحد هذه المتاجر فرعا في البلدة القديمة لاول مرة والاقبال عليه احذ في التزايد.

ويغلب الفرنسيون على السائحين الاجانب الذين يزورون الصويرة لممارسة الرياضات البحرية ويدفع هؤلاء أسعارا أقل كثيرا من مثيلتها في أوروبا مقابل استئجار الادوات.

ويتردد السائح الفرنسي فريد بيريه على الصويرة بصفة منتظمة لممارسة التزلج على الماء لقرب المغرب من أوروبا ولان الرياح اللازمة لممارسة تلك الرياضة تهب على خليج الصويرة طوال العام.

وقال بيريه ”لم أنا موجود هنا.. لانه مقصد لا يبعد كثيرا عن باريس.. توجد رحلات مباشرة. وأيضا لان هناك رياح كثيرة. في هذا الوقت من السنة في فرنسا لا توجد رياح بينما يوجد الكثير منها هنا.“

لكن الزوار الاجانب ليسوا الوحيدين الذين يستمتعون بسحر الصويرة. ويرى عبد الناصر واحد الذي يملك متجرا لمعدات ركوب الامواج في البلدة أن اهتمام العاهل المغربي الملك محمد السادس بالرياضات البحرية حفز السكان المحليين على الاقبال عليها.

وقال واحد ”من المهم أن الملك محمد السادس يحب هذا النوع من الرياضة لانه يحفز الشبان. انشاء نوادي جيدة وأصبحت الفرصة متاحة للجيل الجديد لممارسة هذه الرياضات.“

ومن أبناء الجيل الجديد الذين اصبحوا يمارسون ركوب الامواج شاب يدعى طارق شعبي ذكر أن ثمة سوق لالواح ركوب الامواج المستعملة الامر الذي ساهم في الاقبال على تلك الرياضة حنى من الفتيات.

وقال شعبي انه يمارس ركوب الامواج خمسة أشهر في العام وان شراء لوح مستعمل لركوب الامواج لا يكلف كثيرا.

وتنظم رحلات للسائحين الاجانب لزيارة الصويرة تشمل التدريب على الرياضات المائية. ويخصص جزء من عائد تلك الرحلات لاتاحة الفرصة لبعض الاطفال المغاربة الفقراء والايتام لزيارة البحر لاول مرة.

ويجري تدريب مجموعات من تلاميذ المدارس والاطفال الايتام على السباحة وتوعيتهم بقضايا البيئة.

ويفخر حسن قيسان من مركز الرياضات البحرية بأن سياسة تعريف الاطفال بالرياضات المائية بدأت تؤتي ثمارها حيث أصبح عدد هواة تلك الرياضات من السكان المحليين يفوق عدد الاجانب.

وقال قيسان ”في السنوات العشر الماضية أو نحو ذلك أتاح التدريب ممارسة تلك الرياضات للكثير من الشبان في الصويرة وساهم في اقبال الكثير من شبان البلدة على هذه الرياضات طوال العام بأسعار زهيدة. لاحظنا أن أبناء الصويرة الذين يمارسون تلك الرياضات في الخليج في ظروف طيبة أكثر من القادمين من بلاد أخرى.“

وما زالت الصويرة تشتهر بأنها ميناء لصيد الاسماك لكن تزايد الاقبال عليها من هواة الرياضات البحرية يساهم في تحقيق أقصى استفادة من بحرها وشاطئها.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below