9 آب أغسطس 2010 / 08:29 / منذ 7 أعوام

ريفر يسجل هدفا متأخرا ليفوز في بداية محاولته للنجاة من الهبوط

<p>روجيليو فوينس موري مهاجم ريفر بليت يحتفل بهدف احرزه في شباك تيجري في دوري الدرجة الاولى الارجنتيني لكرة القدم في بوينس ايرس يوم الاحد - رويترز</p>

بوينس ايرس (رويترز) - سجل فريق ريفر بليت الذي يكافح لتفادي الهبوط في بداية موسم جديد من الدوري الارجنتيني لكرة القدم هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليحصل على أول ثلاث نقاط في رصيده يوم الاحد.

وعاش ريفر أوقاتا صعبة في العامين الماضيين وبات بحاجة لكل فوز لتجنب الهبوط في مايو ايار المقبل في ظل النظام الخاص الذي يتحدد فيه الهبوط على أساس نتائج الفرق في ثلاثة مواسم.

ومرر ارييل اورتيجا لاعب منتخب الارجنتين السابق كرة عرضية من ناحية اليسار ليضعها المهاجم الشاب روجيليو فوينس موري برأسه في المرمى ليفوز الفريق بهدف نظيف على تيجري الفريق الذي سحق ريفر 5-1 في المباراة الاخيرة من الموسم الماضي.

وساند الحظ ريفر الذي استفاد أيضا من تألق حارسه خوان بابلو كاريزو العائد بعد اللعب لبعض الوقت في اوروبا لكن المدرب انخيل كابا قال ان فريقه استحق الفوز.

وقال كابا ”أحب الفوز وأحب أكثر الطريقة التي فزنا بها اليوم. نحن نستحق الفوز وكنا نستحق تسجيل أهداف أخرى لكني أدرك أن علينا تحسين مستوانا.“

ولم يفعل تيجري الذي يكافح هو الاخر للنجاة من الهبوط الكثير ليساعد نفسه فلعب بطريقة متحفظة في الشوط الثاني بعد 45 دقيقة كان خلالها الفريق الافضل في الشوط الاول.

واحتشد في ملعب ريفر باستاد مونومنتال نحو 70 ألف مشجع. وكان جمهور ريفر مشتاقا للفوز وشعر بخيبة أمل في النهاية لرؤية الفريق الذي أعاد كابا بناءه بتعاقده مع تسعة وجوه جديدة قبل بداية الموسم أثناء مشاركة الارجنتين في كأس العالم بجنوب افريقيا.

وأشاد كابا بالحرس القديم المكون من اورتيجا (36 عاما) ولاعب الوسط ماتياس الميدا الذي سبق له اللعب في بارما ولاتسيو الايطاليين والذي عاد الموسم الماضي للفريق بعد قضاء ثلاثة مواسم في فرق تلعب بمسابقات دوري أقل شأنا.

وقال كابا في مؤتمر صحفي عقب المباراة ”قدم الميدا أداء مميزا وكان اورتيجا حاسما كعادته.“

واحتاج بوكا جونيورز الغريم التقليدي لريفر والساعي هو الاخر للتعافي من موسم سيء في 2009-2010 تحت قيادة المدرب الجديد كلاوديو بورجي لهدف متأخر عن طريق المهاجم لوكاس فيتاري ليتعادل 1-1 مع مضيفه جودوي كروز.

وخسر ارجنتينوس جونيورز الذي أحرز اللقب في مايو ايار الماضي تحت قيادة بورجي مباراته على أرضه 2-1 أمام هوراكان.

وسجل المخضرم خوان سيباستيان فيرون هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 71 ليمنح استوديانتس الفوز 1-صفر على مضيفه نيويلز اولد بويز في روساريو.

وسجل اليخاندرو ديلورتي هدفا بضربة رأس لاوليمبو الصاعد حديثا بعد 22 ثانية فقط ضد بانفيلد الذي عوض تأخره ليفوز 2- 1.

وهدف ديلورتي ليس الاسرع في تاريخ دوري الاضواء الارجنتيني حيث يحمل كارلوس سيباكويرسيا الرقم القياسي بهدفه سجله بعد سبع ثوان فقط لفريقه جيمناسيا لابلاتا ضد هوراكان في 1979.

من ركس جاوار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below