منتخب البرازيل يبدأ عهدا جديدا تحت الضغوط كالمعتاد

Tue Aug 10, 2010 9:33am GMT
 

ايست راذرفورد (نيوجيرزي) (رويترز) - سيبدأ منتخب البرازيل لكرة القدم عهدا جديدا مع تشكيلة شابة عندما يواجه نظيره الامريكي وديا في وقت لاحق يوم الثلاثاء لكن المدافع دانييل الفيس يقول ان الفريق يقع تحت ضغوط بالفعل.

وخرجت البرازيل من دور الثمانية في كأس العالم هذا العام بجنوب افريقيا على يد هولندا التي احتلت مركز الوصيف وهو ما أدى للشعور بالاحباط ورحيل المدرب دونجا ليتولى مانو مينيزيس المسؤولية بدلا منه.

ومن المتوقع ان يتولى مينيزيس تدريب منتخب تحت 23 عاما خلال اولمبياد لندن 2012 وتنتظره مهمة صعبة لقيادة الفريق نحو اللقب عندما تقام كأس العالم على أرضه في 2014.

وقال الفيس مدافع برشلونة الاسباني "ارتداء قميص البرازيل دائما ما يخلق ضغوطا وفي كل مرة ننزل فيها الى أرض الملعب تكون المسؤولية كبيرة دائما."

ويأتي باولو هنريكي جانسو ونيمار ثنائي سانتوس ضمن 11 لاعبا في التشكيلة لم يسبق لهم اللعب دوليا مع البرازيل.

كما عاد الكسندر باتو مهاجم ميلانو الايطالي ولوكاس لاعب وسط ليفربول الانجليزي للمنتخب البرازيلي بعد غيابهما عن كأس العالم.

وقال لوكاس "انها بداية جديدة للجميع. بعد كأس العالم أصبحت الضغوط أكبر وخاصة اننا سنستضيف كأس العالم القادمة والناس تشعر بحماس شديد ويتوقعون منا الفوز بالبطولة. نتمنى ان نبدأ عملا جيدا ومواصلة المشوار نحو الفوز باللقب في 2014."

وسيغيب لاعبون اساسيون عن تشكيلة البرازيل في اللقاء من بينهم الحارس جوليو سيزار وثنائي خط الدفاع مايكون ولوسيو اضافة لصانع اللعب كاكا بسبب الاصابة.

ورغم ان النتيجة ليست لها أهمية كبيرة الا ان مينيزيس شدد على انه لا يمكن التسامح في هزيمة الفريق في لقاء المنتخب الامريكي.   يتبع

 
<p>مانو مينيزيس مدرب منتخب البرازيل لكرة القدم (يمينا) اثناء تدريب للفريق في ايست راذرفورد بولاية نيوجيرزي الأمريكية يوم الاثنين. تصوير: مايك سيجار - رويترز</p>