28 آب أغسطس 2010 / 14:13 / بعد 7 أعوام

تشيلسي يواصل بدايته الرائعة وروني ينهي صيامه عن التهديف

لندن (رويترز) - لم يهز تشيلسي شباك ضيفه ستوك سيتي كثيرا لكن حامل لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم واصل بدايته الرائعة لحملة الدفاع عن اللقب بانتصاره 2-صفر على الرغم من اهدار فرانك لامبارد ركلة جزاء يوم السبت.

<p>الانجليزي روني لاعب مانشستر يونايتد عقب مباراة مع منتخب بلاده في جنوب افريقيا يوم 27 يونيو حزيران 2010 - رويترز</p>

وسجل المهاجم وين روني أول أهدافه منذ مارس اذار الماضي ليقود مانشستر يونايتد للفوز بثلاثية نظيفة على ضيفه وست هام يونايتد في اخر مباريات يوم السبت بينما تغلب ارسنال على مضيفه بلاكبيرن روفرز 2-1 بفضل هدف رائع لجناحه ثيو والكوت.

وتصدى توماس سورنسن حارس ستوك لركلة الجزاء التي سددها لامبارد لكن فلوران مالودا سجل الهدف الاول لتشيلسي في الدقيقة 32 وأضاف ديدييه دروجبا الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 77 ليحقق الفريق فوزا أصعب من انتصاريه بسداسية نظيفة على كل من وست بروميتش البيون وويجان اثليتيك في أول جولتين من الموسم.

ويتصدر تشيلسي الذي يدربه الايطالي كارلو انشيلوتي الترتيب بتسع نقاط من مبارياته الثلاث وسجل 14 هدفا ولم تهتز شباكه على الاطلاق في حين رفع ارسنال رصيده الى سبع نقاط متساويا مع مانشستر يونايتد بفوزه 2-1 على مضيفه بلاكبيرن روفرز في مباراة رائعة شهدت الهدف الرابع لثيو والكوت هذا الموسم.

لكن أغرب نتائج السبت جاءت من استاد وايت هارت لين حيث عوض الضيف ويجان اثليتيك خسارتيه السابقتين ليهزم صاحب الارض توتنهام هوتسبير المتأهل لدور المجموعات في دوري أبطال اوروبا بهدف نظيف.

وحسم الهدف المتأخر الذي سجله هوجو روداليجا المواجهة لصالح ويجان الذي خسر 9-1 أمام توتنهام الموسم الماضي.

وانتهت أول مباراة يخوضها بلاكبول على أرضه في دوري الاضواء منذ 1971 بالتعادل 2-2 مع فولهام في حين سجل اندي كارول مجددا لفريقه نيوكاسل يونايتد الذي تعادل 1-1 مع مضيفه ولفرهامبتون واندرارز.

وأهدر لامبارد فرصة التقدم لاصحاب الارض حين سدد ركلة الجزاء بطريقة سيئة بعد عرقلة مالودا داخل منطقة الجزاء على يد رايان شوكروس.

وعوض مالودا اخفاق لامبارد سريعا حين سدد الكرة بقوة اثر تمريرة من جون تيري ليسجل الهدف الاول لكن لم يبد مطلقا أن ستوك سيستسلم.

وأوشك ستوك على التعادل لكن دروجبا منع كرة سددها ماثيو اذرينجتون من تجاوز خط المرمى وارتدت تسديدة قوية لجلين ويلان من العارضة.

وبعد 77 دقيقة من زمن اللقاء عرقل الحارس سورنسن المهاجم نيكولا انيلكا داخل منطقة الجزاء ولان لامبارد استبدل قبلها تقدم دروجبا ليسدد ركلة الجزاء ويسجل الهدف الثاني.

وواصل والكوت تألقه في بداية الموسم وسجل هدفا قاد به ارسنال للفوز.

وبدا والكوت - الذي سجل ثلاثة أهداف في مباراة سحق فيها ارسنال منافسه بلاكبول 6-صفر الاسبوع الماضي - في حالة جيدة مجددا ووضع فريقه اللندني في المقدمة بعد مرور 20 دقيقة من اللقاء الذي اقيم بملعب ايوود بارك.

وأضاف الروسي اندريه ارشافين الهدف الثاني لارسنال بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني بعد أن تعادل مامي ضيوف لبلاكبيرن في الدقيقة 27 في أول مباراة يشارك فيها من بدايتها في الدوري.

وكانت المشكلة الوحيدة لارسنال في المباراة هي خروج المهاجم الهولندي روبن فان بيرسي مصابا بالتواء في الكاحل قبل نهاية الشوط الاول.

وفي استاد اولد ترافورد سجل - روني الذي لم يهز الشباك منذ مباراة فريقه في ذهاب دور الثمانية في دوري أبطال اوروبا ضد بايرن ميونيخ الموسم الماضي - هدفا من ركلة جزاء بعد عرقلة رايان جيجز على يد جوناثان سبيكتور داخل منطقة الجزاء.

وضاعف البرتغالي ناني تقدم مانشستر يونايتد بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني بلمسة رائعة اثر تمريرة من روني قبل أن يكمل البلغاري ديميتار برباتوف الثلاثية ويترك وست هام برصيد خال من النقاط في ذيل الترتيب.

ويملك يونايتد سبع نقاط من ثلاث مباريات ويتأخر مع ارسنال بفارق نقطتين وراء تشيلسي المتصدر.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below