29 آب أغسطس 2010 / 15:28 / منذ 7 أعوام

توريس يقود ليفربول للفوز ومانشستر سيتي يخسر في الدوري الانجليزي

<p>الاسباني فرناندو توريس مهاجم ليفربول الانجليزي (يسارا) في مباراة ضد طرابزون التركي في ليفربول يوم 19 اغسطس اب 2010. تصوير: فيل نوبل - رويترز</p>

لندن (رويترز) - سجل المهاجم الاسباني فرناندو توريس هدفه الاول في عشر مباريات ليقود ليفربول لاول انتصاراته في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم بالفوز بهدف مقابل لا شيء على وست هام يونايتد يوم الاحد.

لكن مانشستر سيتي الذي أنفق مبالغ طائلة لتعزيز صفوفه قبل بداية الموسم وتغلب على ليفربول 1-صفر في الجولة الماضية خسر بنفس النتيجة في ضيافة سندرلاند حين نفذ دارين بينت ركلة جزاء بنجاح في الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح فريقه نقاط المباراة الثلاث.

وحول بولتون واندرارز تأخره بهدفين الى تعادل 2-2 مع برمنجهام سيتي ليعوض طرد حارسه الفنلندي يوسي ياسكيلاينن بسبب مخالفة متهورة في الشوط الاول.

وتعافى استون فيلا من هزيمته الساحقة بسداسية نظيفة على يد نيوكاسل يونايتد الاسبوع الماضي وخروجه من تصفيات كأس الاندية الاوروبية على يد رابيد فيينا النمسا ليفوز بهدف مقابل لا شيء على ضيفه ايفرتون الذي بقي بلا فوز حتى الان.

وخضع توريس لجراحتين في الركبة في نهاية الموسم الماضي وعانى خلال كأس العالم مع منتخب اسبانيا ووفقا لروي هودجسون مدرب ليفربول فان اللاعب لم يستعد حتى الان لياقته كاملة. لكنه رغم ذلك سدد كرة مباشرة في الشباك اثر تمريرة عرضية من الهولندي ديرك كاوت.

وحمل الهدف رقم 41 لتوريس في 43 لقاء بالدوري الانجليزي في استاد انفيلد بليفربول.

وقال هودجسون لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ”يكافح فرناندو لاستعادة مستواه العالي ولا يزال أمامه مباراتان أو ثلاث مباريات يصل لكامل لياقته لكن الهدف سيمنحه قوة كبيرة. ازداد قوة بمرور الوقت في المباراة.“

وأنهى وست بروميتش المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد لاعب الوسط جيمس موريسون بسبب مخالفة ضد توريس قبل أربع دقائق من النهاية.

وعلى ملعب سندرلاند أهدر الارجنتيني كارلوس تيفيز فرصة سهلة لسيتي حين ارتدت تسديدته من العارضة وهو على بعد 12 مترا من المرمى الخالي من حارسه.

وحصل سندرلاند على ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع حين عرقل ميكا ريتشاردز المهاجم بينت داخل منطقة الجزاء ليسددها بنفسه في مرمى جو هارت الحارس الاساسي لمنتخب انجلترا.

وقال ستيف بروس مدرب سندرلاند لهيئة الاذاعة البريطانية ”لا أعتقد أن تيفيز سيهدر مثل هذه الفرصة مرة أخرى. يبين لك هذا حقيقة كرة القدم. لحسن الحظ صب هذا في صالحنا لكن كنا الافضل في الشوط الثاني.“

وكاد ياسكيلاينن يفسد المباراة على فريقه بولتون حين سدد لطمة الى روجر جونسون لاعب برمنجهام الذي كان في طريقه للاعتذار عن تدخل غير ملائم دون خطورة على حارس بولتون في الدقيقة 37 لكن حارس منتخب فنلندا ضربه في الوجه ليطرده الحكم مباشرة.

وكان جونسون وضع برمنجهام في المقدمة بعد مرور اربع دقائق من اللقاء محرزا أول هدف له مع النادي ثم ضاعف الفريق الذي لم يخسر في أول جولتين من الموسم الحالي تقدمه بعد تسديدة متقنة من كريج جاردنر اثر ضربة رأس من كاميرون جيروم عقب مرور خمس دقائق من الشوط الثاني.

وبدأ بولتون الذي لم يخسر ايضا في أول جولتين من الموسم انتفاضته من ركلة جزاء ضد جونسون في الدقيقة 71 بعدما عرقل كيفن ديفيز.

وسدد ديفيز ركلة الجزاء باتقان ليحرز هدفه المئة في الدوري الانجليزي في شباك بن فوستر حارس برمنجهام.

وبعد عشر دقائق سجل روبي بليك هدفه الاول مع بولتون في مرمى ناديه القديم من ركلة حرة لم يتمكن فوستر من التصدي لها.

وبفوز فيلا على ايفرتون تقدم الى المركز الرابع في الترتيب بست نقاط من ثلاث مباريات وراء تشيلسي الذي يملك تسع نقاط في الصدارة ثم مانشستر يونايتد وارسنال بسبع نقاط.

وقفز ليفربول الى منتصف جدول الترتيب وله أربع نقاط في حين يحتل ايفرتون الذي يعيش أسوأ بداية له في الدوري منذ 11 موسما المركز الثامن عشر.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below