11 أيلول سبتمبر 2010 / 16:35 / بعد 7 أعوام

تشيلسي يحقق انتصاره الرابع على التوالي ويونايتد يتعثر

<p>الغاني مايكل ايسين لاعب نادي تشيلسي خلال تدريب في جنوب انجلترا يوم 7 سبتمبر ايلول 2009. تصوير: كيران دوهرتي - رويترز</p>

لندن (رويترز) - عزز تشيلسي حامل اللقب تصدره للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن حقق فوزه الرابع على التوالي بتغلبه على مضيفه وست هام يونايتد فريق الذيل 3-1 فيما فاز أرسنال برباعية وفرط مانشستر يونايتد في تقدمه واكتفى بالتعادل 3-3 يوم السبت.

واستفاد تشيلسي من هدفين للغاني مايكل ايسين في الدقيقتين الثانية و83 وهدف لسالومون كالو الذي حالفه الحظ في تسجيله في الدقيقة 17 ليحافظ على علامة النجاح الكاملة بالتغلب على صاحب الارض الذي سجل هدفه الوحيد عبر سكوت باركر قبل خمس دقائق من نهاية المباراة وبقي في المركز الاخير بدون رصيد من النقاط.

وارتفع رصيد تشيلسي الى 12 نقطة في المركز الاول متفوقا بنقطتين على أرسنال الذي سحق ضيفه بولتون واندرارز 4-1 في مباراة سجل فيها مروان الشماخ مهاجم المغرب هدفه الثاني مع فريقه اللندني الجديد.

ومنح لوران كوشيلني التقدم لارسنال في الدقيقة 24 وتعادل يوهان الماندر لبولتون قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الاول.

ونجح أرسنال في الوصول للنقطة العاشرة بعدما أحرز ثلاثة أهداف في الشوط الثاني عن طريق الشماخ والكسندر سونج وكارلوس فيلا في الدقائق 58 و78 و83.

وأنهى بولتون المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد جاري كاهيل في الدقيقة 64 من المباراة التي اقيمت على استاد الامارات بحضور نحو 60 الف متفرج.

وأحرز باتريك فييرا هدفا ليقود مانشستر سيتي للتعادل مع ضيفه بلاكبيرن روفرز 1-1 ليكتفي صاحب الارض الذي أنفق الملايين لتدعيم صفوفه قبل انطلاق الموسم بالوصول للنقطة الخامسة من أربع مباريات.

وعلى ملعب جوديسون بارك أحرز ايفرتون هدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتعادل مع ضيفه مانشستر يونايتد 3-3 في مباراة شهدت غياب وين روني لتفادي اهانات من المشجعين.

وفضل اليكس فيرجسون مدرب يونايتد استبعاد روني مهاجم منتخب انجلترا عن تشكيلة فريقه لتفادي اهانات من مشجعي ناديه السابق ايفرتون بعد مزاعم صحفية بشأن حياته الخاصة.

وكان يونايتد في طريقه للفوز بعدما تقدم 3-1 حتى نهاية الوقت الاصلي لكن ايفرتون أحرز هدفين من ضربة رأس لتيم كاهيل وتسديدة قوية لميكل ارتيتا في الدقيقتين الاولى والثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع ليدرك التعادل.

وانتهت المباراة عندما كان ايفرتون يستحوذ على الكرة وينظم هجمة لاحراز هدف الفوز.

وقال كاهيل الذي صنع الهدف الثالث لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية ”انه شيء لا يصدق لكنها نتيجة عادلة بالنظر الى الفرص التي أهدرناها.“

وأضاف ”الانتفاضة الاخيرة تؤكد اننا حاولنا كثيرا في المباريات الاخيرة دون أن يتكلل ذلك بالنجاح وحققنا اليوم نتيجة رائعة.“

وأصبح رصيد يونايتد بعد هذا التعادل ثماني نقاط في المركز الثالث بينما جمع ايفرتون نقطته الثانية فقط هذا الموسم وبقي في المركز الثامن عشر.

وتقدم ستيفن بينار بهدف لايفرتون في الدقيقة 39 بعد ثوان قليلة من تصدي تيم هاوارد حارس مرمى الفريق المضيف لفرصة خطيرة من رايان جيجز.

لكن دارين فليتشر أدرك التعادل للفريق الزائر بعد أربع دقائق مستغلا كرة عرضية من البرتغالي ناني.

ومنح المدافع الصربي نيمانيا فيديتش التقدم ليونايتد بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني مستغلا كرة أخرى من ناني قبل أن يحرز ديميتار برباتوف الهدف الثالث بعد تمريرة من بول سكولز في الدقيقة 66.

وأهدر يونايتد فرصتين لتعزيز تقدمه ودفع ثمن ذلك غاليا عندما قلص كاهيل الفارق واستغل كرة عرضية من ليتون بينز ووضعها برأسه في المرمى.

ووسط مساندة جماهيرية كبيرة ارسل بينز الكرة الى كاهيل الذي مررها لارتيتا الذي سددها بقوة من على حافة منطقة الجزاء في المرمى محرزا هدف التعادل لايفرتون.

وقال فيرجسون ”كنا في وضع مريح للغاية لكننا أهدرنا تقدمنا. لعبنا كرة قدم جيدة لبعض الوقت ولعب برباتوف بشكل رائع لكننا اضعنا كل ذلك.“

كما تغلب بلاكبول الصاعد حديثا لدوري الاضواء على مضيفه نيوكاسل يونايتد 2-صفر وتعادل وست بروميتش مع توتنهام هوتسبير 1-1 وفاز فولهام على ولفرهامبتون 2-1 وتعادل ويجان اثليتيك 1-1 مع سندرلاند الذي أحرز هدفه عن طريق لاعبه الجديد الغاني اسامواه جيان.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below