12 أيلول سبتمبر 2010 / 21:59 / بعد 7 أعوام

فالبوينا ينقذ مرسيليا من الهزيمة امام موناكو في الدوري الفرنسي

باريس (رويترز) - أنقذ ماتيو فالبوينا مهاجم اولمبيك مرسيليا فريقه من هزيمة أخرى في دوري الدرجة الاولى الفرنسي لكرة القدم بعدما قاد حامل اللقب للتعادل 2-2 مع ضيفه موناكو يوم الاحد.

<p>ماتيو فالبوينا مهاجم اولمبيك مرسيليا يحتفل باحراز هدف في مرمى موناكو اثناء مباراة في مرسيليا يوم الاحد - رويترز</p>

وأحرز فالبوينا مهاجم منتخب فرنسا الهدف الاول لفريقه وساهم في تسجيل الثاني ليتجنب مرسيليا الهزيمة الثالثة في خمس مباريات بالمسابقة المحلية هذا الموسم.

وقال فالبوينا لمحطة كانال بلوس التلفزيونية الفرنسية ”اللعب مع منتخب فرنسا منحني دفعة من الثقة. عندما يلعب المرء باسم بلاده ويتدرب مع لاعبين كبار يتعلم بسرعة.“

وتقدم موناكو أولا بعد مرور ربع ساعة من زمن اللقاء عندما وجد دانييل نيكولاي نفسه دون رقابة ليسدد الكرة في شباك ستيف مانداندا حارس مرسيليا.

وأدرك فالبوينا التعادل لمرسيليا قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الاول بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء أخفق ستيفان روفيه حارس موناكو في التصدي لها بعدما فشل دفاع الفريق الزائر في ابعاد الكرة.

واضاف بارك تشو يونج الهدف الثاني لموناكو في الدقيقة 79 بعد هجمة مرتدة سريعة لكن فالبوينا سدد كرة اصطدمت بادريانو لاعب الفريق الزائر وهي في طريقها للمرمى بعد دقيقتين ليدرك مرسيليا التعادل مرة أخرى.

واعتقد اندريه بيير جينياك مهاجم منتخب فرنسا انه سجل هدف الفوز لمرسيليا في الوقت المحتسب بدل الضائع للقاء لكن الحكم الغاه واحتسب مخالفة ضد برانداو لاعب صاحب الارض داخل منطقة جزاء موناكو.

ويحتل مرسيليا المركز الثالث عشر بفارق سبع نقاط عن تولوز المتصدر فيما يأتي موناكو الذي لم يخسر في الموسم الحالي حتى الان بالمركز التاسع مبتعدا بخمس نقاط عن القمة.

وقال فيتورينو هيلتون مدافع مرسيليا ”كنا نستحق الفوز بهذه المباراة لكن ارتكبنا اخطاء كان لا يجب علينا ارتكابها.“

وشعر جاي لاكومب مدرب موناكو بالانبهار من اداء صاحب الارض وهو يقول لمحطة كانال بلوس ”مرسيليا فريق متماسك وقوي للغاية. حالفنا الحظ في انتزاع التعادل وهذا امر جيد لنا.“

وسيلعب مرسيليا على أرضه مرة أخرى يوم الاربعاء القادم عندما يستضيف سبارتاك موسكو الروسي في بداية مشوار الفريقين بدور المجموعات في دوري ابطال اوروبا.

واستمرت البداية السيئة لبوردو هذا الموسم في الدوري بعدما خسر بهدفين مقابل هدف واحد خارج أرضه امام نيس.

وفقد بوردو بطل الدوري في 2009 جهود مدربه لوران بلان الذي رحل لتدريب منتخب فرنسا كما استغنى عن صانع ألعابه المؤثر يوان جوركوف ومهاجمه المغربي مروان الشماخ خلال فترة الانتقالات الصيفية وجمع حتى الان أربع نقاط فقط من أول خمس مباريات له في المسابقة المحلية.

افتتح ايريك مولونجوي مهاجم منتخب الجابون التسجيل لنيس قبل عشر دقائق على نهاية الشوط الاول بعدما تلقى تمريرة متقنة من انطوني مونييه ليسدد كرة قوية في شباك سيدريك كاروسو حارس بوردو.

وضاعف حبيب باموجو تقدم نيس في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني اثر تمريرة عرضية من ديدييه ديجارد ثم سجل انطوني موديستي الهدف الوحيد لبوردو بعد دقيقة واحدة من ركلة جزاء.

وظهر دفاع بوردو مهتزا وهجومه ضعيفا مع معاناة موديستي لتعويض غياب الشماخ الذي انتقل لارسنال الانجليزي.

وقال جان تيجانا لاعب منتخب فرنسا السابق ومدرب بوردو الحالي للصحفيين ”هل أشعر بالقلق. بالطبع أشعر بهذا.“

وفي لقاء اخر أقيم يوم الاحد تعادل بريست الصاعد حديثا بدون أهداف على أرضه مع جاره لوريان.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below