19 أيلول سبتمبر 2010 / 14:40 / بعد 7 أعوام

تشيلسي يسحق بلاكبول برباعية وبرباتوف يقود يونايتد للفوز على ليفربول

<p>البلغاري ديميتار برباتوف لاعب مانشستر يونايتد الانجليزي اثناء مران يوم 29 سبتمبر ايلول 2009. تصوير: فيل نوبل - رويترز</p>

لندن (رويترز) - واصل تشيلسي بدايته المثالية في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم محققا فوزه الخامس في خمس مباريات بتغلبه 4-صفر على بلاكبول بعدما قاد المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف فريقه مانشستر يونايتد للفوز 3-2 على ضيفه ليفربول بتسجيله ثلاثية رائعة يوم الاحد.

ورفع تشيلسي حامل اللقب رصيده الى 15 نقطة وزاد عدد أهدافه الى 21 مقابل هدف وحيد سكن شباكه ليبقى في الصدارة منفردا بعدما سجل رباعيته في الشوط الاول بهدفين للفرنسي فلوران مالودا وهدف لكل من سالومون كالو وديدييه دروجبا لاعبي منتخب ساحل العاج.

ويتفوق تشيلسي بفارق أربع نقاط على يونايتد وارسنال الذي تعادل 1-1 مع سندرلاند يوم السبت.

وتقدم مانشستر سيتي للمركز الرابع بثماني نقاط بفوزه 2-صفر على مضيفه ويجان اثليتيك بفضل هدفين من كارلوس تيفيز ويايا توري.

ويأتي توتنهام هوتسبير الذي فاز 3-1 على ولفرهامبتون واندرارز يوم السبت في المركز الخامس بثماني نقاط.

وأكمل برباتوف ثلاثيته قبل ست دقائق من النهاية بعدما سيطر يونايتد على اللعب في الساعة الاولى من المباراة مسجلا هدفين عن طريق مهاجمه البلغاري لكن القائد ستيفن جيرارد أدرك التعادل لليفربول بهدفين في الشوط الثاني أولهما من ركلة جزاء.

وبعد تعادله في اخر مباراتين بالدوري ضد ايفرتون وفولهام حين تلقت شباكه أهدافا متأخرة في كل مرة وجد يونايتد الوقت هذه المرة ليسجل هدف الفوز يوم الاحد وسجل برباتوف هدفه الثالث بضربة رأس قوية.

وقال اليكس فيرجسون مدرب يونايتد لمحطة سكاي سبورتس التفلزيونية ”قلت لنفسي اننا سنسجل عشرة أهداف لكني وجدت النتيجة 2-2 .. كانت ستصبح نتيجة سيئة لكننا حققنا نتيجة رائعة في النهاية. لم يقدم ليفربول أي شيء في الواقع ولم ينقذ ادوين (فان دير سار حارس يونايتد) أي فرصة وسيطر (بول) سكولز على وسط الملعب. لم أفكر أننا سنخسر المباراة.“

لكن رغم السيطرة المبكرة انتظر يونايتد حتى الدقيقة 42 ليسجل الهدف الاول بعدما استفاد برباتوف من محاولة ضعيفة لفرناندو توريس لتشتيت الكرة ليضعها برأسه في المرمى اثر ركلة ركنية من رايان جيجز.

وجاء هدفه الثاني قبل اكتمال الساعة الاولى من اللعب بركلة خلفية مزدوجة رائعة وظهره مواجه للمرمى.

غير أن ليفربول الذي لم يقدم أي لمحات هجومية استفاد من مخالفة تعرض لها توريس ليسجل جيرارد الهدف الاول من ركلة الجزاء في الدقيقة 64.

ومنح خطأ اخر غير مبرر بعدها بست دقائق ركلة حرة لليفربول على حافة منطقة الجزاء ليسددها جيرارد عبر الحائط غير المنظم ويسجل هدف التعادل على غير المتوقع.

لكن يونايتد استعاد تقدمه قبل ست دقائق من النهاية حين قفز برباتوف في توقيت مثالي ليسدد ضربة رأس رائعة اثر تمريرة عرضية من جون اوتشيا مسجلا هدفه السابع في ست مباريات هذا الموسم.

وقال فيرجسون عن برباتوف ”واجه انتقادات حادة العام الماضي لكنه هذا الموسم بدأ بطريقة جيدة ... لم يساورنا أي شك في قدراته.“

ورفع الفوز رصيد يونايتد الى 11 نقطة بينما تجمد رصيد ليفربول عند خمس نقاط من خمس مباريات تحت قيادة المدرب الجديد روي هودجسون.

وقال هودجسون ”أعتقد أن أداءنا في الشوط الثاني كان رائعا وكنا نستحق العودة في النتيجة. تسجيل هدف في مرمانا قبل النهاية أمر صعب خاصة بالنظر الى أن أهداف يونايتد الثلاثة جاءت من تمريرات عرضية. لكني أعتقد أننا قدمنا أداء جيدا في الشوط الثاني.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below