3 تشرين الأول أكتوبر 2010 / 15:15 / منذ 7 أعوام

تشيلسي يعزز تصدره لدوري انجلترا وبلاكبول يفجر مفاجأة

لندن (رويترز) - عزز تشيلسي حامل اللقب تصدره لدوري انجلترا الممتاز لكرة القدم يوم الاحد بفوزه على غريمه ارسنال 2-صفر في مباراة قمة في لندن.

<p>ديدييه دروجبا لاعب تشيلسي اثناء مران في لندن يوم 25 اغسطس اب 2009. تصوير: توبي ملفيل - رويترز</p>

وفجر بلاكبول مفاجأة كبيرة بفوزه في ملعب انفيلد 2-1 على ليفربول وهي النتيجة التي ستزيد الضغوط على المدرب روي هودجسون بعدما تركت الهزيمة صاحب الارض في المركز الثامن عشر.

ويتصدر تشيلسي - الذي فاز في مبارياته الاربع الاخيرة في الدوري أمام ارسنال - المسابقة برصيد 18 نقطة متقدما باربع نقاط على مانشستر سيتي الذي فاز على نيوكاسل يونايتد 2-1 بينما يأتي مانشستر يونايتد وارسنال في المركزين الثالث والرابع برصيد 13 و11 نقطة على الترتيب.

وأحرز ديدييه دروجبا مهاجم ساحل العاج الهدف الاول لتشيلسي قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الاول ليواصل اللاعب هوايته في هز شباك ارسنال اذ أن هذا هدفه 13 في 13 مباراة خاضها أمام ارسنال.

وأكد اليكس فوز تشيلسي بتسجيله الهدف الثاني من تسديدة قوية من ركلة حرة قرب نهاية المباراة.

وبقي ليفربول بدون أي فوز في اخر أربع مباريات بهزيمته غير المتوقعة 2-1 أمام بلاكبول الصاعد حديثا لدوري الاضواء.

وتقدم بلاكبول بهدفين في الشوط الاول عن طريق تشارلي ادم من ركلة جزاء ولوك فارني في الدقيقتين 29 والثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع قبل أن يسجل سوتيريس كرياكوس هدف ليفربول الوحيد في الدقيقة 53.

وتجمد رصيد ليفربول عند ست نقاط في المركز الثامن عشر بينما قفز بلاكبول للمركز التاسع برصيد عشر نقاط.

وصعد مانشستر سيتي الى المركز الثاني بعد فوزه على ضيفه نيوكاسل يونايتد 2-1.

وأحرز ادم جونسون هدف الفوز لمانشستر سيتي بعد ثلاث دقائق من نزوله أرض الملعب بشكل فني رائع بعد مراوغة اثنين من المدافعين وتسديد الكرة في الزاوية البعيدة لحارس مرمى نيوكاسل في الدقيقة 75.

وشهدت المباراة اثارة كبيرة قبل بداية تسجيل الاهداف اذ أصيب الفرنسي حاتم بن عرفة المعار لنيوكاسل وخرج من الملعب محمولا على محفة وسط شكوك باصابته بكسر في ساقه اليسرى بعد تدخل عنيف من الهولندي نايجل دي يونج لاعب وسط مانشستر سيتي.

وبدا أن الاصابة خطيرة حتى أن قناة ئي.اس.بي.ان التلفزيونية قررت عدم اعادة لقطات هذه الواقعة.

واحتسبت ركلة جزاء لمانشستر سيتي بعد خطأ من مايك وليامسون ضد كارلوس تيفيز الذي نفذ الركلة بنجاح ووضع فريقه في المقدمة في الدقيقة 18.

وأدرك نيوكاسل التعادل بعد ست دقائق من تسديدة قوية ليوناس جوتيريس بعد خطأ في ابعاد الكرة من المدافع فنسن كومباني.

واستمر سوء حظ نيوكاسل عندما اضطر فابريسيو كولوتشيني للخروج من الملعب بسبب الاصابة في الدقيقة 38 وحل محله سول كامبل الذي شارك لاول مرة مع الفريق في الدوري.

وأصبح كامبل بهذه المشاركة ثاني لاعب بعد رايان جيجز يشارك في جميع مواسم الدوري الانجليزي بشكله الحالي والبالغ عددها 19 موسما.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below