7 تشرين الأول أكتوبر 2010 / 06:19 / منذ 7 أعوام

قطر تكشف النقاب عن استاد لوسيل الجديد

<p>سيب بلاتر رئيس الفيفا في مؤتمر صحفي في سنغافورة يوم 11 اغسطس آب 2010.تصوير : فيفيك براكاش - رويترز</p>

لندن (رويترز) - كشفت قطر النقاب يوم الاربعاء عن استادها الحديث الذي تعتزم تشييده في لوسيل لاستضافة المباراتين الافتتاحية والنهائية في كأس العالم لكرة القدم 2022 اذا حصل العرض الذي قدمته لتنظيم البطولة على موافقة الاتحاد الدولي (الفيفا) في ديسمبر كانون الاول.

ومن المنتظر أن يسع الاستاد مكيف الهواء 86 ألف متفرج وسيستغرق بناؤه اربع سنوات ومن المتوقع ان يكتمل تماما بحلول عام 2019 كما ستحيط به المياه. واذا أخفقت قطر في نيل استضافة كأس العالم لن يتم بناء الاستاد.

وقال حسن الذوادي رئيس العرض القطري في مقابلة مع رويترز على هامش مؤتمر ”القادة في كرة القدم“ في لندن انه يشعر بالتفاؤل بأن قطر قد تنظم أول بطولة لكأس العالم في الشرق الاوسط قبل ثمانية أسابيع على موعد اعلان الفيفا الدولة المضيفة للنهائيات.

وواجهت قطر بعض الانتقادات من فريق تفتيش الفيفا الشهر الماضي عندما قال هارولد ماين نيكولز رئيس الفريق ان صغر مساحة البلاد - وليس درجات الحرارة المرتفعة في الصيف التي قد تتخطى 50 درجة مئوية - قد يتسبب في مشاكل لوجيستية.

وقد تصبح قطر أصغر دولة تستضيف النهائيات اذا حصلت على موافقة الفيفا منذ أن نظمت اوروجواي أول بطولة عام 1930.

ومع ذلك قال الذوادي الذي كان يتحدث الى رويترز في غرفة خاصة باستاد ستامفورد بريدج التابع لتشيلسي ان فريقه رد على ملاحظات لجنة التفتيش.

ومضى قائلا ”اذا نظرنا الى تعليقاتهم سنجد انهم لم يشيروا الى الطقس وبالنسبة لنا يعد ذلك نجاحا باهرا. ظن الكثير من الناس أن نقطة ضعفنا ستكون الطقس لكننا أثبتنا ان بوسعنا التغلب على ذلك بتكنولوجيا تكييف الهواء الخاصة بنا.“

واضاف ”بالنظر الى تعليقاتهم بخصوص المشاكل اللوجيستية وغيرها فاننا نخطط لمفهوم فريد ومبتكر.. وهو كأس عالم مدمجة (بسبب مساحة البلاد).“

وتابع ”في أي وقت يكون للمرء ريادة في مفهوم جديد فان الناس تتطلب بعض الوقت لفهمه. سيكون هناك من يتشكك وهم على حق في ذلك. لقد أوضحوا مخاوفهم لكننا نعتقد انه رغم أن هذه المخاوف قد تكون صحيحة الا اننا قادرون على التغلب عليها.“

ويكمل استاد لوسيل عقد 12 استادا ستستخدمها قطر في 2022 وسيعتمد على تكنولوجيا تكييف الهواء التي كانت البلاد رائدة لها لجعل استاداتها أكثر راحة.

وقطر واحدة من اربع دول تقدمت لاستضافة كأس العالم 2022 بجانب استراليا وكوريا الجنوبية واليابان. وستنفق قطر اربعة مليارات دولار على بناء تسعة استادات جديدة وتحديث ثلاثة أخرى.

ونظرا لطريقة عملية تقديم العروض التي استحدثها الفيفا فان خمس دول تسعى لنيل استضافة كأس العالم 2018 تتنافس أيضا على تنظيم بطولة عام 2022 - نظريا على الاقل - وهي انجلترا وروسيا والولايات المتحدة بالاضافة لعرضين مشتركين من اسبانيا مع البرتغال وبلجيكا مع هولندا.

وقدمت كل هذه الدول عرضا لترشيحها أمام الوفود في المؤتمر باستثناء استراليا.

واصبحت معركة استضافة كأس العالم حامية الوطيس مع اعتزام سيب بلاتر رئيس الفيفا زيارة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن الاسبوع المقبل.

وسيعلن الفيفا الملفين الفائزين بحق تنظيم بطولتي 2018 و2022 في زوريخ في الثاني من ديسمبر كانون الاول.

من مايك كوليت

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below