7 تشرين الأول أكتوبر 2010 / 12:21 / منذ 7 أعوام

تقارير: الاف الواقيات الذكرية تسد مراحيض قرية ألعاب الكومنولث

نيودلهي (رويترز) - قالت تقارير وسائل الاعلام إن الاف الواقيات الذكرية التي تلقى في المراحيض تهدد بسد نظام الصرف الصحي بقرية دورة ألعاب الكومنولث في أحدث مشكلة تواجه الدورة بعد مشكلة ظهور ثعابين وتفشي حمى الدنج.

<p>قرية ألعاب الكومنولث في نيودلهي بصورة التقطت يوم 25 سبتمبر ايلول 2010 - رويترز</p>

ويبذل منظمو الالعاب الذين فازوا في سباق مع الزمن لتجهيز القرية قصارى جهدهم الان لتسليك انسداد شبكة الصرف بعد القاء الاف الواقيات الذكرية التي لا تتحلل حيويا في المراحيض في الاسبوع الاول من البطولة.

وقال مايك فينيل رئيس اتحاد العاب الكومنولث في مؤتمر صحفي يوم الخميس ”اذا كان ذلك يحدث فانه يظهر أن هناك استخداما للواقي الذكري وأعتقد أن هذه مسألة ايجابية للغاية. يستشعر الرياضيون المسؤولية.“

وأضاف ”نعلم جميعا أن تشجيع ممارسة الجنس الآمن شيء مهم جدا يجب ان نفعله.“

ووفر منظمو الالعاب 8000 واق ذكري في القرية بالمجان ويبدو أن الاقبال عليها مرتفع. وقال مسؤول لصحيفة (ميل توداي) يوم الخميس ان الرياضيين الحريصيين أخذوا 4000 بالفعل.

وأدت أعمال البناء غير المطابقة للمواصفات والمخاوف من تفشي مرض حمى الدنج ومخاوف أمنية الى تأخر انتقال العديد من الفرق الى القرية قبل بدء دورة الالعاب. لكن يلقى باللوم في المشكلة الاخيرة بشكل قاطع على الرياضيين.

ومنذ قرار توفير الواقي الذكري مجانا في دورة الالعاب الاولمبية لعام 1992 في برشلونة أصبح الامر نوعا من التقليد المتبع.

واستخدم الرياضيون في دورة الالعاب الاولمبية عام 2000 في سيدني ما يصل الى 70 الف واق ذكري مجاني مما أجبر المنظمين على توفير 20 الفا اضافية وضاعف المنظمون العدد في ألعاب اثينا عام 2004 ليصل الى 130 الفا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below