رياح التغيير تهب بقوة على منتخب فرنسا للقدم

Sun Oct 10, 2010 1:06pm GMT
 

باريس (رويترز) - قبل أربعة أشهر كان منتخب فرنسا أضحوكة للعالم بعد خروجه المهين من كأس العالم الاخيرة لكرة القدم في جنوب افريقيا لكنه عاد الى الحياة في تصفيات كأس أمم اوروبا 2012.

ويتصدر منتخب فرنسا الذي خرج بشكل محبط من كأس العالم بعد طرد نيكولا انيلكا من المعسكر بسبب اهانته للمدرب السابق ريمون دومينيك المجموعة الرابعة في تصفيات اوروبا بعد الفوز 2 -صفر على رومانيا يوم السبت.

وقال لوران بلان مدرب فرنسا الجديد للصحفيين بعد أول فوز لبلاده على استاد فرنسا منذ نحو عام "نحن نخلق شيئا جديدا."

وأضاف "نريد استثمار هذه الطاقة لاننا سنمر بلحظات صعبة لكن في الوقت الحالي يوجد الكثير من السعادة."

ورغم معاناة فرنسا خلال فترة طويلة من الشوط الاول أمام رومانيا تلقى الفريق مساندة كبيرة من الجماهير وسجل الفريق هدفيه في اخر عشر دقائق عن طريق بديلين.

ومرر القائد الو ديارا كرة نحو لويك ريمي لاعب اولمبيك مرسيليا الذي سدد الكرة من داخل منطقة الجزاء في المرمى بعد مشاركته كبديل لماتيو فالبوينا.

وتوغل البديل ديميتري باييه داخل منطقة الجزاء ثم لعب كرة عرضية حولها البديل يوان جوركوف داخل المرمى.

وقال فلوران مالودا "هناك تغيير كبير."

وأشاد ديارا الذي تألق في مركز الوسط المدافع بدور بلان في هذه الصحوة وقال للصحفيين "نعم هناك تأثير للوران بلان. هناك تشكيلة شابة والجميع يشارك."   يتبع

 
<p>لاعبو فرنسا يحتفلون بالهدف الثاني في شباك رومانيا. تصوير: بينوا تيسييه - رويترز</p>