17 تشرين الأول أكتوبر 2010 / 14:56 / بعد 7 أعوام

ليفربول يسقط في اول مباراة امام الملاك الجدد

<p>ون هنري المالك الجديد لنادي ليفربول يتحدث للاعلام في لندن يوم الجمعة. رويترز</p>

لندن (رويترز) - شاهد ملاك ليفربول الجدد فريقهم وهو يخسر 2-صفر على يد منافسه التقليدي ايفرتون ليتراجع للمركز قبل الاخير في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد.

وفاز مانشستر سيتي 3-2 خارج ملعبه على بلاكبول ليتقدم للمركز الثاني بجدول المسابقة فيما جلس مالكا ليفربول الجدد جون دبليو هنري وتوم ويرنر في المدرجات ليشاهدا فريقهما وهو يستقبل هدفين عبر تيم كاهيل وميكل ارتيتا ليتلقى بطل اوروبا خمس مرات هزيمته الرابعة هذا الموسم.

وكانت اقرب فرصة لليفربول بضربة رأس من فرناندو توريس حولها تيم هوارد حارس ايفرتون فوق العارضة لكن بخلاف ذلك قدم ليفربول عرضا سيئا.

وتراجع ليفربول الى المركز التاسع عشر بفارق الاهداف عن ولفرهامبتون واندرارز وفريق الذيل وست هام يونايتد ولكل فريق ست نقاط.

واحتفظ تشيلسي بصدارة الترتيب بعد التعادل بدون أهداف مع مضيفه استون فيلا يوم السبت. ويأتي مانشستر سيتي في المركز الثاني متخلفا بنقطتين عن الصدارة ويحتل ارسنال المركز الثالث برصيد 14 نقطة بعدما فاز 2-1 على ضيفه برمنجهام سيتي يليه مانشستر يونايتد في المركز الرابع عقب التعادل 2-2 بملعبه مع وست بروميتش البيون.

وأكملت مؤسسة نيو انجلند سبورتس فنتشرز المملوكة لهنري والتي تملك فريق بوسطن رد سوكس في دوري البيسبول الامريكي صفقة الاستحواذ على ليفربول يوم الجمعة بعد نزاعات قانونية مع المالكين الامريكيين السابقين توم هيكس وجورج جيليت.

وأنهت مشاهد السعادة في ليفربول يوم الجمعة واحدا من أكثر الاسابيع اثارة في تاريخ النادي الممتد منذ 118 عاما لكن نشوة صفقة الاستحواذ لم تنتقل بعد الى الملعب.

وأطلق مشجعو ايفرتون هتافات ساخرة ضد منافسهم تقول ” سيهبط (للدرجة الثانية“) بعد الهزيمة التي تركت ليفربول في المركز التاسع عشر وهو أدنى مركز للفريق على الاطلاق بالدوري الانجليزي الممتاز.

وقبل مباراة يوم الاحد جدد هنري الثقة في المدرب روي هودجسون لكن الهزيمة من المؤكد أن تثير تساؤلات حول مستقبل المدرب الانجليزي الذي قاد ليفربول لاسوأ بداية في تاريخه لموسم منذ ما يزيد على 50 عاما.

وقال هودجسون لشبكة سكاي سبورتس ”لا أشعر ان ما يحدث أزمة. لا أعتقد ان أحدا سيصدق ان مستوى كرة القدم الذي قدمناه اليوم يلائم فريقا في المراكز الثلاثة أو الاربعة الاخيرة.“

واضاف ”من ناحية أخرى حصلنا على ست نقاط من ثماني مباريات وهذا أمر سيء للغاية. نحتاج الى البدء في تحقيق الفوز والتقدم في الترتيب سريعا وحتى نفعل ذلك أستطيع القول ان كلمة ’أزمة‘ ستتردد.“

وجاء الهدف الافتتاحي بعد انطلاقة قوية من سيماس كولمان الى داخل منطقة الجزاء. وأبدلت الكرة العرضية التي أرسلها اللاعب الايرلندي اتجاهها بعد الاصطدام باحد المدافعين لتصل الى كاهيل الذي أسكنها شباك الحارس الاسباني بيبي رينا.

وضاعف ايفرتون تقدمه بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني عندما أبعد اليوناني سوتيروس كيرياكوس كرة بالرأس بعد ركلة ركنية لكنها وصلت الى ارتيتا غير المراقب الذي أطلق تسديدة رائعة بالقدم اليمنى في شباك ليفربول.

وعلى استاد بلومفيلد رود وضع كارلوس تيفيز مانشستر سيتي في المقدمة بعد 67 دقيقة بلمسة بسيطة عند الزاوية الضيقة بعد كرة عرضية أرسلها جيمس ميلنر.

وأدرك مارلون هيروود التعادل لبلاكبول بضربة رأس في الدقيقة 78 لكن مانشستر سيتي عاد للمقدمة في غضون دقيقة. وتجاوز تيفيز المدافع ايان ايفات الذي زعم أنه تعرض لاعاقة واصطدمت تسديدته بالدفاع وأبدلت اتجاهها الى الشباك.

وأكمل ديفيد سيلفا لاعب مانشستر سيتي الثلاثية بمجهود فردي. وقلص جاري تيلور فليتشر الفارق لبلاكبول في الوقت المحتسب بدل الضائع.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below